تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

كما أراها أنا و تراها أنت ..


كما أراها أنا و تراها أنت ..

حيّتني ودخلت.. وقفت و رددت عليها وعلى الله السلام.. فجرفتها ببصري تدخل عيادتي تمشي على استحياء, وأنا مازلت أكتب معلومات من كان قبلها.. تابعت مشيها في العيادة حتى وصلت كرسي المريض و على كتفها اليمنى حقيبة وعلى اليسرى حملت ملاكاً نائماً.

لم تكن بتحيتها ومشيتها أنثى عادية أبداً..كانت شعلة, نعم شعلة, لكنها في ثوب امرأة..وكان الرابط الذي يُحكى عنه في كتب الطب وآدابه.. قد بدأ لتوه مصوراً لي مريضة فريدة..

أجبرني الفضول أن أؤجل ماتبقى رغم كثرته..لأسمع من شفاهها ما تحمله لي من مفاجأة شعرت بها منذ أن بدأت أثبت النظر هناك.. على عينيها..وكأن فيهما شيء آخر..لايستطيع السمو إلى البيان وصفهما البيان..فيهما شيء لا أدريه..وأحلف أني ما مكنت بصري منهما حتى أحسست و كأنني أعرفهما منذ الأزل, ولربما جمعني معها سفرٌ أو محفل أو مأكل..

وما إن بدأتْ سيدتي بالكلام ..شعرت في صوتها لحناً دافئاً كدت أعرفه, و ألماً عميقاً كنت جد قد أحسسته..وصوتاً حبيساً من داخلها ينادي..بالكاد أسمعه..

عقد الخوف لسانها في البدء.. فهونت عليها الأمر, وساعدتها بطرفة لأكسر حاجز الخوف و الرتابة..ثم انطلقت تحدثتني عن معاناتها مع ابنها الرضيع و أن مرضه مزمن و زارت عيادات وأطباء كثر..ولم يجدي العلاج نفعاً..

فحصت طفلها المسكين و شخصت مشكلته... فأمدني اليأس بيد العزم و شرحت لها أن مشكلته قد لاتشفى وأن نسبة قليلة من الولادات تكون فيهم هذه العلة, و أن على الطبيب العلاج و على الله الشفاء و هو القادر على كل شيء..غامت ببكاءٍ عينيها.. وقالت لي بصوت يذبحه الحنين أسى:هذا طفلي الوحيد..!!

فكرت قليلاً ثم قلت : مازال بامكانك الإنجاب..وأن فرص تكرار المرض في الولادات القادمة قليلة..وهذه بالنهاية حكمة الله وقدره..

قالت: وكيف...؟؟

عندما كنت فتاة وبعد أن تزوجت كنت اتمنى أن يكون لي أربعة أولاد...أعيش لهم و اربيهم و احنو عليهم..لكنني بعد أن ذقت الويل يوم المخاض و الولادة الأولى..ونزفت إلى أن ظننت أنه الفراق والتفت الساق بالساق.. اقسمت ساعتها بالله ..أن هذا "أول ولد ..وأخر ولد.."

صحوت من التخدير بعد ساعات..لتخبرني الطبيبة أنني نزفت كثيراً بعد الوضع وأثنائه ..وأنهم ادخلوني العناية المركزة ليوقفوا النزيف ..وليلملموا ماتبقى في من روح.. مما اضطرهم في النهاية إلى استئصال رحمي..!!

بكت من جديد وقالت .. أتمنى اليوم أن أنجب ولداً معافاً في جسده ليرى في عينيه هذه الدنيا كما أراها أنا وتراها أنت..

- أنس وهبة

2/11/2011

Thoughts become things

bigmind's picture
by
طالب دراسات عليا


يلي فوّتني عالمشاركة بالأول اسم صاحب المشاركة الرائع يلي استفقدلو حكيم كتير..
وما اتفاجأت بأنو المشاركة لا تقل قيمة عن صاحبها..
بالتوفيق لك..
***

جربت في بعض الأوقات مقولة "الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراه إلا المرضى"
وفعلا مشاعر العجز عن فعل أمر ما لا يمكن أن توصف.. الله يعينها

ETERNITY's picture
ETERNITY


اطلالتك مميزة دكتور أنس.. لا تحرمنا منها..

Dr_Hero's picture
Dr_Hero
طبيب مقيم


لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
معافاة الجسد التامة ليست شرطاً لازماً لتذوق الحياة، العقل المفكر أعظم نعمة يصغر بتواجدها غياب غيرها من النعم إذا تسلحنا بالرضا والصبر والإيمان.
وطفل وحيد خير من عدم وجود أحد.
الله يعوضهم بكل خير ويصبرهم
الله رؤوف بعباده
الله حكيم خبير
شكراً دكتور ....

S.AMH's picture
S.AMH
بعد التخرج


قصة محزنة فعلاً ولكن لله حكمة في كل شيء وما منعها إلا ليعطيها.

S-D-S's picture
S-D-S
السنة الخامسة


الله ! قصة جميلة جداً من حيث الأسلوب ، و حزينة من حيث المضمون .

من طبيعة القصص الواقعية الطابع الحزين ، لكن الحياة فيها ما يؤلم أكثر فعلاً ..

شكراً لك على مشاركتنا بهذه القصة الجميلة و هذا الموقف المؤثر ... شفاه الله و جميع مرضى المسلمين ..

Dr-Nour's picture
Dr-Nour


قصة جميلة جداً ومحزنة فعلاً...
الحمد لله على نعمة الصحة وعلى كل نعمه وآلاءه
اللهم اشفي مرضانا وعافهم

Dr.SoledaD's picture
Dr.SoledaD
السنة الثالثة


شكراً للمرور..افقتد كل أخ لي في حكيم ..وفقكم الله..لاتنسونا من الدعاء.

bigmind's picture
bigmind
طالب دراسات عليا


قصة رائعة .. ومحزنة Sad
ولكن ..

Quote:
الله رؤوف بعباده
الله حكيم خبير

أسلوبك رائع دكتور .. وفقك الله لما يحبه ويرضاه
^^

Dr.mercy's picture
Dr.mercy
السنة الأولى


Rolling Eyes Rolling Eyes

Green-Foreigner's picture
Green-Foreigner
بعد التخرج


القصة معبرة .. ..
الله لطيف بعباده ...

و لا حول ولا قوة إلا بالله ..

A.A.T's picture
A.A.T
طالب دراسات عليا
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+