تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

السَّكِينَة & الرُّعْـب


السَّكِينَة & الرُّعْـب

السَّكِينَة & الرُّعْـب

مثلما أن الرُّعْـبَ جندي من جند الله يقذفه في قلوب الأعـداء
فإن السَّكِينَةَ من جنده أيضا فلنحرص على استقبالها بقلوب تستحقها

" هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ
وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا "

" لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ
فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًا "

" وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ "

" وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ فَرِيقًا تَقْتُلُونَ وَتَأْسِرُونَ فَرِيقًا "

— FIRST

أشيع نوعين للدم ~ دم مفقود، ودم مجاني
الأول يجري في عروق الصامتين، والثاني سال على الأرض لينبت وطنا !

~ ~ ~ ~ ~ ~

Whispers of a Muslim Doctor | همسات طبيب مسلم
https://www.facebook.com/Doctor.Whispers

FIRST's picture
by
طالب دراسات عليا


شكراً وجزاك الله خيراً
و

Quote:
أملي بالله كبير
i-Sun's picture
i-Sun
طبيب مقيم


جزيت خيرا

Arther's picture
Arther
السنة الثانية


ربما قلبي الآن لا يستحق السكينة!
عليّ العمل على ذلك!

شكرا لك FIRST

lonely
طبيب مقيم


بارك الله بكم و وفقنا جميعا لما يحبه و يرضاه، و أسأل الله أن ينزل السكينة في قلوبنا و ينصرنا على أعدائنا.

Quote:
ربما قلبي الآن لا يستحق السكينة! .. عليّ العمل على ذلك!

قد لا يأخذ ذلك منا وقتا طويلا باذن الله و فضله و رحمته، و لنا في عمر بن الخطاب رضي الله عنه أسوة حسنة.

يروي البخاري في صحيحه بسنده إلى عبدالله بن هشام أنه قال :
كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ، وهو آخذ بيد عمر بن الخطاب
فقال له عمر : يا رسول الله ، لأنت أحب إلي من كل شيء إلا من نفسي
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا ، والذي نفسي بيده ، حتى أكون أحب إليك من نفسك )
فقال له عمر : فإنه الآن ، والله ، لأنت أحب إلي من نفسي
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( الآن يا عمر ).

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا


اللهم أنزل السكينة على قلوب كل المسلمين و أيدهم بنصرك...آمين

محمد100
السنة الخامسة


يقول محمد أحمد الراشد :
إن المفهوم الإيجابي للسكينة الإيمانية الضرورية لفهم تجارب العمل الحركي لا يسمح لأحد أن يهبط بمستواها ومعناها إلى نوع من الانعزالية والركود يكسوهما بغلاف من نوافل الصلاة وخلوات التفكر، فإن ذلك نمط سلبي مفضل، إن لم يكن مبتدعا.

سكينتنا أرفع، وألصق بحركات الحياة، ولها نبضات لا تتيح المجال للارتخاء و الجمود. وحقيقتها: طمأنينة تغمر القلب وتحتله، بعد صراع داخلي فيه، تغلب به القناعة وشدة التصديق ما هنالك من هواجس تشكك في الغيب الذي بلغنا به الوحي، فيدفع الجوارح وكل البدن إلى بذل الجهد في تنفيذ فرائض العبادة، وأعمال الفضائل، والنهي عن منكر الظالمين، وقتال الكافرين، في غيرها ما وجل ولا حرص على ملذت العيش، توكلا، ونظرًا إلى ثواب آجل. ولهذا فإنك تجد الأبدان في الحركات دائبة، وتحتها القلوب وادعة ساكنة.

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+