تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

الاستعمال الطويل الأمد لزجاجة الإرضاع يترافق مع زيادة خطورة السمنة في الطفولة


الاستعمال الطويل الأمد لزجاجة الإرضاع يترافق مع زيادة خطورة السمنة في الطفولة

دمشق - حكيم

  • يتنبأ استعمال زجاجة الإرضاع بعمر 24 شهر بمشعر كتلة الجسم BMI ≥ الخط المئوي 95 بعمر 5.5 سنة، لابدّ من تداخل مبكّر من أجل الوقاية من السمنة.
  • قام باحثون بمراجعة بيانات الـ national birth cohort لـ 6750 طفل مولود في عام 2001 لتحديد فيما إذا كان استعمال زجاجة الإرضاع بعمر 24 شهر ترافق مع السمنة (BMI> الخط المئوي 95) بعمر 5.5 سنة.
  • إجمالاً، كان 22% من الأطفال يستعملون الزجاجات بعمر 24 شهر (18.9% في وقت النوم، و 10.5% خلال النهار)، وكان 17% منهم يعاني من السمنة بعمر 5.5 سنة.
  • لوحظ أنّ انتشار البدانة أعلى عند الأطفال الذين استخدموا الزجاجات بعمر 24 شهر مقارنة مع الأطفال الذين لم يستخدموها (23% مقابل 16%).
  • عند تعديل عدّة عوامل مربكة confounding variables، وُجد أنّ خطورة السمنة كانت أعلى بـ 1.3 مرّة عند الاستعمال الطويل للزجاجات مقارنةً مع من لم يستعملها بعمر 24 شهر (95% confidence interval, 1.05–1.68).
  • لم يُلاحظ أي اختلاف معتدّ به في خطورة السمنة بين من استعمل الزجاجة في وقت النوم أو خلال النهار، كما أنّ الترافق بين السمنة واستخدام الزجاجة لم يتأثّر بالوزن بعمر 9 أشهر أو بالسمنة عند الأم.
  • الخلاصة:

تقترح هذه النتائج أنّ الاستعمال الطويل للزجاجة قد يكون عامل خطر قابل للتعديل modifiable risk factor للسمنة الباكرة، وأنّه يجب نصح الآباء بتجنّب استخدامها عند الأطفال بعد عمر 12 شهر، وخصوصاً الأطفال الذين تعترينا مخاوف حول إصابتهم بزيادة الوزن.

الاستخدام الباكر للكوب cup، والذي يمكن أن يبدأ عند معظم الرضّع بعمر 6 أشهر، سيساعد على فطام الطفل لاحقاً عن الثدي أو الزجاجة.

بالإضافة لذلك، فإنّه لابدّ من تشجيع الآباء على استخدام طرق تهدئة للطفل في وقت النوم، غير الرضاعة أو شرب الحليب من الزجاجة.

المصدر


الشكر الجزيل للدكتور فرهود الصوص لترشيحه الخبر للترجمة.

ترجمة: سماح الزعبي، حكيم.

تدقيق: د.أحمد عياش ،حكيم.

الأخبار الطبية's picture
by
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+