تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

النشاط الفيزيائي بالحد الأدنى يمنح فائدة في معدل الوفيات


النشاط الفيزيائي بالحد الأدنى يمنح فائدة في معدل الوفيات

دمشق - حكيم

  • توصي التوجيهات الحالية  بـ 150 دقيقة من النشاط الفيزيائي في أوقات الفراغ LTPA* أسبوعياً ، وذلك بهدف تحقيق منافع صحيّة متنوّعة، إلا أنّ فائدة التمرين لوقت أقل من ذلك غير مؤكّدة.
  • قام باحثون من تايوان بدراسة حشد مؤلّف من أكثر من 400,00 من الأشخاص الأصحّاء شاركوا في برنامج مسح طبّي يديره القطاع الخاص على مدى 13 عام.
  • عند التسجيل قام المرضى بوصف وتحديد مستويات الـ LTPA الخاصّة بهم، وتم تجميعهم في خمس مستويات وذلك حسب نشاطهم (من "غير نشيط inactive" إلى " نشاط عالي جدّاًvery high volume").
  • 54% من المرضى كانوا "غير نشيطين" (<60 دقيقة LTPA أسبوعياً)، و22% كانوا "منخفضي النشاط low volume" (بمعدل 92 دقيقة أسبوعياً).
  • بعد فترة متابعة وسطية لمدة 8 سنوات وبالمقارنة مع الأشخاص غير النشيطين، لوحظ عند الأشخاص ذوي النشاط المنخفض معدّل وفيّات أقل من كل الأسباب (نسبة الاختطار hazard ratio، 0.86)، ومن كل السرطانات (نسبة الاختطار،  0.90)، ومن الأمراض القلبية الوعائية (نسبة الاختطار،  0.81)، ومن داء القلب الإقفاري (HR, 0.75), ومعدّل وقوع أقل لكل أنواع السرطان (نسبة الاختطار، 0.94). ازدادت معظم هذه المنافع الصحيّة مع ارتفاع مستوى النشاط.
  • لم تُثبت هذه الدراسة الحشدية العلاقة السببية، إلا أنّ القيام بالتمرين لمدة 15 دقيقة وسطياً بشكل يومي -أي نصف المقدار الموصى به- ترافقت مع خفض الوفيات في 8 سنوات وخفض حدوث السرطان.
  • قد يجد العديد من الناس أنّ هذا المستوى المتواضع من التمرين أكثر قابلية للتطبيق من المستوى المنصوح به، وقد تُشّجع منافعه المحتملة الأشخاص غير النشيطين ليضيفوا مستوى ما من النشاط لروتينهم اليومي.

* LTPAleisure-time physical activity

المصدر


الشكر الجزيل للدكتور فرهود الصوص لترشيحه الخبر للترجمة.

ترجمة: سماح الزعبي، حكيم.

تدقيق: د.أحمد عياش، حكيم.

الأخبار الطبية's picture
by


شكراً ..

Quote:
قد يجد العديد من الناس أنّ هذا المستوى المتواضع من التمرين أكثر قابلية للتطبيق من المستوى المنصوح به، وقد تُشّجع منافعه المحتملة الأشخاص غير النشيطين ليضيفوا مستوى ما من النشاط لروتينهم اليومي.
dr.napoleon's picture
dr.napoleon
طالب دراسات عليا
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+