تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

التعلم الذاتي للغة الإنكليزية


التعلم الذاتي للغة الإنكليزية

  التعلم الذاتي للغة الانكليزية ( Self Learning )

أثبتت الكثير من التجارب أنّ إتقان اللغة لا يقتصر على التسجيل في المعاهد والدورات, فدورات اللغة ليست إلا وسيلة من وسائل التطوير المنظم، الدراسة الذاتية للغة قد تحقق نتائج أفضل.

  • بدايةً, إتقان اللغة وعلى اختلاف الطريقة المتبعة في التحصيل, يحتاج إلى مثابرة عليها جيداً والإصرار على تحصيلها وبمعنى آخر لن تتقن اللغة إلا إذا عشتها بمختلف مهاراتها:

 * الاستقبال: سماع + قراءة.
 * الإرسال: كلام + كتابة.

  • بناء المفردات أمر هام جداً, فكلما كانت مفرداتك (مواد بناء الكلام) أكثر كلما كان حديثك أجمل وأوضح وتستطيع التعبير عن نفسك بشكل أكمل ( دون الاضطرار لاستخدام كلمة لا تريد استخدامها للتعويض عن أخرى، فتخسر جزءاً من المعنى، وبالتالي تخسر جزءاً من الفكرة).
  • ينصح أثناء الترجمة أن يستخدم قاموس ( إنكليزي - إنكليزي ) أفضل بكثير من ( الإنكليزي - عربي ) فهو يوسع دائرة مفرداتك بطريقة سريعة جداً.
  • بالنسبة للاستماع ابتعد تماماً عن الترجمة الحرفية أهم شيء THE MAIN IDEA. حاول أن تفهم الفكرة العامة وتحلل الكلام وتفهمه بشكل عام.
  • القواعد: هناك كتاب مميز اسمه ENGLISH GRAMMER IN USE هذا الكتاب يحتوي على كل القواعد التي تحتاجها وتمر عليها.
  • ينصح من أجل التحدث أن تفكر بالإنكليزية بالجملة التي تريد قولها لا أن تجهزها بالعربية قبل قولها ثم تترجمها وتقولها.
  • حاول من أجل تحسين الكتابة أن تكتب مذكراتك اليومية أو ما استطعت منها بالإنكليزية.
  • أثبتت بعض التجارب الحديثة أنّ المهارة الأهم للتواصل مع الناطقين الأصليين بالإنكليزية (سرعة فهمهم وإيصال فكرتك لهم ) هي الاستماع المتكرر لمقاطع مألوفة بالنسبة لك أي إعادة سماع المقطع أكثر من مرة بعد فهمه.

هناك الكثير من طرق التعلم الذاتي للغة الإنكليزية نورد أهمها:
1- مشاهدة الأفلام الأجنبية والاستماع للأغاني:

  • تعدّ من أهم الطرق لتحسين اللغة وينصح باعتماد الترجمة الإنكليزية أثناء مشاهدة الفيلم ومقارنة ما تسمع مع ما ترى وليس بالضرورة في البداية فهم كل ما يسمع ولكن مع الوقت الوضع سيتحسن كثيراً.
  • وبعد قطع شوط في هذا الأمر ينصح بمشاهدة الأفلام دون ترجمة حتى.
  • يمكن متابعة الأفلام أو حتى المسلسلات الأجنبية التي تنفع في مجال الطب مثل Grey's  Anatomy, ER,Dr.house  وغيرها كثير.
  • ينصح بالاستماع للأغاني البطيئة في البداية ليسهل الموضوع طبعاً مع إحضار نص الأغنية (lyrics) وتكرار الأغنية مرات عديدة حتى تصبح كلماتها مألوفة.

2- الكتب الصوتية ( audio book ):

  • تعدّ من أهم الوسائل لسماع اللغة وخاصة في وسائل المواصلات كونها تعد أسهل حملاً من الكتاب.
  •  توجد الكثير من الروايات والقصص بالشكل الصوتي.
  • أحد المواقع التي تحوي روابط لكتب صوتية متنوعة ومميزة:  

3- مواقع تعلم اللغة الإنكليزية وهي كثيرة جداً ومفيدة وإليكم منها وأهمها:

4- القراءة:
ممارستها مهمة جداً من قراءة الصحف والمجلات إلى الروايات والقصص ومقالات الانترنت يبدأ الأمر صعباً ثم يسهل مع الممارسة وتتحسن القراءة مع التكرار بشكل واضح.
يمكنك الحصول على روابط لكتب تريد قراءتها وأن تشارك بها أصدقاءك على: http://www.goodreads.com

في الختام: موضوع تعلم اللّغة يحتاج لمتابعة وبذل جهد من قبل المتعلم، كما أنّه لا توجد وصفة سحرية لذلك؛ وإنّما جهد وتعب كبيرين لتحصيل الفائدة المرجوة.

نرحب بتعليقاتك واقتراحاتك حول هذا الملف

  • هل هذه المعلومات بحاجة إلى تحديث؟
  • هل لديك أي إضافة، ملاحظة أو تصحيح؟
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+