تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

ومنافسٌ آخر يتفوق على الورفارين – دراسة أرسطو


ومنافسٌ آخر يتفوق على الورفارين – دراسة أرسطو

دمشق – حكيم:

  • ينقِص الورفارين من خطورة الإصابة بالسكتة أو الصمة الجهازية لدى مرضى الرجفان الأذيني  AF، لكنه يتصف بنافذة علاجية ضيقة وبالتالي يحتاج المريض الموضوع على الورفارين لإجراء فحوص دموية متكررة كما أن عليه اتباع حمية غذائية معينة، ولهذا لا يَأخذ هذا الدواء إلا نصفُ المرضى الذين يستطب لديهم. يعد دواء الـ زيميلاغتران Ximelagatran مثبط مباشر للثرومين وهو أول دواء بديل عن الورفارين خضع لتجربة كبيرة JW Cardiol Mar 25 2005، وقد ترافق مع تأثيرات ضائرة على الكبد. على أي حال فإن كل من الدابيجتران Dabigatran (مثبط مباشر للثرومبين) والريفاروكسابان Rivaroxaban (مثبط للعامل العاشر) خفّض من خطورة الإصابة بصمة جهازية ونزوف خطيرة دون تأثيرات جانبية (JW Cardiol 2009 Sep 1 ، Aug 10 2011).
  • وتوصي وكالة الغذاء والدواء الأمريكية FDA حالياً بالدابـيجـتران للوقاية من السكتة عند مرضى الرجفان الأذيني. أما الأبيكسابان Apixaban (وهو مثبط آخر للعامل العاشر) فقد تم وضعه قيد التجريب.
  • في دراسة ممولة من قبل الشركة المصنعة ومسماة باسم "أرسطو Aristotle"، أدخل 18201 مصاب برجفان أذيني إلى جانب عامل خطورة واحد للإصابة بالسكتة (mean CHADS2 score, 2). حيث تم توزيعهم عشوائياً إلى مجموعتين؛ تلقت إحداهما الأبيكسابان (5ملغ يومياً) وتلقت الأخرى الوارفارين (بجرعة تجعل INR 2 إلى 3). وخلال فترة المتابعة التي تقدر وسطياً بـ 1,8 سنة، ترافق استخدام الأبيكسابان مع خفض صغير - لكن هام - في معدل الإصابة بالسكتة أو الصمة الجهازية مقارنةً مع الورفارين (1,27% مقابل 1,60% سنوياً). كما ترافق الأبيكسابان مع خفض هام بمعدل الإصابة بالنزوف الخطيرة (2,13% مقابل 3,09% سنوياً) والنزف داخل القحف (0.33% مقابل 0.80% سنوياً). وأكثر من ذلك، فقد ترافق الأبيكسابان مع خفض معدل الوفيات بمختلف أسبابها (3.52% مقابل 3.94% سنوياً ؛ P=0.047(
  • الخلاصة: تتفق هذه النتائج مع تلك للأبحاث الثلاث السابقة عن الأدوية المنافسة للورفارين، ويبدو أننا سنجد قريباً بديلين اثنين على الأقل للورفارين. لكن لسوء الحظ، فإنّه ليس بالإمكان حالياً معرفة أفضل دواء لكل مريض بشكل قطعي دون أبحاث مباشرة head-to-head comparison، والتي لم يجرِ العمل على أي منها بعد. ولهذا فإن وصف أي من هذه الأدوية قد يتأثر بالدعاية الإعلامية له أكثر من اعتماده على معلومات سريرية، على الأقل حالياً.

المصدر


الشكر الجزيل للدكتور فرهود الصوص لترشيحه الخبر للترجمة.

ترجمة: وسام كيوان، حكيم

تنقيح: S.AMH، حكيم

الأخبار الطبية's picture
by

Quote:
ويبدو أننا سنجد قريباً بديلين اثنين على الأقل للورفارين

الله يعطيكم العافية Eye-wink

عاشق سورية
السنة الخامسة

Most important thing that this new med Dabigatran doesn't need INR monitoring which is the big problem with Warfarin. Especially in non educated patients who lots of them will come either overtreated s (bleeding which is sometimes fatal) or undertreated (comes with new strokes).
anyway, Warfarin will still the mother drug meanwhile because Dabigatran still new and expensive (approximately 10$ per day) for patients. besides that it had more hemorrhagic side effects compared with Warfaring in its therapeutic range
Ghufran's picture
Ghufran
بعد التخرج


شغلتين: أول شي تذكروا أن هالدراسة هي عن الأبيكسابان مو الدابيغاتران Eye-wink
ثانياً:

Quote:
كل من الدابيجتران Dabigatran (مثبط مباشر للثرومبين) والريفاروكسابان Rivaroxaban (مثبط للعامل العاشر) خفّض من خطورة الإصابة بصمة جهازية ونزوف خطيرة دون تأثيرات جانبية

.. فكيف

Quote:
it had more hemorrhagic side effects compared with Warfaring in its therapeutic rang

why يمكن المقصود أنه إذا حسبنا التوتال تبع الوارفارين (داخل النافذة العلاجية وخارجها) بيطلع الدوبيغاتران أقل نزفاً.. Rolling Eyes
مشان ال CHADS2 score تفضلوا هالتوضيح: [url]http://www.mdcalc.com/chads2-score-for-atrial-fibrillation-stroke-risk [/url]

Accolade's picture
Accolade
بعد التخرج
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+