تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

خبرات السنافر في القرية السنفورية


خبرات السنافر في القرية السنفورية

هنا .. طالب السنة الأولى يحضر حواراً مع متميزي العام السابق، لينهل من خبراتهم عن مواد الفصل الأول

خبرات السّنافر في القرية السّنفورية


كنّا صغاراً نلعب وندرس ونأكل ونحلم ...,
نرى سهلاً شاسعاً أمامنا نركض إليه بفرح وبأمل حاملين أقلامنا ودفاترنا وأحلامنا,
نتسابق بين بعضنا البعض لنصل إليه ولنقطف زهوره ووروده .. وها قد وصلنا إليه أخيراً وحققنا الحلم ..
وصلنا إلى كلية الطب البشري التي طالما حلمنا بها..
وها هي كلية الطب البشري تنحني أمام تفوقكم و إبداعكم وترحب بكم أعزاءنا طلاب السنة الأولى.
ويقدم لكم دليل حكيم خبرات سنافر دخلوا قرية السنافر قبل عام من الآن كما ستدخلونها أنتم هذا العام .
فها نحن نحاول أن نضع بين أيدكم خبرة طلاب عاشوا مرحلتكم العام الماضي لتستفيدوا من تجاربهم الدراسية
وتجاربهم في النشاطات الجامعية المختلفة ..

 

أولاً : الخبرات الدراسية

 

تقسم السنة الأولى إلى فصلين دراسيين في كل فصل مواد مختلفة، منها ما يكون ملحقاً بعملي له ثلاثون علامة ، والسبعون الباقية للقسم النظري ،
ومنها ما يكون دون قسم عملي فتكون عندها علامة الامتحان النظري من 100.
يوجد في الفصل الأول خمس مواد وهي : علم الحياة، علم الخلية، الفيزياء الطبية، اللغة الأجنبية، والعربي.
يتناولها دليل حكيم بالشرح الكافي والوافي وينصح بالإطلاع عليه، وتحصل عليه من هنا.
أما نحن فسنأخذكم هنا في جولة حول هذه المواد من وجهة نظر الطلاب اللذين أبدعوا وحصلوا على درجات عالية فيها في امتحانات العام الماضي ... حيث نحاول أن نسلط الضوء على تجربة الزملاء الناجحين في دراستهم علكم تستفيدون منها ، لتنبوا نجاحاتكم على تجارب الناجحين.

 

 

علم الحياة

 

من أمتع مواد الفصل الأول وأفيدها طبياً..
تتناول الحديث عن مركبات المادة الحية وطرق تمايزها وتكاثرها حيث يقوم بإعطاء هذا القسم الدكتور أحمد عثمان .. بالإضافة إلى حديثها عن بيولوجيا الإخصاب عند الإنسان ويتولى شرح هذا القسم الدكتور مروان الحلبي .

في هذه المادة يعتمد الدكتور أحمد عثمان على طريقة التوسع في شرح أفكار الكتاب وضرب الأمثلة المتنوعة ،
لذا قد يجد البعض في هذا صعوبة ً في تحديد ومعرفة الفقرات الهامة التي تبنى عليها المحاضرة...
وعن الطريقة المثلى لدراسة قسم الدكتور عثمان يخبرنا الزميل عمر حصوة :
" دراسة هذه القسم لا تعتمد على مبدأ الحفظ الأعمى وإنما على المحاكمة العقلية والفهم الصحيح والاستنتاج وستجدون أن اتباع هذه الطريقة سيوفر الكثير من الوقت ويضمن الدرجات المتميزة "
" أما الدكتور مروان الحلبي فيعرض محاضراته بأسلوب شيق ممتع بعيداً عن الحشو أو التوسع الغير ضروري ،ويكثر من ذكر الأرقام والمصطلحات الأجنبية ..،ومن هنا كانت محاضراته مركزة الأفكار مليئة بالمعلومات والأرقام التي يجب عدم إهمالها ".

وغالباً ما يكون الوقت المخصص لمادة الحياة قبل الامتحان قصير جداً، لذلك ينصح بدراسة المادة خلال العام ومتابعتها بشكل جيد " الوقت الممنوح لدراسة هذه المادة قبل الامتحان غير كاف لمن لم يدرسها أثناء العام الدراسي فالمتابعة خلال العام أمر هام لتحصيل درجات مميزة في الامتحان " .
وعن أسئلة الامتحان يقول الزميل عمر : " يكثر الدكتور أحمد عثمان من أسئلة الاستنتاج والتحليل المنطقي في حين أن أسئلة الدكتور مروان الحلبي كثيرة الأرقام والمصطلحات لذا ينصح أن يكون قسمه هو آخر ما يدرس قبل الامتحان " .

وتلقى مادة الحياة حضور كبير من قبل الطلاب حيث غالباً ما يمتلئ المدرج عن آخره، وهذا ما يؤكده الزميل عمر: " حضور المادة مفيد جدا في كلا القسمين مع الحرص على الاحتفاظ بالتركيز الكامل قدر الإمكان حتى نهاية المحاضرة عند الدكتور أحمد عثمان ".

 

عملي علم الحياة

 

يعتبر عملي علم الحياة أول المواد التي ستبدؤون فيها بالعمل اليدوي الذي سيقربكم نوعاً ما من حياتكم الطبية العملية ...
يتناول العملي تحضير وتشريح بعض المحضرات النباتية والحيوانية و من ثم رسمها على المجتبى ..
وفيما يخص العمل في المخبر يقول الزميل عمر " عليكم القيام بالتجارب بأنفسكم وألا تكتفوا بالنظر إلى زملائكم ..ولا مانع من إعادة تلك التجارب التي لم يكتب لها النجاح وتصوير ما ترونه تحت المجهر ليكون لكم عونا في مراجعة ما قبل الامتحان .." .
وينصح الزميل عمر حصوة بالمحاولة مراراً وتكراراً حتّى نجاح التجربة حيث يقول: " قد تقع في الكثير من الأخطاء والعثرات وهذه ليست مشكلة وإنما المشكلة في أن نقع ولا نستطيع النهوض مرة أخرى
لذا فالثقة بالنفس والاعتماد على الذات من أهم أسس النجاح في هذه المادة ..." .

يجب الاستمتاع بدراسة علم الحياة النظري والعملي و يجب عدم وضع حواجز بينكم وبين هذه المادة منذ البداية حيث يقدم الزميل عمر نصيحة في هذا الخصوص: " نصيحتي الأخيرة لكم ألا تبنوا حاجزاً وهمياً بينكم وبين هذه المادة أو غيرها من المواد ...فعليكم أن تستفيدوا من تجارب الذين سبقوكم دون أن تؤثر تجاربهم التي لم يكتب لها النجاح عليكم ..فالإنسان الناجح هو الذي يستفيد من تجارب غيره المشرقة ويضع المظلمة منها جانبا لكي يستطيع بذلك بناء مستقبلٍ يرتكز إلى أسس متينة ".

 

علم الخلية

 

مادة الخلية من المواد العميقة التي تتناول الخلية ومكوناتها وطرق دراسته، وتعتبر هذه المادة من المواد المهمة لفهم مادتي النسج والتشريح المرضي في السنتين الثانية والثالثة على التوالي. ويقوم بتدريسها الدكتور محمد علي السطلي.

مادة الخلية تعتمد على الحفظ بشكل رئيسي مع التأكيد على أهمية الفهم في تسهيل الحفظ، وهذا ما تؤكده الزميلة دعاء الجندي حيث تقول : " مادة الخلية من المواد التي تعتمد على الحفظ تماماً ، و على الطالب أن يعتمد على نفسه في استيعاب المادة و فهمها ليسهل عليه حفظها .. " .
وتعتبر مادة الخلية من المواد الجميلة لمن يدرسها بعمق ويتأمل في قدرة الخالق في إعجازه ، وعن الطريقة المثلى للتغلب على صعوبة هذه المادة تذكر الزميلة دعاء: "
بالنسبة لي الأمر الوحيد الذي خفف من صعوبة المادة أني كنت أتعجب من كل المعلومات التي أتلقاها كي أتذكرها فالإعجاز في الخلية على صغرها مدهش ،و عندما بدأت أفكر بهذه الطريقة تغلبت على صعوبة المادة " .

و ينصح غالباً بإنهاء المادة خلال العام لأن هذه المادة تحتاج إلى نوع من التكرار لتثبت المعلومات بشكل أفضل ،
لكن لمن لم يستطيع ذلك يمكنه تدارك ما فاته خلال عطلة ما قبل الامتحان .
وفي هذا تحدثنا الزميلة دعاء
: " أرى أنه من الأفضل دراسة المادة خلال السنة ،أو على الأقل جزء منها حتى و إن كان بالإمكان إنهاء المادة في العطلة التي تسبق الامتحان باعتبار أن مادة الخلية أول مادة تمتحن بها في حياتك الجامعية "
.

 

 

 

عملي علم الخلية

 

وهو العملي الذي ستتعرف فيه بعمق على المجهر وتنظر من خلال عدسته إلى إبداع الخالق في خلقه .
ويعتبر هذا العملي سهل نوعاً ما فهو لا يحتاج لأكثر من التعرف على محضرات المجهر الضوئي بالإضافة إلى صور المجهر الإلكتروني . وفي هذا تحدثنا الزميلة دعاء
: " عملي الخلية جداً ممتع في القسم الأول منه "جلسات المجهر الضوئي" ففيه ترى عوالم أخرى لم تتخيل رؤيتها من قبل..، أما جلسات المجهر الالكتروني فهي مملة نوعاً ما بسبب طريقة عرض الصور التقليدية "
.

و يطلب منك في هذه المادة رسم جميع المحضرات على كتاب العملي، وهنا قد تقع في فخ إضاعة الوقت على الرسومات لإظهارها بأفضل شكل، لكن هناك أمور أولى بهذا الوقت وهذا ما تؤكده الزميلة دعاء:
" أنصحكم ألا تضيعوا كثيراً من الوقت في الرسم و خاصة رسوم المجهر الالكتروني ..،
هناك الكثير من الأمور الأخرى التي يجب أن نهتم بها و كنت أقضي وقتاً طويلاً و أنا أرسم و أهتم بالتفاصيل الدقيقة و يبدو أن ذلك غير مهم كثيراً "
 
.

وعن النصائح التي تقدمها الزميلة دعاء للحصول على علامة عالية في هذا العملي:
" انصحكم  بالاستماع جيداً إلى شرح المشرفة، وتسجيل الملاحظات الضرورية للتمييز بين المحضرات ،
كما أنصحكم بعرض ما ترسموه على المشرفة لتصحيح الأخطاء و تفاديها في الامتحان  ..
وفي النهاية عملي الخلية سهل للغاية والحصول على علامة عالية ليس بالأمر الصعب .."

 

 

 

الفيزياء الطبية

 

من المواد السهلة نسبياً إذ أنها تتمة لعلم الفيزياء الذي درسناه في المرحلة الثانوية ، فهي مناسبة لأصحاب العقل الرياضي جداً ...، تقوم بإعطائها الدكتورة سهام طرابيشي.
قد تواجه بعد الصعوبة في بداية هذه المادة وخاصةً مع القوانين الجديدة باللغة اللاتينية
وللتغلب على هذه المشكلة يقدم الزميل سامي الحُليبي الذي حصل في هذه المادة على نتيجة 98 من 100 نصيحة مهمة : " أنا لم أشعر بجمال هذه المادة لمدة طويلة خلال الفصل بسبب عجزي عن فهمها و إحساسي بأنها جديدة كلياً .
و لعل أكثر ما ساعدني هو ترجمة القوانين إلى العربية مما أوضح التقارب الكبير بين هذه المادة و البكالوريا ."

وعن الطريقة التي اتبعها الزميل سامي لدراسة المادة خلال العام يقول: " خلال العام تركز جهدي على محاولة فهم المعلومات و العودة إلى الكتاب و بعض المواقع لشرح الأفكار المبهمة .
أما من ناحية الحفظ ، فقد كان لدي تقصير كبير خلال أول شهرين .. فحاولت التدارك في الشهر الثالث و الأخير قبل شهر الامتحانات "
.

ويجمع الطلاب على ضرورة إنها المادة خلال العام لأنها لا تحظى بعدد كافي من الأيام خلال الامتحانات وهذا ما يؤكده الزميل سامي :  " بالنسبة للامتحان ، و حسب ما أذكر .. فقد درست المادة بتسلسل محاضراتها .
أهم شيء فعلته هو إنهاء المادة قبل بداية الامتحانات ، مما سمح بإعادتها كاملة خلال الأيام المخصصة لها قبل يومها المنشود ."

وتشهد مادة الفيزياء إقبال كبير من قبل الطلاب في بداية العام ثم ينخفض هذا الإقبال تدريجياً وذلك بسبب تقصير الطلاب وعدم دراستهم لمعلومات المحاضرات المترابطة جداً حيث تبني الدكتورة معلومات معظم المحاضرات الجديدة على معلومات المحاضرات القديمة ، ومن هنا برزت أهمية المتابعة الدورية للمادة، وهذا ما ينصحنا به الزميل سامي: " أنصح الجميع بحضور المادة ، مع دراسة المحاضرات في وقتها ، و إن استطاعوا أن يسبقوا المقرر بالقراءة من الكتاب قليلاً ( و هو أمر جربته في المحاضرات الأخيرة ) فعليهم ألا يقصروا .. و سيساعدهم على ذلك الاطلاع على تسلسل المحاضرات و المعلومات المتضمنة فيها من محاضرات العام السابق ."

 

عملي الفيزياء الطبية

 

وهو العملي الذي ستشعر فيه ولأول مرة بطعم القوانين الفيزيائية .
ويعتبر هذا العملي سهل نوعاً ما حيث يعتمد بشكل أساسي على فهم التجارب الفيزيائية وتحضيرها مسبقاً قبل الدخول للمخبر.
وفي هذا الإطار يقدم الزميل سامي بعض النصائح: " اعتن بتحضير التجربة و تلخيصها بشكل مناسب على دفترك ، و احفظ أهم المعلومات التي فيها قبل دخول المختبر، وأنصح بالدقة في إجراء التجربة و لا تسمع لمن يريد إنهاءها بسرعة و الهروب من المخبر.
و حاول أن تشارك في أداء كل تجربة أو أن تراقب بحرص ما يقوم به زملاؤك ."

من السهل أن تحصل على معدل عالي في مادة الفيزياء الطبية، حيث لا تحتاج إلا لقليل من الاهتمام والدقة...، وهذا ما يؤكد الزميل سامي: " أتمنى من طالب الأولى أن يكون متفائلاً من المادة ، و لاسيما أنها تعتبر مادة معدل .
كثير من طلاب الأولى يتكاسلون في الفصل الأول .. و هو أمر يندم عليه الجميع لاحقاً ..
لذا أنصحكم بإعطاء المادة حقها من القراءة و الفهم و البحث .. فبعد الجهد الذي ستبذلونه عليها ستشعرون بحلاوة هذه المعلومات."

 

اللغة الإنكليزية

 

مادة اللغة الإنكليزية مادة ممتعة ومفيدة لطالب السنة الأولى..تبقي على صلته باللغة الإنكليزية بشكل لا يزيد من أعبائه الدراسية .. و يستطيع الطالب تحصيل درجات ممتازة فيها بإذن الله.. ويقوم يتدريسها الدكتور صالح سلمان.

تعتبر هذه المادة سهلة في مجملها بإستثناء الصوتيات التي قد يعاني منها البعض..
وللخوض في هذه النقطة تشرح لنا الطالبة شذى بيازيد التي تمكنت من الحصول على درجة 99 من 100 في امتحان المادة النهائي حيث تقول : " ربما الطلاب الذين لم يتعاملوا مع الصوتيات من قبل وجدوا في الموضوع تحديا في البداية..لكنهم ألفوها و أحبوها في نهاية المطاف..لذلك القليل من التركيز في النطق الصحيح للمفردات والقليل من التدريب كفيلان بإذن الله بالتغلب على هذه النقطة.."

ولا تحتاج هذه المادة لكثير من الدراسة خلال العام، حيث يكفي متابعة المادة مع الدكتور خلال المحاضرات مع دراسة ما قبل امتحان المادة وهذا ما تؤكد عليه الزميلة شذى : " واظبت في الفصل الأول على الحضور.. وكان ممتعا و مفيدا إلى حد كبير."
واظبوا على الحضور خاصة خلال الفصل الأول.. فهو جد ممتع و مفيد.. حاولوا أن تقرءوا الكتاب بمفردكم في حال قررتم الامتناع عن الحضور..و أعدكم أن يوما واحدا قبل الامتحان سيكفي لقراءة كتابي المادة و الإجابة على كافة الأسئلة تقريبا في الامتحان.."

وتعتبر هذه المادة فرصة جيدة لتعلم الإنكليزية في أجواء تقوم على المحاورة ما بين الطلاب مع بعضهم من جهة وما بين الطلاب والدكتور من جهة أخرى، ويجب الاستفادة من ذلك ..و حيث تضيف الزميلة شذى : " القواعد في اللغة الإنكليزية بحر ممتع..وكذلك الكتابة الصوتية..لا تفوت على نفسك فرصة تعلم الاستخدامات الحقيقية لكل قاعدة في اللغة.. أو طريقة كتابة الكلمات صوتيا..ولا تحرم نفسك من فرصة حقيقية لتعميق معرفتك باللغة الإنكليزية التي لابد وأن تحتاجها مستقبلا..ولن يتطلب هذا منك إلا بعض القراءة "

 

~~~~~ ========= ~~~~~~

ابق على تواصل مع حكيم!
Google+