تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

لماذا أحياناً لا نحصل على ما نريد ؟


لماذا أحياناً لا نحصل على ما نريد ؟

Sometimes God doesn't give what we want. Not because we don't deserve it, but because we deserve more

يحرق الشمعةَ شوقٌ .... لكَ يا نور الدروب
فهي في حبك لا من .... نارها صارت تذوب

by
بعد التخرج


really!

S.AMH's picture
S.AMH
بعد التخرج


Liiiiiiiiiiike Eye-wink

dr.moon's picture
dr.moon


رائعة عزيزي Eye-wink
لأنه يعلم ما هو أفضل

Ahmed.AlHalabi's picture
Ahmed.AlHalabi
معيد


رائعة...
يا رب.. Surprised

Dr_Hero's picture
Dr_Hero
طبيب مقيم


رائعة
شكراVery Happy Very Happy

Arther's picture
Arther
السنة الثانية


ربما لأنه يحب أن يسمع صوتك في جوف الليل

Nightingale
طبيب مقيم


شكراEye-wink Eye-wink

The Musketeer
السنة الأولى


Eye-wink Eye-wink

raghad's picture
raghad
السنة الثانية


فعلا ...........سبحان الله
شكرا...

جنا's picture
جنا
السنة السادسة


هذا ما أوحته لي جدتي --------

sada-alaeam
السنة الثانية


ربما كنا ... لا نستحق !

daisy's picture
daisy


لا لا...
كنا نستحق الأفضل...
مو شرط انو اللي كان بدنا ياه و ما كتب لنا معناها هو كان سيء، لكن كان هناك شيء أنسب لنا، مما يجعله بالمحصلة أفضل...
وقتها فعلاً ننتظر الأفضل..

تلك موعظة لا نذكرها الا عندما يمر الزمن و وقتها يجب أن نحمد الله..

لا يعطي الله حسب الاستحقاق، و إلا لما مدهم في طغيانهم يعمهون...

Ahmed.AlHalabi's picture
Ahmed.AlHalabi
معيد

Quote:
ربما كنا ... لا نستحق !

هذه تناسبني أكثر ....

S.AMH's picture
S.AMH
بعد التخرج


Surprised

freesoul_r3's picture
freesoul_r3
السنة الخامسة


شكراً لمروركم جميعاً ...
----------

Quote:
really!
Quote:
ربما كنا ... لا نستحق !
Quote:
Quote:
ربما كنا ... لا نستحق !

هذه تناسبني أكثر ....

في بعض الأحيان نود من كل قلوبنا لو أن شيئاً ما يتحقق و نعمل من أجله بما لدينا لكننا لا نحصل عليه
و عندها نبدأ بالتفكير لماذا لم يتحقق ما أردناه ؟؟
هل تقصيرنا و أخطاؤنا هي السبب ؟؟
ربما !!
حتى لو حدث شيء ما بسببنا فإن علينا أن نحسن الظن بالله تعالى
فهو الرحيم و الحكيم و اللطيف و هو من قال " أنا عند ظن عبدي بي "
هل خطر ببالنا أن عدم تحقيق ما أردناه سيكون الأفضل لنا بالمحصلة ؟؟
هل ما نريده نحن لأنفسنا أفضل أم ما يريده الله لنا ؟؟
ربما لو تحقق ما أردناه لساءت حالنا ؟؟ في علم الاحتمالات هذا وارد
هل نكتفي بأن نحزن و نلوم أنفسنا لأن إحدى أمنياتنا لم تتحقق ؟؟
هل نتحسر على أن الله أراد أن يحولنا من متواكلين إلى متوكلين بحق ؟؟
هل إعطاؤنا فرصة جديدة لنزيد ما لدينا سيء فعلاً ؟؟
أليس من الممكن أن يكون منعنا من شيء ما هو الإشارة التي ستهدينا إلى الطريق الصحيح ؟؟
أليس من الممكن :

Quote:
ربما لأنه يحب أن يسمع صوتك في جوف الليل
Quote:
هناك شيء أنسب لنا

أليس من الممكن أن كل ما حدث قد حدث لأننا نستحق أكثر مما أردناه ؟؟

dr.b.h
بعد التخرج


درر من درة Eye-wink

Ahmed.AlHalabi's picture
Ahmed.AlHalabi
معيد

Quote:
حتى لو حدث شيء ما بسببنا فإن علينا أن نحسن الظن بالله تعالى
فهو الرحيم و الحكيم و اللطيف و هو من قال " أنا عند ظن عبدي بي "
هل خطر ببالنا أن عدم تحقيق ما أردناه سيكون الأفضل لنا بالمحصلة ؟؟
هل ما نريده نحن لأنفسنا أفضل أم ما يريده الله لنا ؟؟
Quote:
أليس من الممكن أن كل ما حدث قد حدث لأننا نستحق أكثر مما أردناه ؟؟

رائع !! كلامك رائع أخي ياسر ..

شكراً على الهدية القيمة Surprised

Dr.Twilight's picture
Dr.Twilight
السنة الرابعة

Quote:
حتى لو حدث شيء ما بسببنا فإن علينا أن نحسن الظن بالله تعالى
فهو الرحيم و الحكيم و اللطيف و هو من قال " أنا عند ظن عبدي بي "
هل خطر ببالنا أن عدم تحقيق ما أردناه سيكون الأفضل لنا بالمحصلة ؟؟
هل ما نريده نحن لأنفسنا أفضل أم ما يريده الله لنا ؟؟
Quote:
أليس من الممكن أن كل ما حدث قد حدث لأننا نستحق أكثر مما أردناه ؟؟

رائع !! كلامك رائع أخي ياسر ..

شكراً على الهدية القيمة Surprised

Dr.Twilight's picture
Dr.Twilight
السنة الرابعة


ما قصدته ليس سوء ظن بحكمة الله من الأمر بمنع وقوعه، لكن ما قصدته احتمال من الاحتمالات: بأن الله يريد معاقبة المسيء بألا يؤتيه مراده الذي هو بحاجة ماسة له، ليقول حينها: تراني ماذا فعلت حتى حرمني ربي من هذا الشيء الذي لطالما أردت؟
والمحصلة بكل تأكيد هي الأفضل ما دامت من تدبير العليم، ومادام الإنسان عاقلاً واعياً لفعله ومدركاً لعواقبه وراضياً لحكم الله مهتدياً لما وجهه إليه.
على أية حال الأمر نسبي، متفاوت من شخص لآخر، فما قد أعده عقاباً لي لأني أعرف خطأي، ربما يكون امتحان صبر لآخر، أو يكون تأجيل خير أفضل لغيرنا كلينا (وهذا الاحتمال الذي جاءت به الهدية).
ويستحضرني ما قاله الرسول عليه الصلاة والسلام في دعائه عند عودته من الطائف بما لحق به من أذى فظيع: ( إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي، ولكن عافيتك هي أوسع لي )
فأول ما حاول مراجعته - عليه السلام - هو نفسه، وإن كان استحق بفعل ما ما حل به من ضرر .. ثم أن مشكلته ليس مع ما حل به بقدر ما هي المشكلة فيما إذا كانت مشيراً لاضطراب علاقته مع المولى سبحانه ..
لا مشكلة مع العقاب بالحرمان من المراد (وسيلة تربوية ناجعة في كثير من الأحيان)، المشكلة عندما لا نفهم ذلك، وعندما نتاجهل ما من الممكن أنه أدى إليه!
والله أعلم

S.AMH's picture
S.AMH
بعد التخرج

Quote:
المشكلة عندما لا نفهم ذلك، وعندما نتاجهل ما من الممكن أنه أدى إليه!

تماماً..
منذ الصغر تقول لي والدتي عندما أخسر شيئاً أو أمر بكربة: راجع حالك و شوف شو عامل مع ربك..
كلام صحيح

Ahmed.AlHalabi's picture
Ahmed.AlHalabi
معيد

Quote:
كلامك رائع أخي ياسر ..

عفواً على الخطأ Embarrased كنت أظن الهدية لزميل آخر
اختلطت علي الأسماء Embarrased أرجو المعذرة

بكل الأحول شكراً dr.b.h ... Surprised

Dr.Twilight's picture
Dr.Twilight
السنة الرابعة

Quote:
ما قصدته ليس سوء ظن بحكمة الله من الأمر بمنع وقوعه، لكن ما قصدته احتمال من الاحتمالات: بأن الله يريد معاقبة المسيء بألا يؤتيه مراده الذي هو بحاجة ماسة له، ليقول حينها: تراني ماذا فعلت حتى حرمني ربي من هذا الشيء الذي لطالما أردت؟
والمحصلة بكل تأكيد هي الأفضل ما دامت من تدبير العليم، ومادام الإنسان عاقلاً واعياً لفعله ومدركاً لعواقبه وراضياً لحكم الله مهتدياً لما وجهه إليه.
على أية حال الأمر نسبي، متفاوت من شخص لآخر، فما قد أعده عقاباً لي لأني أعرف خطأي، ربما يكون امتحان صبر لآخر، أو يكون تأجيل خير أفضل لغيرنا كلينا (وهذا الاحتمال الذي جاءت به الهدية).
ويستحضرني ما قاله الرسول عليه الصلاة والسلام في دعائه عند عودته من الطائف بما لحق به من أذى فظيع: ( إن لم يكن بك غضب علي فلا أبالي، ولكن عافيتك هي أوسع لي )
فأول ما حاول مراجعته - عليه السلام - هو نفسه، وإن كان استحق بفعل ما ما حل به من ضرر .. ثم أن مشكلته ليس مع ما حل به بقدر ما هي المشكلة فيما إذا كانت مشيراً لاضطراب علاقته مع المولى سبحانه ..
لا مشكلة مع العقاب بالحرمان من المراد (وسيلة تربوية ناجعة في كثير من الأحيان)، المشكلة عندما لا نفهم ذلك، وعندما نتاجهل ما من الممكن أنه أدى إليه!
والله أعلم

تماماً جزاكِ الله خيراً

Quote:
منذ الصغر تقول لي والدتي عندما أخسر شيئاً أو أمر بكربة: راجع حالك و شوف شو عامل مع ربك..

نفس الحالة هنا Eye-wink
--------------
شكراً لمروركم الكريم جميعاً ....

dr.b.h
بعد التخرج


هبت عاصفة شديدة على سفينة في عرض البحر فأغرقتها..

ونجا بعض الركاب..

منهم رجل أخذت الأمواج تتلاعب به حتى ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة و مهجورة

ما كاد الرجل يفيق من إغمائه و يلتقط أنفاسه،حتى سقط على ركبتيه و طلب من الله المعونة والمساعدة

و سأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم.

مرت عدة أيام كان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر و ما يصطاده من أرانب،و يشرب من جدول مياه قريب وينام في كوخ صغير

بناه من أعواد الشجر ليحتمي فيه من برد الليل و حر النهار .

و ذات يوم، أخذ الرجل يتجول قليلا ريثما ينضج طعامه الموضوع على بعض أعواد الخشب المتقدة،

و لكنه عندما عاد فوجئ بأن النار التهمت كل ما حولها .

فأخذ يصرخ : " لماذا يا رب؟ ... حتى الكوخ احترق ، لم يعد يتبقى لي شيء في هذه الدنيا و أنا غريب في هذا المكان،

والآن أيضاً يحترق الكوخ الذي أنام فيه..

لماذا يا رب كل هذه المصائب تأتي علي ؟!! " و نام الرجل من الحزن و هو جوعان،

و في الصباح كانت هناك مفاجأة في انتظاره

إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة و تنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه.

و عندما صعد على سطح السفينة أخذ يسألهم كيف وجدوا مكانه ؟

فأجابوه :

" لقد رأينا دخاناً، فعرفنا إن شخصاً ما يطلب الإنقاذ !!! "

*****

إذا ساءت الظروف فلا تيأس و لا تخف ..

فليست الأمور دائماً كما تبدو ..

يا رب ..

dr.b.h
بعد التخرج
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+