تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

مَهرُ الجِنانِ .. رضاكما


مَهرُ الجِنانِ .. رضاكما

أحرفُ حُبٍّ .. أقطفها من شَجر العِشقٍ الشَّامِخِ في بُسـتانِ قَلبي
أصنعَ منها عِقـْـداً مُتواضعاً .. ليُجسّـِد قَبـساً من صَـدى وجـداني
أهديه لأمي و أبي و لكل أمٍ و أبٍ رسما لابنهما طريقاً للشهادة


أمي و أبي
مهرُ الجنانِ .. رضاكما


يا روحَ الحاضرِ و الماضي حتى الآتي
يا من أوقدتم في قلبي حب الهادي

إن كنتُ فقيراً في قولي أو همساتي
لا يعني أني أنساكم في خلواتي

* * * * * *

فالحب حَبَاني أوسمة في خفقاتي
تُغنِينِي دهرا عن ذكرى كل فتاةِ

لو علِمَتْ ليلى ما حبي من زفراتي
لم ترضى حبا من قيس أو شدّادِ

أسطورةُ عشقٍ أرسمها تصنعُ مجدي
تمنحني كرَما من ربي و الجناتِ

* * * * * *

فإليكم أسكبُ عبراتي لا كلماتي
لتعانقَ قلباً أنطقني بعدَ سُكاتي

قلباً معطاءً أغرقني بالخيراتِ
لا أعلمُ كيف أكافيه بالكلماتِ

* * * * * *

فإلهي أرجُو مغفرةً للعثراتِ
وامنحْني عملاً يرضيهم كلَّ حياتي

هل ترضى الحورُ لها مهراً دون رضاكِ
فجنان الخلد تناجيني عند رؤاكِ

لن ألقى خيراً أهديكم بعد مماتي
مثل دمائي أسكبها فوق ترابي

بقلم ابنٍ مقصرٍ رغم حبه ... محمد

أشيع نوعين للدم ~ دم مفقود، ودم مجاني
الأول يجري في عروق الصامتين، والثاني سال على الأرض لينبت وطنا !

~ ~ ~ ~ ~ ~

Whispers of a Muslim Doctor | همسات طبيب مسلم
https://www.facebook.com/Doctor.Whispers

FIRST's picture
by
طالب دراسات عليا


كلمات رائعة تفيض بمعان سامية !
أشكرك وأحيّ قلمك ..

زهرة اللوتس's picture
زهرة اللوتس
السنة الثالثة


عم تتفجر مواهبك أخي محمد
كلمات رائعة
بارك الله فيك وجعلك من البارّين

Quote:
لن ألقى خيراً أهديكم بعد مماتي
مثل دمائي أسكبها فوق ترابي

كيف صارت هي؟
على كل رزقنا الله الشهادة في سبيله وجعل من دمائنا نارا نحرق بها أعداء الله

المحور
بعد التخرج


شكرا لكما و بارك الله بكما

بالنسبة لسؤالك أخي المحور
أرى من الممكن تقسيم أعمالنا التي ينتفع بها والدينا كما يلي و الله أعلم

* أعمالنا التي ينتفعا بها في الدنيا
كطاعتهما و برهما و حسن الخلق معهما

* أعمالنا التي ينتفعا بها في الآخرة
- إما بسبب تعليمهم ايانا (الدال على الخير كفاعله ) فكل عمل ربيانا عليه فهو بصحائفهما إن شاء الله‌
- أو عمل يثيبنا الله عليه و أهلَنا، كإلباسهما تاج الوقار بحفظنا للقرآن و الشفاعة لهما باستشهادنا

لذلك علينا ألا يقتصر برّنا بهم بأعمال تنتهي فائدتها بالنسبة لهم عند حدود الدنيا
بل أن نحرص على أعمال يمتد أثرها لهم إلى ما بعد وفاتنا، و لم أرَ خيرا من الشفاعة لهما.
فأصبح المعنى .. لن ألقى خيراً أهديكم بعد مماتي مثل دمائي أسكبها فوق ترابي .. كما يلي
لن أجد عملا صالحا و براً أهديكم إياه بعد وفاتي كشفاعةٍ لكم بتحقيق الشهادة في سبيل الله.
فضلا عن الأعمال التي تنفعهم بعد وفاتهم بعد طول عمرهم و عملهم،
كأن نكون ولدا صالحا يدعو لهم و صدقة جارية و علما يُنتفع به .

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا


جزاك الله خيرا

المحور
بعد التخرج


سنحتفل بأمهاتنا كل يوم بصدق برّنا وقربنا منهم ~ فهم أغلى على قلوبنا من أن نخصص يومـا لنعبّر لهم عن حبنا
وكيف لنا أن نخصص يوما للاحتفالات والحلوى والهدايا ~ ومازالت دماء الشهداء الطاهرة تتدفق أمام أبصار أمهاتهم

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا

Quote:
وكيف لنا أن نخصص يوما للاحتفالات والحلوى والهدايا ~ ومازالت دماء الشهداء الطاهرة تتدفق أمام أبصار أمهاتهم

صدقت والله..
واسفاه على أمهات الشهداء والمعتقلين في بلادي..
يارب أفرغ على قلوبهن الصبر وارفق بهن و عوضهن في الدار الآخرة..

قطرة مطر's picture
قطرة مطر
السنة الثالثة
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+