تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

أنزيم هام جداً في استقلاب الدسم لدى الفئران يؤمّن وقاية من حصول مقاومة الانسولين الناتجة عن النظام الغذائي


أنزيم هام جداً في استقلاب الدسم لدى الفئران يؤمّن وقاية من حصول مقاومة الانسولين الناتجة عن النظام الغذائي

دمشق - حكيم

  • كما هو معلوم فإن الوزن الزائد والبدانة يترافقان عادة بتطوّر أمراض مزمنة كالسكري، وتكون التأثيرات واضحة بشكل خاص عند الذين يتناولون حمية عالية الدسم. حيث أنّ الأشخاص زائدي الوزن والبدينين - مشعر كتلة الجسم body mass index يتجاوز 25 كغ/م2 وَ 30 كغ/م2 على التوالي - عند تناولهم المفرط للأطعمة الحاوية على مقادير عالية من الدسم المشبعة يمكن أن يتطوّر لديهم مقاومة للانسولين وأنماط مختلفة من الالتهابات في أنسجة الجسم.

    بيّنت الدراسات التي أجراها الباحث د.روبرت فيريس (المُموَّل من قبل الجمعية الأمريكية للداء السكري ADA) بالتعاون مع علماء آخرين من جمعيّة J. David Gladstone أنّ هناك أنزيم معيّن يمكنه أن يوفّر الوقاية من اختلاطات زيادة الدسم في الجسم. فمن خلال سلسلة تجارب على الفئران، اكتشف د.فيريس أنّ المستويات المرتفعة من هذا الأنزيم (Diacylglycerol acyltransferase 1 =DGAT1، مفتاح اصطناع الشحوم ثلاثية الغليسريد) يمكنها أن تمنع حدوث مقاومة للانسولين وتَطوُّر الداء السكري من النمط الثاني.
    تؤدي البدانة الناتجة عن الحمية الغذائية إلى حصول انتفاخ في الخلايا الدهنية فيتجاوز حجمها الحد الطبيعي، ممّا يؤدي لحدوث التهاب وتموّت للخلايا. ثم تتجمّع البالعات (خلايا مهمّة في الجهاز المناعي) في هذه المنطقة لتساعد على إزالة الخلايا الدهنية المتموّتة، وتقوم بتفعيل الاستجابة الالتهابية أكثر وأكثر في كل أنحاء الجسم بسبب تعرّضها السمّي للحموض الدسمة (جزيئات دسمة) الإضافية. إنّ وجود الدسم الإضافي مع النسيج الشحمي الملتهب مع المستويات المرتفعة من الحموض الدسمة كلها يؤدي لحصول مقاومة للانسولين.
    لكن دراسات د.فيريس بيّنت أنّ المستويات المرتفعة من الأنزيم DGAT1 المتواجد في البالعات توفّر الحماية وذلك بالحد من القدرة على إثارة هذه الأحداث المتتابعة.
    يقول د.فيريس: "النتائج التي حصلنا عليها مثيرة للاهتمام. لقد استعملنا الأنزيم DGAT1 كأداة لكشف الآليّة التي من خلالها قد تستطيع البالعات أن تحمي الأفراد من أن يتطوّر لديهم عواقب البدانة الخطيرة".

  • تمّ تقديم حمية عالية الدسم مع مستويات مرتفعة من الأنزيم DGAT1 للفئران لمدّة 16 اسبوع، ووجد العلماء أنّه على الرغم من البدانة الناتجة عن ذلك فإنّ الاستجابة للانسولين قد تحسّنت لدى الفئران كما أن الحدثيّة الالتهابية في الكبد والعضلات الهيكليّة كانت أقل مقارنة مع مجموعة الشاهد. كما أظهر الفئران تحسّناً في مستويات السكر الصياميّة وهذا مؤشر آخر على ازدياد الاستجابة للانسولين لديهم.
  • نُشرت نتائج هذه الدراسة في آذار عام 2010 في صحيفة البحوث السريريّة March 2010 edition of the Journal of Clinical Investigation
  • بالإضافة لما ذكر، يلعب الانزيم DGAT1 دوراً حيويّاً في ضبط اصطناع الدسم عند البشر، وتوفّر هذه الموجدات الأمل بتوفير الوقاية من الداء السكري والأمراض الأخرى المتعلّقة بالبدانة لدى الأشخاص ذوي الخطورة للإصابة بأي منها.

    علاوة على ذلك، إنّ ما أضافه د.فيريس إلى مفهوم هذه العمليّات الاستقلابيّة يمكن أن يؤدي لتطوير علاج دوائي يساعد في منع حصول الالتهابات المزمنة والداء السكري من النمط الثاني.

المصدر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ترجمة: كناز كنيش، حكيم.
تنقيح: S.AMH, حكيم.

الأخبار الطبية's picture
by
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+