تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

إصابة العصب الظنبوبي - Tibial nerve injury


إصابة العصب الظنبوبي - Tibial nerve injury

المعلومة

Tibial nerve injury may be caused by trauma at the popliteal fossa .

تحدث نتيجة رض ( أذية ) في الحفرة المأبضية .

المرجع

High-yield gross anatomy

by
السنة الثالثة


ينقسم العصب الوركي فوق الحفرة المأبضية إلى فرعيه الشظوي و الظنبوبي .

اليكم هذه الدراسة :
حالات الدراسة و طريقتها :

شملت الدراسة ( 52) حالة شلل عصب وركي راجعت عيادات مشفى الأطفال أو قبلت فيه خلال السنوات الخمس (2000-2004) اعتمد التشخيص على القصة السريرية و الفحص السريري و على موجودات تخطيط الأعصاب أحياناً .
كان ثلث هذه الحالات من مدينة دمشق و ريفها و الباقي موزعاً من باقي المحافظات. كان عام 2002 هو العام ا
لأغنى بالحالات ( ثلث الحالات) و في هذا العام بدأ الانتباه لهذه الظاهرة.(ظاهرة تأذي العصب الوركي أو فروعه نتيجة الحقن العضلية ).

المواد المحقونة :

كانت خافضات الحرارة هي المواد الأكثر توارداً ( ثلثي الحالات)،و في الغالبية العظمى من الحالات كانت المادة الخافضة للحرارة المستعملة هي الـ DICLOFENAC (30 حالة من 32) بينما كانت الـ ACETAMINOPHEN في حالتين فقط . أتت الصادات في الدرجـة الثانيـة (13% من الحالات) توزعت بين الأمبيسلين و النيغاميسين و اللينكوميسين . أما باقي الحالات فكانت لمضادات تحسس ، و حالة واحدة لحقنة فيتامين D . و لم تعرف المادة المحقونة في 17.3% من الحالات .
و هكذا كانت الاتهامات موجهه بشكل كبير نحو استعمال الـ Diclofenac .

الأعمار :

تراوحت أعمار الأطفال المصابين بين 9 شهور 12 شهر، و 85% من الحالات كانت دون الخامسة من العمر رغم المتعارف عليه من عدم إعطاء الإبر العضلية في الإلية في هذا العمر .

و من الملفت وجود 7 حالات لأطفال دون السنة من العمر . كما وجدت 7 حالات لأطفال فوق الخامسة ،ست منها نجمت عن حقن الديكلوفيناك، مما يفرض علينا رفع السن المسموح به للحقن الإليوية و خاصةً لخافضات الحرارة .

الحاقن :

كان الأطباء هم المعنيين في العدد الأكبر من الحالات ( 44.2%)، و ذلك لأن أكثر المواد المحقونة المسببة هي خافضات الحـرارة و التي كثيراً ما يستعملها الأطباء في عياداتهم .

يشار هنا إلى أن العديد من هؤلاء تعرضوا لمضايقات أو لمساءلة و شكاوي قانونية .

أتى الصيادلة في المرتبة الثانية و كانت الصادات هي المادة الأكثر استعمالاً هنا ، و في 19.2% من الحالات كان الحاقن من خارج السلك الطبي .

مكان الحقن :

أمكن تحديد مكان الحقن في الحالات التي راجعت باكراً ( 15 حالة 28.8%) . لم يكن مكان الحقن صحيحاً في معظم الحالات ( 13) ، و لكن الملفت حدوث إصابة مع حقن مناسب في حالتين (هما طفلان بعمر : سنة – سنة ونصف) حقناً بالديكلوفيناك ، وهذا يدل على أن السبب قد يكون التخريش الناجم عن المادة المحقونة حتى مع حقن في المكان المناسب .

الطرف المحقون :

لم يكن هناك فرق هام بين الجهتين اليمنــى و اليسرى للإصابة : 51.9% ، 48.1% على الترتيب .

العصب المصاب :

اعتمد في تحديد الفرع العصبي المصاب على السريريات أو تخطيط الأعصاب .
كان الفرع الشظوي هو الأكثر إصابة( وهذا مفسر تشريحياً) ، فأصيب وحده في 71% من الحالات ، و تظاهر بالعرج وهبوط القدم . أما الإصابة المعزولة للفرع الظنبوبي فكانت قليلة التصادف ( 9.6%)، و كانت الإصابة شاملة لكلا الفرعين في 19.2% من الحالات .تخطيط الأعصاب :

أجري التخطيط في 30 حالة بعد مرور شهر على الأقل من الإصابة ، ولم تعتمد حالات التخطيط التي أجريت بعد الحقن مباشرةً كون التخطيط الباكر قد لا يعطي موجودات مرضية رغم وجود الإصابة الهامة .

كان التخطيط طبيعياً في 5 حالات (16.6%)، و قد تحسنت كل هذه الحالات تحسناً تاماً دون عقابيل . أبدى التخطيط للحالات الباقية علامات إصابة محورية axonal في 20 حالة ( 83.3%) و إصابة مختلطة محورية و مزيلة للنخاعين في حالة واحدة . و لم يبدِ أية استجابة في 4 حالات و هذه الحالات الأخيرة كانت ذات إنذار سيئ و ترافقت مع عقابيل دائمة لاحقاً .
و هذا يشير إلى أن للتخطيط قيمة إنذارية هامة سواء في الحالات التي تحسنت أم ذات العقابيل .

المتابعة :

و هي النقطة الهامة في الدراسة لكشف أهمية و عقابيل هذه الظاهرة .
فقد توبعت 38 حالة ( 75%) لمدة 6 أشهر، فوجدنا تحسناً تاماً في 8 حالات فقط (21%) من الحالات المتابعة ، أما الحالات الباقية فبقي فيها عقابيل بشكل هبوط قدم و عرج و في الحالات الأشد تشوه في القدم .
و الأهم من ذلك أن 13 حالة توبعت لمدة سنة بعد الحقن : حدث تحسن تام في 3 حالات فقـط ( 23%) ،في حين بقيت عقابيل في 76.9% بشكل عرج و هبوط قدم أو تشوه قدم . مما يشير إلى حجم المشكلة و أهميتها و العقابيل العصبية الهامة التي تخلفها في نسبة كبيرة من المصابين . و حتى الحالات التي تحسنت استغرق التحسن فيها أشهراً طويلة أحياناً كان الأهل و الطبيب خلالها في قلق شديد
و أحياناً تحت ضغوط نفسية أشد .

التوصيات :

1ـ تجنب الحقن العضلية ما أمكن لدى الأطفال
و خاصةً لخافضات الحرارة ، وفي حالات الضرورة القصوى ( وهي قليلة مثل حالات الاختلاج الحراري ، الإصابات القلبية و الرئوية التي تتأثر بالحرارة ) إعطاء الإبر في الوجه الأمامي الوحشي للفخذ عند الأطفال دون السادسة أو في حالات كون العضلة الإليوية صغيرة .
1- تجنب إعطاء حقن خافضات الحرارة الحاوية على الـ Diclofenac عند الأطفال دون الثانية عشرة .

TRAUMATIC SCIATIC NEUROPATHY

UNIVERSITY CHILDREN HOSPITAL

May ‏2005

عدد الحالات

الأعمار

العمر عدد الحالات النسبة
< سنة 7 13.4%
< 5 سنة 45 84.6%
< 5 سنة 7 13.4%

المادة المحقونة

المادة المحقونة عدد الحالات النسبة
خافضات الحرارة :
ديكلوفيناك صوديوم
أسيتامينوفين 32
30
2 61.5 %
صادات : أمبيسيللين ، أميكا ، لينكو 7 13.4%
مضاد تحسس 3 5.7%
فيتامين د 1 1.9%
غير معروفة 9 19.3%

الحاقن

الحاقن عدد الحالات النسبة
طبيب 23 44.2 %
صيدلي 11 21.1%
مشفى 8 15.3%
غيرهم 10 19,2%

مكان الحقن

مكان الحقن عدد الحالات النسبة
غير معروف 37 71.1%
واضح :
غير صحيح
صحيح 15
13
2 28.9%

الفرع العصبي المصاب

الفرع العصبي عدد الحالات النسبة
الشظوي 37 71.1%
الظنبوبي 5 9.6%
كلاهما 10 19.2%

الطرف المحقون

الطرف المحقون عدد الحالات النسبة
أيمن 27 51.9%
أيسر 25 48.1%

cerceau de jasmin's picture
cerceau de jasmin
السنة الثالثة


Tibial nerve dysfunction occurs when there is damage to the tibial nerve. Symptoms can include numbness, pain, tingling, and weakness of the knee or foot. The tibial nerve is commonly injured by fractures or other injury to the back of the knee or the lower leg. It may be affected by systemic diseases such as diabetes mellitus. The nerve can also be damaged by pressure from a tumor, abcess, or bleeding into the knee. Treatment usually depends upon finding the source of the tibial nerve damage.

cerceau de jasmin's picture
cerceau de jasmin
السنة الثالثة


Traumatic Nerve Injuries - An Overview

cerceau de jasmin's picture
cerceau de jasmin
السنة الثالثة


Considering major nerves controlling strength and sensation are present throughout the body, trauma can commonly damage these structures. Nerve injury causes pain, weakness, and numbness. Although some nerve injuries recovery spontaneously, other do not.

For example, if a nerve is cut, stretched apart, or has excessive scar tissue in or compressing the injured nerve, then recovery may not be possible without surgery. Nerve injuries can be classified as sharp transections, blunt transections, and "uncertain".

Sharp injuries include being cut with glass or a box cutter. Sharply cut nerves should be repaired as soon as possible. Blunt injuries can either tear a nerve or cause severe scarring without cutting it. Most nerve transections actually have a blunt component (e.g., propeller blade, saw injuries). Patients with cut nerves that have a blunt component should have their nerves repaired approximately 2-4 weeks later, so that any scarring will be evident and removed before repair. The most common type of nerve injury is the "uncertain" type (e.g., after surgery, blunt or stretch injuries without an open wound). For these patients it is uncertain if they will recover spontaneously or not. Imaging and electrical testing in most cases cannot answer this question. Therefore, the general approach is to wait approximately three months for spontaneous recovery. If no recovery is evident, then surgical exploration is performed.

cerceau de jasmin's picture
cerceau de jasmin
السنة الثالثة


Surgery is both diagnostic and therapeutic. The nerve is inspected both with a microscope and direct electrical testing. Cut nerves are repaired. Uncut, but scarred nerves that have no electrical response are also repaired, usually by removing the damaged nerve segment and replacing it with a nerve graft (see technology and techniques available section). If electrical function is present, then the nerve is only cleared of scar tissue to allow further recovery. Surgery only optimizes the anatomical situation so that nerve regeneration can occur. Therefore, immediately after surgery your neurological deficit should be the same, however, with regeneration movement and sensation should start to return in 3 to 12 months, depending on the nerve repaired.

Nerve regeneration is not perfect, however, with some patients having only a partial recovery, or even no recovery of function. Some nerves recover better than others. For example the radial and tibial nerves recover exceptionally well, while the peroneal and ulnar nerves do not. Furthermore, as the distance between the injury and the muscle or skin to be reinnervated increases, the chance of a good recovery decreases. Therefore, proximal arm and leg nerve injuries are more problematic. Neuropathic pain usually resolves as reinnervation occurs, but once again, this can take many months. The chance of neurological recovery also depends on the timing of surgery: sooner a nerve is repaired, the better. The usually timing of surgery is 3 to 6 months for "uncertain" injuries. If you wait longer than one year, then the chances of recovery are minimized.

As mentioned, if you do not know if the nerve will recover spontaneous, you wait those first 3 months to avoid unnecessary, and potentially dangerous surgery. It is still important to be evaluated by a peripheral nerve surgeon soon after the injury so that if surgery is an option, you do not miss this opportunityEye-wink .

cerceau de jasmin's picture
cerceau de jasmin
السنة الثالثة
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+