تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

من يمثل الاسلام؟!


من يمثل الاسلام؟!

ما هو الاسلام...
سؤال شائع جداً في القرن الواحد والعشرين...حيث يعيش الملايين من سكان العالم تحت تهديد
لا يدركون له معنى لكنهم يدركون أنه اسلامي ...لذا فهذا السؤال يكاد فعلا أن يصنف بين أول عشرة أسئلة يسألها المراهق
وهو يدق أبواب النضج في الحياة...
لكن الأشيع هو أن يتم تجاوز هذا السؤال لسؤال آخر وهو...من هم المسلمون!
غالبا ما يعتبر من البديهيات أن يمثل المسلمون الاسلام كما يمثل الصينيون الصين والأفارقة افريقيا والرياضيون الرياضة
لكن هل يوجد حقاً من يمثل الاسلام؟
بعيداً عن ما تدعيه الحكومات التي ترتدي الطابع الاسلامي في بعض الدول...والحركات المسلحة والمنزوعة السلاح
وبعيداً عن بديهيات أخرى...بل هل يجب أن يوجد من يمثل الاسلام؟
ثم هل يدل عدم وجوده على عدم وجود الاسلام؟أو عدم قابلية وجود من يمثله؟ هل يقبل الاسلام التمثل ببشر؟
هل يتمثل الاسلام بحكومة ما تدعي انها تحكم الشعب باسمه ثم تنهب خيرات البلاد وتشتري بها القصور والسيارات وترهن
ما تبقى من كرامة ارض الاسلام لتبنى عليها القواعد العسكرية وتسكت الشعب بالفتاوى الطنانة والخطب الرنانة وتدعوه
للعودة للدين والتسبيح بحمد من أقام دين الله بعد اعوجاجه وقطع يد السارقين من هنود وباكستانيين وملأ البطون المتخمة
بالكبسة والخزانات بالبنزين!
هل يتمثل الاسلام بمن ترك أهله وماله وهجر الدنيا قاصداً الجبال وأعد النفس وجهز العدة ليتوجه و إخوانه ليتلقى المعونة
من جهاز استخبارات ما بغض النظر عمن هو فيحمل السلاح ليقتل به البشر بغض النظر عمن هم في سبيل اسقاط الخطأ
بغض النظر عمن سيأتي بعده؟!!
أم هل يتمثل الاسلام في الشاب الملتحي ذي السمة الاسلامية واللباس "المحافظ" الذي يخرج من بيته صباحاً إلى مكان دراسته
فينهل من العلوم نهلاً و ينبري بعد الدرس هارباً من مكان المعاصي ذاك حيث يختلط الشباب بالفتيات وعلى وجهه النظرة العابسة في
وجه الحياة المعبرة عن سخطه بما يحدث الحالمة في الوقت نفسه بما يجب أن يكون كما قرأ في الكتب فيلزم بيته وما تفتحت
عنه قرائح اساتذته فيمضي يومه بين صفحاتها فهماً وبصماً حتى إذا نودي للصلاة هب راكضاً فبذل ربع ساعة أو يزيد في صلاة
الجماعة ثم عاد مسرعاً بنفس العبسة تلك من مكان صلاته الى مكان دراسته لينتهي عامه بالنجاح الباهر وليتخلص من "دار الفسق"
التي تعلم فيها ليبدأ مشواره التقي في الحياة الفانية بزواج وأولاد ويموت بعد أن يلقن الحياة -بكل من فيها - درساً في مدى تفاهتها وبعدها
عن الله !
أم هل يتمثل الاسلام في زميله المعتدل طليق اللسان بشوش الوجه ذي اللباس اللبق والكلام الموزون والثقافة المطلعة والعبارات المنمقة الذي
لا يجد حرجاً من دخول معترك هذه الحياة وتقديم التنازلات تلو التنازلات لأن الاسلام يأمر باعمار الدنيا لا تربيتها ...
وما يخرج من مطب إلا ليقع في مطب ولا يبذل تنازلاً إلا ليقف على باب تنازل كل هذا وقد احتكر فهم الدين لنفسه ورمى الناس بقصر الفهم
وكلال البصر عن ادراك ما ادرك وهم يرونه أهلك الناس وينبري ليدافع عن كل منتقد للدين بما أوتي من حكمة ومنطق الاحتواء والتفاهم بينما
يسرع لاخراس كل مبالغ في الرد على المرجفين إذ شط عن التسامح وبالغ في الفظاظة
أم هل يتمثل الاسلام في الفتاة التي لم تجد في الدنيا الا صلاتها وصيامها وحجاباً يغطي رأسها وتقصيراً غامضاً في حق ربها لا بد قد ارتكبته
لأن معلمتها رأت منها صدوداً وعهدت فيها قسوة قلب...ثم بعد ذلك بيتاً ينتظرها لتعيش فيه الحياة السعيدة التي تلقي فيها الثقافة (حتى تلك الخمسة أو
العشرة التي قيل لها أن تقرأها في الدين يوم كانت في عمر الشباب والفكر والنظر والسبعين أو الثمانين كتاباً التي كان عليها أن تبتلعها لتنال شهادتها
الجامعية المودعة في أجمل برواظ في صدر البيت)...
ثم ماذا؟ الطفل الأول والثاني ....لتنشئهم على التربية الاسلامية الصحيحة وهل من أجر أعظم من تربية اجيال المستقبل لفوزها لو نجحت...
فتحيلهم للقنوات المفيدة الهادفة(عصافير الفردوس وأمثالها) وتمنعهم من التواجد في أثناء متابعتها لبعض المسلسلات التي تخرج عن قيمنا وحضارتنا
فيمن يتمثل الاسلام ؟؟ وهل يجب أن يتمثل في أحد أصلاً؟
وهل يستطيع شخص ما بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتمثل الاسلام...
ثم هل يجوز أن يعتقد أحد ما أن الاسلام أكمل من أن يمثله بشر!؟
هل يصح أن يكون أسمى من أن يحتكره شيخ أو مفت؟!
وهل يقبل في النهاية أن يقال أن من لا يمكن أن يتمثل في بشر اليوم...قد لا يتمثل في بشر في حقبة ما من التاريخ؟
ثم إذاً...في أي زمن تمثل الاسلام بشرا؟!
لنعود أخيراً لنقول...
كيف سنجيب الشاب الأمريكي عندما يسأل إذ يرى الفيلم الوثائقي عن 11 سبتمر...
"ما هو الاسلام؟"
---أعجبني ونقلته بتصرف ---

حسبنا الله ونعم الوكيل

by


برأيي ...
لا يمثل الاسلام أحد اليوم...
- قد يجتهد كل في تمثل جانب منه...لكن حقيقة من يسيء للاسلام أكثر ممن يحسن فأصبحت أفعالناتخرج الناس من دين الله أفواجاً - غفر الله لي ولكم -
- موضوع التسييس هو جانب مظلم أيضاً خاصة في جانب حكومات الملكية كما في بلاد الحرمين حيث تقطع ايادي العمال الهنود فعلا عندما يسرقون ما يرونه يفيض من اموال المتخمين أصحاب الكروش !!وينسى من يطبق "حكم الله" أن في البلاد ثروة ما تقدر بالملايين تذهب لجيوب الأمراء دون الناس...
- الأمثلة التي ذكرت عن من يمثل الاسلام ليست كاملة لكنها فعلاً تلمس جانباً خاطئاً في كل منها رغم أن هناك صورا اخرى وأكثر نجاحاً واشراقا مما ذكر
- اما بالنسبة لسؤال الشاب الامريكي...
فهو حقيقة مهم...
هل يمثل المسلمون الاسلام؟ وكيف تقنع الناس أن الاسلام أسمى من أن يمثله مسلمو اليوم؟
ومن جانب آخر...
لماذا يرى البعض أن على الاسلام أن يتمثل في شعب أو أشخاص حتى يكون نظاماً صالحاً ولماذا يرفض الحكم على المبادئ رغم أنه الأكثر منطقية؟!
وأخيرا...
على قولة رشدي بيك..
"اللهم انصر الاسلام على المسلمين"
سلام

k_shadli

Quote:
"اللهم انصر الاسلام على المسلمين"

بل اللهم انصر المسلمين بالإسلام فكراً وتطبيقاً

Dr.hamdu's picture
Dr.hamdu
السنة الخامسة


انا برأيي ليش هالتعقيد , الاسلام ليس حكرا على أحد , وليس الشكل و المظهر هو الذي يمثل الاسلام فاالله تعالى يقول (( قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق))
الاسلام بكل بساطة [b]دين الوسطية و الاعتدال ] , الاسام دين الاخلاق والمعاملة ,ابعد ما يكون عن التشديد
صحيح ان هناك اناس يسيئون للاسلام ولكن هناك اناس رائعة في تمثيله بكل اعتدال
ولكن دائما نحن ننظر للجانب السلبي, ننظر بسلبية لكل الاشياء
في كثير جوانب ايجابية نحن نتجاهلها ..........

F..O
السنة السادسة


السلام عليكم
لنتحدث بموضوعية:
*في الحقيقة لايوجد من يمثل الاسلام حق التمثيل في تطبيق جميع جوانبه ....... لكن هذا لا يعني أن الاسلام غير موجود
لكننا نستطيع القول أن أقرب من يمثلون الاسلام هم علماء بلاد الشام أو هم يسعون جاهدين ليكونوا الممثلين الحقيقيين للاسلام كما هو الاسلام لا كما أراده البعض
* من الواجب تواجد من يمثل الاسلام ...... و هذا الواجب يقع على عاتق كل واحد منا اليوم اقتداء بالحبيب المصطفى صلى الله عليه و سلم
* لا توجد حاليا دولة تمثل الاسلام و إن كانت تدعي ذلك...لأن فيها من التجاوزات ما يكفي للشك في هذا التمثيل
* كما أن تمثيل الإسلام لا يعني الانقطاع عن الدنيا......والدليل الأكبر هو رسولنا الكريم صلى الله عليه و سلم...(من أراد المزيد من المعلومات حول هذا الموضوع فعليه بكتب السيرة الشريفة)
* الاسلام ليس باللباس أو بالمظهر.....الاسلام بالأخلاق و الشيم
* الاسلام اعتدال.....الاسلام عبادة و عمل..بل إن العمل بحد ذاته عبادة
* على المسلم الحق أن يستوعب حقيقة أنه مستخلف في الأرض في هذه الحياة الدنيا ليقوم بإعمارها ، كرمه تعالى بالعقل ليعمله ، ينميه ، لا لأن يقولبه بقوالب من صنعه.
أوضح له تعالى الطريق ليحسن السير فيه.....في النهاية هو مسؤول عن كل ذلك بما يترتب عليه من ثواب أو عقاب.
الاسلام لم يشر في يوم من الأيام بأن الحياة تافهة(كما فهم بعض السذج ذلك في آياته تعالى) فلولا انجازاتنا و أعمالنا في الدنيا لما وجد يوم الحساب
و من يفترض أن الحياة تافهة اعذروني أني سأقول بأن تفكيره هو الساذج...وله أقول: ارفع الغطاء عن تفكيرك لتسمح له بفهم الاسلام الحق..
* موضوع الفتاة و الاسلام....كم طال الحديث عنه على حكيم و لا أعتقد أنه لا يزال هناك لبس فيه
* أرجو و أتمنى التمييز بين تمثل الاسلام بأحدهم و بين احتكاره من قبل أحدهم
لقد تمثل الاسلام من قبل بالرسول صلى الله عليه و سلم و بالصحابة الكرام و هم كما نعلم بشر.....فحتى نكون ممثلين عن الاسلام ، كل ما علينا هو الاقتداء بهم(صلوات الله عليهم جميعا")
* نعم إن الاسلام أسمى من أن يكون حكرا على شيخ أو مفتي (و مجرد التفكير في ذلك هو قمة السخافة.....)
* في النهاية :الاسلام نور لا ظلمة
الاسلام دعوة بالحكمة
الاسلام حق و رحمة
الاسلام واقع لاجهل
الاسلام إيمان و علم
الاسلام عدل و حلم
الاسلام دين المحبة
.
.
.
.
.
.
بس سؤال زميل كي شادلي:
هاد الموضوع كنت عم احكي فيه أنا و إتش تو أو و لؤي ....يا ترى كنت معنا بالحديث

Dr-D.A12's picture
Dr-D.A12
السنة السادسة


شكرا لك..

Quote:
من الواجب تواجد من يمثل الاسلام .....

من الواجب علينا أن نعمل لنكون كما يريد الاسلام...
لكن طالما أن:

Quote:
في الحقيقة لايوجد من يمثل الاسلام حق التمثيل في تطبيق جميع جوانبه

فربما ليس من الضرورة أن يتحقق هذا الواجب...يعني من باب "اتقوا الله ما استطعتم"

Quote:
هاد الموضوع كنت عم احكي فيه أنا و إتش تو أو و لؤي ....يا ترى كنت معنا بالحديث

لا ..
للأسف ربما..Eye-wink

k_shadli


سؤال آخر...
- هل يستطيع المسلم اليوم أن يفصل بين المبادئ الأصيلة للإسلام -والتي هي لا شك أسمى ما وصل أو يمكن أن يصل إليه العقل البشري من تنظيم لحياته- وبين الشكل الذي اتخذته هذه المبادئ في عصر ما وفي وقت ما...الشكل الذي فهمت عليه وطبقت عليه في تلك الظروف التي لا يمكن أن تبقى ثابتة ؟؟
- يعني في حال وجدنا من مثل الاسلام سابقاً....هل كل مثال لذلك لازم الاتباع اليوم؟بغض النظر عن اختلاف ظروفنا عن ظروفه؟

k_shadli

k_shadli wrote:
- في حال وجدنا من مثل الاسلام سابقاً....هل كل مثال لذلك لازم الاتباع اليوم؟بغض النظر عن اختلاف ظروفنا عن ظروفه؟

كلنا يعلم أن الإسلام دين شامل لجميع جوانب الحياة بأدق تفصيلاتها وهو يراعي تطورات الحياة و اختلاف الظروف و الأحوال من زمان لآخر و هو ليس ديناً جامداً فلكل فتوى ظروفها و عللها
و بما أن العلماء ورثة الأنبياء فهم القدوة
أما من يمثل الإسلام برأيي بكل بساطة هو من التزم بكتاب الله تعالى و بسنّة المصطفى صلى الله عليه و سلم من غير إفراط و لا تفريط

the wise's picture
the wise
السنة الرابعة


شكرا لمن علق لكن الأسئلة ما زالت تحتاج لإجابات...

Quote:
في حال وجدنا من مثل الاسلام سابقاً....هل كل مثال لذلك لازم الاتباع اليوم؟بغض النظر عن اختلاف ظروفنا عن ظروفه؟
k_shadli


يقول أحدهم
الإسلام أكبر من أي راية رفعت لأجله.

و لعل كل النماذج المذكورة للمسلمين هي خيوط في نسيج الإسلام و لا يمكن الإستغناء عن أي منها. المهم للمجتمع في النهاية المحصلة لكل تلك الإتجاهات و الممارسات. أما على مستوى الأفراد فالله أدرى بعباده : غفر الله لنا جميعا

ABIM's picture
ABIM

Quote:
في حال وجدنا من مثل الاسلام سابقاً....هل كل مثال لذلك لازم الاتباع اليوم؟بغض النظر عن اختلاف ظروفنا عن ظروفه؟

أيضا هنا تختلف المقاييس....
أي...كيف عرفت أنه يمثل الاسلام خير تمثيل.....؟؟؟

ثم لا أعتقد أنه هناك بشرا مثل الاسلام..برمته....((لكل منا أخطاء..))
الاسلام دين يحتاج الى تكامل....
بمعنى..قد نجد في التاريخ من مثل الاسلام باخلاقه...علينا الاقتداء به....

قد نجد من مثل الاسلام بشجاعته...أيضا..علينا التمسك بشجاعته وصفاته

قد نجد من مثل الاسلام بعلمه...بتفكيره....بعقله.....أيضا علينا أن نتعلم ذلك منه...

قد نجد من حاول ..أن يجمع بين أكبر قدر ممكن..من تعاليم الاسلام وعقيدته...علينا اللحاق به....
*****
أما المقارنة بين ((الماضي والحاضر)) فعلينا أولا أن نلاحظ أنه هو مثل الاسلام...بحسب ما فرضته ظروفه...عليه...
أحكام الاسلام..دقيقة الى أبعد الحدود.....وهي تدعو الى البحث عن الأفضل..البحث عن كل جديد....مسايرة الواقع....بغرض عدم مخالفة الشريعة

مثال بسيط:
أذكر ..أنني سألت أحدهم يوما...عن سبب ايطاله لشعره....((المنظر برأيي))كان بشعا....أولا....((بالعامية:مو لابقلو.. Eye-wink ))
تانيا.,...كان الطول زائدا...
الرد:أنا عم طولو على حسب...((السنة النبوية))..
أجبتهSad(للصراحة الجواب خطرلي دون تفكير))....الرسول عليه الصلاة والسلام..أطال شعره....((لأن:بالعامية:بهداك الوقت..كانت موضة الشعر الطويل))
أي أنه ساير واقعه..((لو بعث اليوم ..بالتأكيد لم يكن ليطيل شعره ليبدو غريبا..عنا))وعليك مسايرة واقعك....لكي لا تبدو غريبا بسنة نبيك
**********
الى الآن لا أعلم مدى صحة جوابي...لكن...أقنعته.... Cool Cool
وبرأيي بهذا المقياس تقاس الأمور
....المهم..ألا يغضب خالقه..ولا يخرج عن شريعته....ولا يبدو..((غريبا..))بحجة اسلامه......
وأنا برأيي....أحكام الاسلام. ..لو تمعنا فيها..لأدركنا لا يوجد فيها ما يخل بحضارة المرء ومعاصرته لواقعه..
*****
ليس بالضرورة أن نقلد من مثل الاسلام..بأدق تفاصيل يومه....زلدرجة..أن نقلد ملبسه...وديكور منزله.......الخ..
المهم..أن نأخذ منه...ما نفعه..نفع من حوله..نفع دينه..نصر به أمته...
**********
طبعا ان كان ببالك((كي شادلي..))تفاصيل معينة.,...أرجو طرحها...
وأتمنى أن تكون قد وصلت فكرتي....

redsun
السنة الثالثة

Quote:
كيف عرفت أنه يمثل الاسلام خير تمثيل.....؟؟؟

انا ما عرفت...السؤال كان فرضياً لمن يقول أن هناك من مثل الاسلام

Quote:
لا أعتقد أنه هناك بشرا مثل الاسلام..برمته.

طبعاً تقصدين بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم

Quote:
أجبتهSad(للصراحة الجواب خطرلي دون تفكير))....الرسول عليه الصلاة والسلام..أطال شعره....((لأن:بالعامية:بهداك الوقت..كانت موضة الشعر الطويل))
أي أنه ساير واقعه..

بعث الرسول ليغير الواقع...وليس من المناسب أن نقول أنه ساير الواقع والموضة...Eye-wink
لكن لو كان في إطالة الشعر خطأ أو عيباً لما فعله رسول الله عليه الصلاة والسلام بغض النظر عن الواقع...

Quote:
ان كان ببالك((كي شادلي..))تفاصيل معينة.,...أرجو طرحها...

نعم...

Quote:
هل يستطيع المسلم اليوم أن يفصل بين المبادئ الأصيلة للإسلام -والتي هي لا شك أسمى ما وصل أو يمكن أن يصل إليه العقل البشري من تنظيم لحياته- وبين الشكل الذي اتخذته هذه المبادئ في عصر ما وفي وقت ما...الشكل الذي فهمت عليه وطبقت عليه في تلك الظروف التي لا يمكن أن تبقى ثابتة ؟؟
k_shadli

Quote:
طبعاً تقصدين بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم

طبعا طبعا...... هذا ما قصدته بالضبط.. Embarrased Embarrased

Quote:
بعث الرسول ليغير الواقع...وليس من المناسب أن نقول أنه ساير الواقع والموضة...

حلو....أحيانا نضطر لاستخدام تعابير ...((قد لا تكون تمثل الواقع....لا تكون لائقة....لايصال الفكرة فقط لاغير...))ولمثل هذا..كتبت كلمة ((بالعامية..))
أضف:جاء الرسول..لا ليقلب موازين الواقع رأسا على عقب,,((يغير الحسن والتعيس))..بل انه جاء ليغيير ويبدل ..كل ما كان من شأنه خراب ودمار المجتمع والعالم.....صحيح؟؟؟ Eye-wink
ومثل الفكرة المطروحة....لم تكن من سيئات المجتمع...أو من الأمور المؤدية الى تدهوره....((اذا نعم..ساير واقعه فيها..))
ان لا حظت أنا لم أعمم في كلامي... بل كنت أتحدث عن فكرة معينة...مثال بسيط.... صح؟؟؟ Eye-wink
****أما كلمة موضة..استخدمت لايصال الفكرة فقط لاغير....المهم عندي وصلت بالنسبة له...

Quote:
لكن لو كان في إطالة الشعر خطأ أو عيباً لما فعله رسول الله عليه الصلاة والسلام بغض النظر عن الواقع...

تماما..وهذا ينطبق مع ماقلته.....قام بتغيير كل سيء ..وأبقى على كل شيء ليس من شأنه الحاق الضرر...بالمجتمع الاسلامي...((ساير مجتمعه فيها
Eye-wink ))
********
على كل حال .,...هذه النقطة ليست محورنا..
*****
أما سؤالك....الاسلام يملك مبادئ ثابتة..((سواء تغيرت الظروف أم لا وجودها ضروري))..ومبادئ أخرى ..تتطور وفق القوانين في الشريعة مع تغير الظروف
لوحدها......
*****
ربما نحتاج الى أمثلة....وشرح مفصل لكل مثال.....والكثير من التشريعات التي كما ترى ...تدور حولها المعارك بين المفتيين من مختلف البلدان..
******
برأيي..نعم نستطيع التوفيق...بين الماضي والحاضر ..والسير حسب قوانين المجتمعات...لكن أعود واقول....((المهم..ألا تخرج عن دائرة المباحات))
أي ألا تخالف الشريعة...ألا تؤدي الى خراب المجتمع....ألا تؤدي الى الفتن والمشكلات...((قد يتغير شكلها وطرق التعبير عنها بتغير الظروف...ولا مانع من ذلك....لكن يجب ألا تؤدي الى ما سبق ذكره))..
******
ويبقى هذا الموضوع خارج نطاق قدراتنا......((المفتيين))ماشاء الله لم يتركوا شيئا....لكن يجب علينا المحاكمة العقلية.,..والتفكير بتروي...
لكن المشكلة ليس كل انسان بمقدرته التمييز بين الافتاء الصحيح والخاطئ..,, Eye-wink ولا حتى نحن... Embarrased
لذلك....المآزق تجتاح المجتمعات الاسلامية.....أصبح كل منا مفتي نفسه.... وهنا تكمن المصيبة
.............................................................................................................................................................ز

redsun
السنة الثالثة


نحن نعيش في عصر( كل مين عدينو الله يعينو)
اللهم انصر عبادك المؤمنين يارب العالمين

pain tears
السنة الثالثة

Quote:
أما سؤالك....الاسلام يملك مبادئ ثابتة..((سواء تغيرت الظروف أم لا وجودها ضروري))..ومبادئ أخرى ..تتطور وفق القوانين في الشريعة مع تغير الظروف

حقيقة طبعا اوافقك لكن ليس هذا ما قصدته..
هذا الموضوع مطروق كثيراً و نتفق فيه
لكن....
المبادئ الرئيسية للاسلام تلك الثابتة والأساسية اتخذت شكلا او تطبيقا معينا
بناء على :
فهم أحدهم
ظروف عصره الاجتماعية والثقافية وأحياناً السياسية

فبرأيي أحدهم -وهو رأي يحتمل النظر حتما -
كثير من أحكام الفقه كتبت في عصر معين بفهم أشخاص هم على قدر كبير من العلم والإيمان لكن كانت عندهم ظروف وكان لديهم فهم لسنا ملزمين بتطبيقه لا لأننا نساويهم...بل بالضبط لأننا لا نساويهم...لأن ظروفنا مختلفة ولأنهم ربما اضطروا لاتخاذ قراراتهم في ظروف عصرهم وربما أخطؤوا فليس من معصوم بعد رسول الله....
ونذكر هنا أنه قد نقل بسند صحيح عن الرسول عليه الصلاة والسلام وعن سيدنا عمر نهي عن تدوين الحديث يمكن أن ينبئ عن رغبة بألا يلزم الناس بتفسير اعتمد في ذلك العصر....((مثلاً في حديث في البخاري -حسب صديقنا نفسه- يقول الرسول عليه الصلاة والسلام لأحد الصحابة أن من قال لا إله إلا الله دخل الجنة...فيسأل الصحابي الرسول أن يخبر الناس فيجيب الرسول: لا ..إذاً يتكلوا....
يعني الرسول عليه الصلاة والسلام يقول له لا تخبر الناس....والصحابي يأبى إلا أن يخبرهم لكي لا يكتم العلم باجتهاده!!))
لو تجاوزنا ذلك واعتبرناه مبالغة ....
لننتقل لمرحلة أدنى....حول النصوص التي نقلت عن الفقهاء -الامام مالك حسب ما اذكر- بعدم اتباع آرائهم كمذهب...
إذاً هناك فهم عام لعدم الزام المسلمين بتفسير عصر معين
والله أعلم...

k_shadli


بعض النقاط المثيرة أعلاه....

Quote:
لكننا نستطيع القول أن أقرب من يمثلون الاسلام هم علماء بلاد الشام أو هم يسعون جاهدين ليكونوا الممثلين الحقيقيين للاسلام كما هو الاسلام لا كما أراده البعض

من تقصد بعلماء بلاد الشام؟ فمن القدماء سنجد الغزالي و من المعاصرين لدينا أمثلة كثيرة(راتب النابلسي مثلا) و بكلا الحالتين يمكنني التحدث طويلا في مدى نقلهم لصورة سيئة للإسلام بالنسبة إلي.

نقطة ثانية....هي مسألة تعدد المذاهب و المراجع......كيف يمكن إجراء توافق بين هذه و بين حديث للرسول يقول فيه ما معناه أن فئة مسلمة وحيدة من فئات متعددة ستدخل الجنة!!!

رأيي الشخصي أن الإسلام يتمثل بكتاب هو القرآن و بسنة لنبي نزل عليه هذا الكتاب.هذه السنة و لأنها سنة أي منهج تعني مبادئ عقلية و أسس لرسم منهج و ليس لسن قوانين ثابتة غير متغيرة مع العقل بعكس القرآن الذي هو محفوظ من التحوير و الخطأ و التبديل.
الإسلام يتميز بقدرته على هضم تنوع البشر و ذلك لأنه ليس دستور شرائع بل هو محتوى قابل للفهم حسب المتلقي حتى و لو كان هذا الفهم يتضمن تقليدا و تعمية للعقل.
سلام

AngelicSky's picture
AngelicSky
السنة السادسة

Quote:
هذه السنة و لأنها سنة أي منهج تعني مبادئ عقلية و أسس لرسم منهج و ليس لسن قوانين ثابتة غير متغيرة مع العقل بعكس القرآن الذي هو محفوظ من التحوير و الخطأ و التبديل.

اوافق محمد...
الرسول عليه الصلاة والسلام والصحابة من بعده برأيي والله أعلم حاولوا دائما إعطاء المسلمين مفتاح فهم الدين و مثال لتطبيقه بالشكل الذي يراعي الظروف واختلاف البشر و ترك لهم القاعدة الفكرية التي هي أسمى ما توصل إليه الفكر البشري عبر التاريخ (القرآن) مع طريقة فهم هذه المبادئ لا تشمل بالضرورة كل تفصيل فيها لكن منهجيات فهمها وبذلك تركهم على بيضاء نقية ليلها كنهارها...

k_shadli

Quote:
نقطة ثانية....هي مسألة تعدد المذاهب و المراجع......كيف يمكن إجراء توافق بين هذه و بين حديث للرسول يقول فيه ما معناه أن فئة مسلمة وحيدة من فئات متعددة ستدخل الجنة!!!

ما ذكرته أخ محمد من أخطر العوامل التي تتحرك باسم الدين إذ تمثل فهماً مقلوباً منكّساً لحديث صحيح رواه أصحاب السنن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( افترق اليهود إلى إحدى وسبعين فرقة وتفرقت النصارى إلى اثنتين وسبعين فرقة وستفترق أمتي إلى ثلاثٍ وسبعين فرقة، زاد الإمام الترمذي على ذلك هذه الزيادة على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلاً: كلها في النار إلا ملة واحدة))، قيل له ما هي يا رسول الله قال: (( ما أنا عليه وأصحابي ))، فهذا الحديث حديث صحيح وله معنى يوجه الأمة إلى الاجتماع والألفة , عسى ان توضح السطور التالية ذلك المعنى .
وردت أحاديث كثيرة بلغت مبلغ التواتر المعنوي تفيد أن من مات وهو يشهد أن لا إله إلا الله دخل الجنة، من هذه الأحاديث ما رواه الشيخان من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: (( من لقي الله لا يشرك به شيئاً حرَّم الله عليه النار )) ، ومن ذلك ما رواه النسائي من حديث أبي عمرة الأنصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أني عبده ورسوله لا يلقى اللهَ عبدٌ يؤمن بهما إلا حُجِبَتْ عنه النار يوم القيامة ))، وروى أبو داود والحاكم من حديث معاذ رضي الله عنه: (( من كان آخر كلامه لا إله إلا الله لم تمسه النار )) ، وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( من قال لا إله إلا الله مخلصاً بها دخل الجنة)) ، ونحن نعلم أن هؤلاء الذين يقولون لا إله إلا الله ويموتون وهم مستمسكون بها فيهم كثيرٌ ممن تبنى فرقة من الفرق، تبنى مذهباً من المذاهب، اجتهد في إتباع فئة من الفئات وها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلن في أحاديث بلغت مبلغ التواتر المعنوي أن لا حرج، كلهم ناجون وكلهم يكرمهم الله بالجنة، أفيمكن أن يناقض رسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه فيقول في هذا الحديث ما يناقض مناقضة حادة هذه التأكيدات التي ذَكَرْتُ لكم طائفة يسيرة منها فيقول وستفترق أمتي إلى ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا ملة واحدة ويعني بذلك الفرق الإسلامية والمذاهب الإسلامية المتنوعة إذاً فرسول الله يناقض نفسه! وحاشاه. إذاً فما معنى الحديث؟
يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم افترقت اليهود إلى إحدى وسبعين فرقة وافترقت النصارى إلى اثنتين وسبعين فرقة، مقتضى بلاغة المصطفى وكونِه حجة في البيان والفصاحة وكونه أوتِيَ جوامع الكلم أن يقابل كلمة اليهود والنصارى بكلمة المسلمين فيقول وسيفترق المسلمون إلى ثلاثٍ وسبعين فرقة لكنه عَدَلَ عن كلمة المسلمين وإنما قال وستفترق أمتي إلى ثلاثٍ وسبعين فرقة والمراد بالأمة هنا أمة الدعوة لا أمة الاستجابة، كل من وُجِدَ في عصر رسول الله صلى الله عليه وسلم وكل من وُجِدَ فيما بعد إلى قيام الساعة من أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمة الدعوة , من آمن منهم أصبح من أمة الاستجابة، يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : وستفترق أمتي، أي أمة الدعوة، إلى ثلاثٍ وسبعين فرقة، أي إلى أديان مختلفة متناقضة شتى، والدليل الناطق على هذا أنه قال بعد ذلك: كلها في النار إلا ملة واحدة ولم يقل إلا فرقة واحدة، كلها في النار إلا ملة واحدة هي ملة الإسلام بكل فئاتها، بكل مذاهبها، بكل أقوامها، الجامع المشترك بينها والذي يجعل لها هوية الرحمة من الله سبحانه وتعالى ويجعلها تدخل إلى بوابة الرحمة الإلهية والواسعة أنها جميعاً لَقِيَت الله عز وجل وهي تؤمن أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبد الله ورسوله، هذا هو المعنى الذي قصده المصطفى صلى الله عليه وسلم وهيهات هيهات أن نفسر هذا الحديث بما يروق لنا وبما يبرر المذهبية التي نتعصب لها أو بما يبرر الفرقة التي نتعصب لها والتي نرى أن غيرنا ممن لا يتبناها آيلٌ إلى النار وآيلٌ إلى الدمار، هيهات أن يكون قصد رسول الله ذلك إذاً لناقض نفسه وإذاً لوقعنا أمام مشكلة تجاه هذه الأحاديث الكثيرةِ الكثيرة التي بلغت مبلغ التواتر .

ما سبق كلام للد.محمد سعيد رمضان البوطي بتصرف

Quote:
فمن القدماء سنجد الغزالي و من المعاصرين لدينا أمثلة كثيرة(راتب النابلسي مثلا) و بكلا الحالتين يمكنني التحدث طويلا في مدى نقلهم لصورة سيئة للإسلام بالنسبة إلي.

ولو مثال بسيط من فضلك Eye-wink

Dr.hamdu's picture
Dr.hamdu
السنة الخامسة

Quote:
نقطة ثانية....هي مسألة تعدد المذاهب و المراجع......كيف يمكن إجراء توافق بين هذه و بين حديث للرسول يقول فيه ما معناه أن فئة مسلمة وحيدة من فئات متعددة ستدخل الجنة!!!

ما ذكرته أخ محمد من أخطر العوامل التي تتحرك باسم الدين إذ تمثل فهماً مقلوباً منكّساً لحديث صحيح رواه أصحاب السنن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( افترق اليهود إلى إحدى وسبعين فرقة وتفرقت النصارى إلى اثنتين وسبعين فرقة وستفترق أمتي إلى ثلاثٍ وسبعين فرقة، زاد الإمام الترمذي على ذلك هذه الزيادة على لسان رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلاً: كلها في النار إلا ملة واحدة))، قيل له ما هي يا رسول الله قال: (( ما أنا عليه وأصحابي ))، فهذا الحديث حديث صحيح وله معنى يوجه الأمة إلى الاجتماع والألفة , عسى ان توضح السطور التالية ذلك المعنى .
وردت أحاديث كثيرة بلغت مبلغ التواتر المعنوي تفيد أن من مات وهو يشهد أن لا إله إلا الله دخل الجنة، من هذه الأحاديث ما رواه الشيخان من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: (( من لقي الله لا يشرك به شيئاً حرَّم الله عليه النار )) ، ومن ذلك ما رواه النسائي من حديث أبي عمرة الأنصاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أني عبده ورسوله لا يلقى اللهَ عبدٌ يؤمن بهما إلا حُجِبَتْ عنه النار يوم القيامة ))، وروى أبو داود والحاكم من حديث معاذ رضي الله عنه: (( من كان آخر كلامه لا إله إلا الله لم تمسه النار )) ، وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( من قال لا إله إلا الله مخلصاً بها دخل الجنة)) ، ونحن نعلم أن هؤلاء الذين يقولون لا إله إلا الله ويموتون وهم مستمسكون بها فيهم كثيرٌ ممن تبنى فرقة من الفرق، تبنى مذهباً من المذاهب، اجتهد في إتباع فئة من الفئات وها هو رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلن في أحاديث بلغت مبلغ التواتر المعنوي أن لا حرج، كلهم ناجون وكلهم يكرمهم الله بالجنة، أفيمكن أن يناقض رسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه فيقول في هذا الحديث ما يناقض مناقضة حادة هذه التأكيدات التي ذَكَرْتُ لكم طائفة يسيرة منها فيقول وستفترق أمتي إلى ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا ملة واحدة ويعني بذلك الفرق الإسلامية والمذاهب الإسلامية المتنوعة إذاً فرسول الله يناقض نفسه! وحاشاه. إذاً فما معنى الحديث؟
يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم افترقت اليهود إلى إحدى وسبعين فرقة وافترقت النصارى إلى اثنتين وسبعين فرقة، مقتضى بلاغة المصطفى وكونِه حجة في البيان والفصاحة وكونه أوتِيَ جوامع الكلم أن يقابل كلمة اليهود والنصارى بكلمة المسلمين فيقول وسيفترق المسلمون إلى ثلاثٍ وسبعين فرقة لكنه عَدَلَ عن كلمة المسلمين وإنما قال وستفترق أمتي إلى ثلاثٍ وسبعين فرقة والمراد بالأمة هنا أمة الدعوة لا أمة الاستجابة، كل من وُجِدَ في عصر رسول الله صلى الله عليه وسلم وكل من وُجِدَ فيما بعد إلى قيام الساعة من أمة رسول الله صلى الله عليه وسلم من أمة الدعوة , من آمن منهم أصبح من أمة الاستجابة، يقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : وستفترق أمتي، أي أمة الدعوة، إلى ثلاثٍ وسبعين فرقة، أي إلى أديان مختلفة متناقضة شتى، والدليل الناطق على هذا أنه قال بعد ذلك: كلها في النار إلا ملة واحدة ولم يقل إلا فرقة واحدة، كلها في النار إلا ملة واحدة هي ملة الإسلام بكل فئاتها، بكل مذاهبها، بكل أقوامها، الجامع المشترك بينها والذي يجعل لها هوية الرحمة من الله سبحانه وتعالى ويجعلها تدخل إلى بوابة الرحمة الإلهية والواسعة أنها جميعاً لَقِيَت الله عز وجل وهي تؤمن أن لا إله إلا الله وأن محمداً عبد الله ورسوله، هذا هو المعنى الذي قصده المصطفى صلى الله عليه وسلم وهيهات هيهات أن نفسر هذا الحديث بما يروق لنا وبما يبرر المذهبية التي نتعصب لها أو بما يبرر الفرقة التي نتعصب لها والتي نرى أن غيرنا ممن لا يتبناها آيلٌ إلى النار وآيلٌ إلى الدمار، هيهات أن يكون قصد رسول الله ذلك إذاً لناقض نفسه وإذاً لوقعنا أمام مشكلة تجاه هذه الأحاديث الكثيرةِ الكثيرة التي بلغت مبلغ التواتر .

ما سبق كلام للد.محمد سعيد رمضان البوطي بتصرف

Quote:
فمن القدماء سنجد الغزالي و من المعاصرين لدينا أمثلة كثيرة(راتب النابلسي مثلا) و بكلا الحالتين يمكنني التحدث طويلا في مدى نقلهم لصورة سيئة للإسلام بالنسبة إلي.

ولو مثال بسيط من فضلك Eye-wink

Dr.hamdu's picture
Dr.hamdu
السنة الخامسة

Quote:
لكن كانت عندهم ظروف وكان لديهم فهم لسنا ملزمين بتطبيقه لا لأننا نساويهم...بل بالضبط لأننا لا نساويهم...لأن ظروفنا مختلفة ولأنهم ربما اضطروا لاتخاذ قراراتهم في ظروف عصرهم وربما أخطؤوا فليس من معصوم بعد رسول الله...

اتفقنا
إذاً نحن في حاجة إلى رجال معاصرين بفهم معاصر وبظروف معاصرة

أليس من شروط معينة لهؤلاء المعاصرين

معايير ومقاييس معينة فما سيقررونه أحكام ستسير عليها أمة كاملة

إذا للاجتهاد شروط

هل تتحقق هذه الشروط حالياً في أحد من العلماء ؟

برأيي الشخصي لا أو لنقل قلة قليلة

وحتى هذه القلة القليلة ما سمعنا بأنها خالفت الأقدمين

إذ أن الأقدمين أشبعوا الأمور دراسة وتمحيصاً وتفصيلاً

ولو بحثنا جيداً لوجدنا أن ما من مسألة إلا و آراء الأقدمين فيها متنوعة تمثل طيفاً واسعا يكاد يناسب الجميع

الأمور المستحدثة بالطبع تحتاج اجتهاداً

وهذا ما دأبت المجمعات الفقهية على القيام به بشكل دوري

الأمة برأيي في حاجة إلى ما هو أهم من الاجتهاد الفقهي

وفقاً لمبدأ الأولويات فنحن بحاجة إلى فهم الدين - الوعي - استعمال العقل - المرونة في تقبل أحكام من قد يخالفنا - الحذر من الشطط في استنباط الأحكام - العمل .

علم الفقه برأيي أُشبع كثيراً خلال القرون الماضية وما نحن بحاجة إليه حالياً كأمة مسلمة أهم بكثير من ذلك

Dr.hamdu's picture
Dr.hamdu
السنة الخامسة


Dr.hamdu

Quote:
روى أبو داود والحاكم من حديث معاذ رضي الله عنه: (( من كان آخر كلامه لا إله إلا الله لم تمسه النار )) ، وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( من قال لا إله إلا الله مخلصاً بها دخل الجنة)

لنأخذ هذين الحديثين.....حسب كلامك هذا أن المسلم بما أنه لا يشرك بالله فهو يدخل الجنة, بما أنه يشهد بألا إله إلا الله.......أما باقي الملل فلا
كيف إذن و قد تكررت هذا الشهادة بألا إله إلا الله في الإنجيل .في الإنجيل مذكورة و بشكل واضح(لا إله إلا الله)-و قد وافقت المسيحية بين ذلك و بين الثالوث لكن هذا ليس مبحثنا الآن.

بخصوص الغزالي.....فأنا أولا من أشد المعجبين بفكره و ذكائه لكنني عندما قرأت بعضا من كتابه تهافت الفلاسفة و مدى تأثيره على الدين في بلاد الشام أيقنت مدى حجم الكارثة التي سببها هذا العالم لوحده-و هذا يدل على أهميته بالطبع.الغزالي-حجة الإسلام- ضرب الفلسفة و التفكر بالذات الإلهية و إعمال العقل في جوانب عدة ضربها ضربا مبرحا حتى تناسلت من بعده أجيال لا تؤمن إلا وراثة و إعمال العقل عندها إن وجد فيه قصور و سذاجة و رفض للعلم و المنطق. تأثير منهج الغزالي عميق جدا في بلاد الشام
أما محمد راتب النابلسي فحقيقة أحيانا أمتع نفسي بتعذيبها أثناء استماعي لحلقاته الإذاعية.هذا (الدكتور) بالذات حديثه مليء بسوء الإستدلال و بنظرية المؤامرة و بصف الحقائق "العلمية" و "الطبية" التي يستجر بها جمهوره الساذج و يحقنهم بنفس الجرعة من اللامنطق و التمييز ضد المرأة و الحرص-بلا قصد بالتأكيد و دون دراية أصلا- على إغلاق المجتمع الإسلامي أكثر و أكثر.
سلام

AngelicSky's picture
AngelicSky
السنة السادسة


أستغرب يا أخ أنجيليك سكاي كيف تستطيع الكلام بهذه الطريقة و أنت المثقف العارف بأسلوب النقاش
يا أخي كل عالم و كل دارس و باحث في أي مجال بالحياة يؤخذ منه و يرد
و مجرد الاختلاف معه _ و مهما بدا بالنسبة لنا (غير منطقي) _ لا يبرر لنا أبدا الكلام عنه بهذه الطريقة
أنت تجتهد و هم يجتهدون ..... و الناس يحكمون ...... ثم يحكم الله بينكم يوم القيامة
تخيل لو ناقشك هؤلاء الذين ذكرتهم بأسلوبك ذاته ..... إلى أين سنصل من نقاش كهذا؟؟؟؟
نحن يجب أن نكون أفضل من يعرف بأدبيات الحوار
ومهما كنت تظن نفسك مثقفا و فاهما بأمور كثيرة لا يجوز لك التقليل من شأن أشخاص هم على الأقل أكبر منك سنا
هذا فضلا عن اتهام شريحة كبيرة من مجتمعك ( جمهوره ) بالسذاجة و اللامنطق
أريد أن أفهم كيف ترغب بتغيير الحال إن كنت ترى في الناس هذه السذاجة و هذا الغباء إذا هم لا يستحقون منك إقناعهم و الحديث معهم بطريقة لائقة
نحن طبعا نؤمن بالنقد فهو السبيل الوحيد و الأفضل للتغيير و لكن النقد البناء لا نقد الاستخفاف و المسخرة
رجاءا رجاءا يا أستاذي لك كامل الحق في إبداء رأيك لكن دون استخدام هذه الطريقة التي بصراحة تقلل من قيمة النقاش

أما بالنسبة للحديثين الذين تكلمت عنهما
فأنا لا يمكنني أن أفهم كيف يتم توافق بين التوحيد و الثالوث
و أنت بكلامك هذا كأنك تنظر إلى الحديث بظاهره و حرفيته منتاسيا أن قول لا إله إلا الله ليس مجرد كلام و أحرف تقال بل هو إيمان حقيقي في العقل و القلب لا يمكنني تخيل اجتماعه مع فكر الثالوث بمكان واحد
و في النهاية أعتقد أن الله عز و جل أعلم بمن يدخل الجنة و النار و ليس لنا _نحن على الأقل_ أن نحكم على النيات صدقها أو كذبها

C.C's picture
C.C

Quote:
لنأخذ هذين الحديثين.....حسب كلامك هذا أن المسلم بما أنه لا يشرك بالله فهو يدخل الجنة, بما أنه يشهد بألا إله إلا الله.......أما باقي الملل فلا
كيف إذن و قد تكررت هذا الشهادة بألا إله إلا الله في الإنجيل .في الإنجيل مذكورة و بشكل واضح(لا إله إلا الله)-و قد وافقت المسيحية بين ذلك و بين الثالوث لكن هذا ليس مبحثنا الآن.

حسناً
برأيي أن النصوص لا تؤخذ فرادى
لنلاحظ ما اقتبسته حضرتك يبدو أنك تناسيت كلمة مخلصاً بها
هل النصارى مخلصون لهذه الشهادة ؟ أنت قلت وفقوا بينها وبين الثالوث إذاً فعلياً هذه شهادة لفظية ولا علاقة لها بما ذكره صلى الله عليه وسلم

وأنت قلت : ليست مبحثنا الآن

Quote:
بخصوص الغزالي.....فأنا أولا من أشد المعجبين بفكره و ذكائه لكنني عندما قرأت بعضا من كتابه تهافت الفلاسفة و مدى تأثيره على الدين في بلاد الشام أيقنت مدى حجم الكارثة التي سببها هذا العالم لوحده-و هذا يدل على أهميته بالطبع.الغزالي-حجة الإسلام- ضرب الفلسفة و التفكر بالذات الإلهية و إعمال العقل في جوانب عدة ضربها ضربا مبرحا حتى تناسلت من بعده أجيال لا تؤمن إلا وراثة و إعمال العقل عندها إن وجد فيه قصور و سذاجة و رفض للعلم و المنطق. تأثير منهج الغزالي عميق جدا في بلاد الشام

سأقرأ أكثر حول هذا الموضوع لأعود بعد ذلك
إذ بصراحة تشكلت في ذهني إجابة مشوشة بعض الشيء فلابد من عودة لترتيب أفكارها

Quote:
أما محمد راتب النابلسي فحقيقة أحيانا أمتع نفسي بتعذيبها أثناء استماعي لحلقاته الإذاعية.هذا (الدكتور) بالذات حديثه مليء بسوء الإستدلال و بنظرية المؤامرة و بصف الحقائق "العلمية" و "الطبية" التي يستجر بها جمهوره الساذج و يحقنهم بنفس الجرعة من اللامنطق و التمييز ضد المرأة و الحرص-بلا قصد بالتأكيد و دون دراية أصلا- على إغلاق المجتمع الإسلامي أكثر و أكثر.

قد أوافقك الرأي في ماتقوله حول فضيلة الشيخ
لكن ما أود توضيحه هو أن الأمه ليست كلها من المثقفين الواعين أو حتى القابلين للتوعية
للأسف نسبة السذج في هذه الأمة تغلب تقريباً
طيب : ما ذنب هؤلاء ألا يكون لهم مرشد يتعامل معهم على حسب سذاجاتهم ويقربهم أكثر فأكثر إلى الله
واما المثقف فليبحث عمن يتناول في دروسه المنهج العلمي البحت أو المنهج البعيد عن السذاجة
---
ما ينقص العمل الدعوي برأيي هي التوعية الفكرية
ورغم أن من يقومون بها موجودون لكنهم قلة , ومُضيّق عليهم أكثر من غيرهم

Dr.hamdu's picture
Dr.hamdu
السنة الخامسة

Quote:
لكن ما أود توضيحه هو أن الأمه ليست كلها من المثقفين الواعين أو حتى القابلين للتوعية
للأسف نسبة السذج في هذه الأمة تغلب تقريباً
طيب : ما ذنب هؤلاء ألا يكون لهم مرشد يتعامل معهم على حسب سذاجاتهم ويقربهم أكثر فأكثر إلى الله
واما المثقف فليبحث عمن يتناول في دروسه المنهج العلمي البحت أو المنهج البعيد عن السذاجة

ما بعرف إذا كنت عم تمزح و لا عم تحكي جد Shocked
إذا كان جد كلامك فهو صراحة بيجيب الجلطة
نحنا شو رجعنا لورا غير أنو ( المثقفين ) منا مفكرين حالن فوق البشر ( العاديين )
يا أخي شو النفع من الثقافة و الفهم و الفلسفة إذا كانت بدها تضل بالكتب و الجرايد
إذا هالفلسفة تبعنا ما لامست هالناس ( البسطاء و السذج ) فهي عالكب و ما منها نفع
لك هالناس يلي عم تحكو عنها هيي يلي بتعمل و بتغير و بتقيم و بتحط ..... شيه
و إذا بدنا نضل نفكر ( نحنا و هنن ) بحياتنا ما منغير و لا منتغير و منضل نحنا نحنا ... و هنن هنن
انشالله انشالله .... تكون عم تمزح Cool
و سلام

C.C's picture
C.C


أنا بصراحة لم أكن أتوقع أن يصل بنا النقاش إلى هذه الدرجة من الاستخفاف بالشيوخ .... و كما قالت زميلتي سي سي... يا أخي إنت اجتهدت و هم اجتهدوا و بقي على الناس أن تختار......
الناس ??!!عفوا أقصد الجمهور الساذج كما نعتهم سيادتك و أثنى على ذلك الزميل حمدو....
يا أخي أنت تحاول إيصال فكرك .... أم أنا مخطئة???
هل تعتقد مثلا أن تلك الجمهرة -التي تحاول أن تخاطبها- أنها ستقيم لآراءك وزنا طالما أنك تستخف بها????
أخي الكريم كل شيخ أو عالم أو باحث لديه اسلوب تربوي موجه و هادف لا يحق لنا أن نقول بأنه نظرية مؤامرة أو صف حقائق
يا أخي مالك مضطر إنك تسمعلو ...بس إذا لهالدرجة أفكاره حاسسها غلط ليش ما تتواصل معو مباشرة و تناقشو فيها....صدقني هالشي مو صعب
بس يعني ما بصير هالحكي يعني
و الله قصة كبيرة هالشي

Dr-D.A12's picture
Dr-D.A12
السنة السادسة


روى مسلم عن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اذا قال الرجل هلك الناس فهو أهلكهم)، فلا يحق لنا زميلي أنجيليك سكاي -مع احترامي الشديد لك- التحدث بهذه الطريقة عن شريحة تمثل الغالبية الساحقة من المجتمع، فيهم المتعلم والمثقف وفيهم من هم دون ذلك.

لعل التأثير الأكبر في بلاد الشام للامام الغزالي رحمه الله كان في كتابه احياء علوم الدين، لا في تهافت الفلاسفة، ولعلك زميلي من أنصار ابن رشد في ارائه بتهافت الفلاسفة، فحكمك على الغزالي من خلال تهافت التهافت ليس صحيحا بالضرورة لأن هذا الكتاب الأخير لم يخل أيضا من التناقض والمغالطات.

أخ حمدو الكلام الذي أوردته عن شهادة ان لا اله الا الله يتفق عليه غالبية ساحقة من المسلمين، لكن المشكلة اليوم أن بعض المذهب تتهم أخرى بالشرك من خلال بعض عقائدها التي يعدونها خروجا عن التوحيد: هنا تكمن المشكلة.

Dr.Beshr_n


"
اليوم توجد من المسحيين فئة موحدة تؤمن بالله الواحد وأن سيدنا عيسى ابن مريم نبي الله
هم الموحدون Unitarians
"
العبارة للدكتور طارق السويدان، محاضرات قصص الأنبياء، قصة سيدنا عيسى ابن مريم عليه السلام

http://en.wikipedia.org/wiki/Unitarianism

Dr.Beshr_n


لا أدري إلى أين جنح مسار الحديث لكني سأكمل النقطة التي كنت اتحدث بها أولا...

Quote:
هل تتحقق هذه الشروط حالياً في أحد من العلماء ؟
برأيي الشخصي لا أو لنقل قلة قليلة
وحتى هذه القلة القليلة ما سمعنا بأنها خالفت الأقدمين

شروط الاجتهاد هي من وضع البشر وللأسف تم التعارف على أن الأمة لم تنجب منذ مئات السنين من له الحق بالاجتهاد ..مدري ليش؟!!!
برأيي الشخصي يوجد من له مرتبة الاجتهاد ...ثم كيف تعرف أن فلانا وصل وآخر لم يصل؟؟!!! هذه اشكالية غريبة ! ولماذا يوجد من له الحق بالاجتهاد في أمور وليس له في أمور أخرى؟! هل فقط لأنها مستجدة؟ طالما وصل لدرجة الاجتهاد فله الحق بالاجتهاد...
على أية حال فالمهم هو التالي:

Quote:
إذ أن الأقدمين أشبعوا الأمور دراسة وتمحيصاً وتفصيلاً
ولو بحثنا جيداً لوجدنا أن ما من مسألة إلا و آراء الأقدمين فيها متنوعة تمثل طيفاً واسعا يكاد يناسب الجميع

هذا الكلام هو محل الانتقاد...
كيف أشبعت الأمور دراسة؟ وكيف وصلوا لآراء تكاد تناسب الجميع؟ ولماذا تناسب الجميع؟! هل هدف الاجتهاد أن يناسب الشرع الجميع...
ربما تتكلم عن أمور العبادات والحلال والحرام لكن ماذا عن القضايا الأخرى التي بني الحكم الشرعي فيها على فهم واحد في كثير من الأحيان...وغالبا ما أهملت الآراء الأخرى بسبب الظرف السياسي حتى!
خذ مثلاً قتل المرتد...
كيف أشبع دراسة؟ وما الآراء التي طرحت فيه؟
لماذا يصر معظم الآراء الفقهية القديمة على الأخذ بحديث قتل المرتد رغم أنه يخالف مبدأ الحرية الدينية التي أقرها القرآن ورغم أنه يمكن أن يفهم بسياق خاص -ويعترف البعض بذلك- رغم كل هذا! يؤخذ بلفظ الحديث حتى يقول أحد -هؤلاء الذين اشبعوا الأمور درساً وبلغوا مرتبة الاجتهاد - أن هذا الحديث ينسخ القرآن!!!
طبعاً ليس معنى هذا نفي الحديث كمصدر تشريع ، لكن هو مثال على أن القدماء لم يشبعوا الدين درسا وآراؤهم ليست مقدسة ..

k_shadli

Quote:
أما باقي الملل فلا

الملل تقصد الأديان؟
لأن جميع المسلمين يقولون أن لا إله إلا الله...وبالتالي جميع من يقولها أياً كان مذهبه يدخل الجنة بحسب نص الحديث...
رغم أن موضوع دخول الجنة والنار والمصير الأخروي ليس مبحث بشر بل هو شيء تفرد الله تعالى به وهو الرحيم الحكيم...
فمن المهم أن نتذكر أن الله ما كان معذباً حتى يبعث رسولاً وبالتالي فمن لم تبلغه الرسالة ليس عليه تكليف بها و بلوغها مشوهة هو كعدم بلوغها ويبقى أن يحاسب كل بشر على اعمال عقله وصدق بحثه عن الحقيقة والله أعلم...

Quote:
الغزالي-حجة الإسلام- ضرب الفلسفة و التفكر بالذات الإلهية و إعمال العقل في جوانب عدة ضربها ضربا مبرحا حتى تناسلت من بعده أجيال لا تؤمن إلا وراثة و إعمال العقل عندها إن وجد فيه قصور و سذاجة و رفض للعلم و المنطق. تأثير منهج الغزالي عميق جدا في بلاد الشام

بصراحة أستغرب كيف وصلت لهذه النتيجة...
كتاب تهافت الفلاسفة سبقه كما تعلم كتاب بسط فيه الامام الغزالي أقوال الفلاسفة جميعاً وحججهم "مقاصد الفلاسفة" حتى اتهمه البعض بأنه يشيع بين المسلمين الكفر ورماه آخرون بالكفر صراحة!! فكيف تقول أنه سبب ابتعاد الناس عن العقل!!!!! Shocked Shocked Shocked

Quote:
ما ذنب هؤلاء ألا يكون لهم مرشد يتعامل معهم على حسب سذاجاتهم ويقربهم أكثر فأكثر إلى الله

أوافق CC فهذه لسيت بحجة ولا منطق أبداً!!!
نصف العلم لا أعلم والداعي لله أحق بأن يلتزم ذلك..
"ولا تقف ما ليس لك به علم"
بل على العكس فالتغرير بالعوام من باب العلم والاعجاز أكرهه ولا أقصد بذلك الشيخ النابلسي أبداً
ففي كلام الشيخ أسلوب مقبول أحياناً لكنه يبالغ أحياناً أخرى وهو على أية حال أقرب من كثيرين غيره من العلم ++ أنه أستاذ جامعي وليس من نمرة من يقرأ كتابا فيصبح شيخاً

k_shadli

Quote:
"
اليوم توجد من المسحيين فئة موحدة تؤمن بالله الواحد وأن سيدنا عيسى ابن مريم نبي الله
هم الموحدون Unitarians

بعد أن تم اعلان المسيحية ديانة رسمية للامبراطورية الرومانية اختلف المسيحيون في طبيعة المسيح عليه السلام وهناك فئة اعتبرت أن للمسيح طبيعة واحدة فقط هي الطبيعة البشرية(النسطوريون) وفئة اعتبرت له طبيعة الهية فقط (مسيحي أفاميا) وفئة نسبت له طبيعتين غير متناقضتين الهية وبشرية ثم عقد قسطنطين مجمع نيقية وتم اعتماد الطبيعة المثنوية ورفض الأناجيل التي تشير لغير ذلك...
- عمي منذ ساعة فقط Eye-wink -

k_shadli

Quote:
كيف أشبعت الأمور دراسة؟ وكيف وصلوا لآراء تكاد تناسب الجميع؟ ولماذا تناسب الجميع؟! هل هدف الاجتهاد أن يناسب الشرع الجميع..

قرأت للدكتور البوطي في كتابه حوار حول مشكلات حضارية أنه (ويتكلم عن نفسه) لو أخذ مسألة ما وأراد الافتاء فيها، وقلب الوجوه المنطقية لها لوجد أن الرأي الذي وصل اليه في هذه المسألة لا يختلف مع رأي أحد من سبقه اليها، ان قدم عهد الاسلام وتوالي المجتهدين على مدار تاريخه أدى لهكذا نتيجة، هذا رأي الدكتور البوطي نقلته اليكم.

Dr.Beshr_n
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+