تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

المؤتمر السّنوي الخامس لكليّة الطب البشري في جامعة دمشق


المؤتمر السّنوي الخامس لكليّة الطب البشري في جامعة دمشق

     تحت رعاية الأستاذ الدكتور غيّاث بركات وزير التّعليم العالي وبالتعاون مع هيئة تخطيط الدّولة وصندوق الأمم المتحدّة للسكان ومنظمة الصّحة العالميّة، عقد المؤتمر السّنوي الخامس لكليّة الطّب البشري في جامعة دمشق في الفترة الّتي امتدت من الأول إلى الثالث من نيسان الجاري.

  جلسة الافتتاح:

     حيث احتضن المدرج الجديد في مبنى العمادة جلسة افتتاح المؤتمر، وذلك بحضور كل من الدكتور غياث بركات راعي المؤتمر، والدكتور وائل معلّا رئيس جامعة دمشق، والدكتور جمال عبّاس أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في جامعة دمشق، والعديد من الشّخصيات البارزة.

الحضور

     رحّب الدكتور صالح داوود عميد كليّة الطب في جامعة دمشق بالحضور وعرّفهم بالمحاور الّتي يعالجها المؤتمر وجديده هذا العام وهو اليوم العلمي الطلابي والّذي يشارك فيه الطلاب بأبحاثهم الّتي قاموا بها خلال حياتهم الجامعيّة.

     ثمّ كانت الكلمة للدكتور "ألكسندر كلاش" سفير التشيخ في العالم وتلاه على المنبر ممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان الأستاذ أسر أحمد طوسون الّذي تحدّث عن التغيرات الّتي يشهدها العالم من ارتفاع متوسط العمر و التّحدّيات الّتي نواجهها فيما يخص رعاية المسنين مؤكّداً على ضرورة نشر ثقافة احترام كبار السن في المجتمع.

     كما أعرب الدكتور وائل معلّا رئيس جامعة دمشق في كلمته عن سعادته البالغة لإتاحة هذا المؤتمر الفرصةَ أمام باحثين شباب من طلاب كليّة الطب لعرض ما قاموا به من أبحاثٍ في مرحلتي ما قبل التخرّج و الدّراسات العليا. و أكّد أنّ تنظيم هذه المؤتمرات واللّقاءات يندرج ضمن إطار تحسين الأداء والحرص على تقديم الأفضل خاصة من خلال الاهتمام بمعايير الجودة في كلية الطب وتطوير مناهجها وهذا ما دأبت عليه هذه الكليّة حيث اتخذت خطوات عملية في هذا المجال عبر التشارك في الحوار العلمي مع هيئات تعليمية خارج سورية إضافة إلى إقامة الدورات التدريبية في استخدام الأساليب الحديثة في التعليم الطبي والاستفادة من المشورة الفنية لخبراء دوليين.

     ثمّ كانت كلمة الأستاذ الدكتور غيّاث بركات الّذي اعتبر أنّ اختيار مواضيع المؤتمر جاء ملائماً تماماً لتوجهات الحكومة والرّعاية الخاصة للمسائل الاجتماعيّة والانسانية الّتي تقوم بها عقيلة السّيد الرئيس بشار الأسد.
وتعمل وزارة التعليم العالي حالياً على تفعيل هيكليات ووسائل البحث العلمي نظراً لأهميته البالغة كمكوّن أساسي للعمليّة التعليميّة.
د.غياث ثمّ تحدّث الدكتور غيّاث بركات عن محاور المؤتمر كافّةً وأثنى على جهود الطّلاب الّتي بذلت في إعداد الأبحاث الّتي عرضت على هامش المؤتمر.
وكان للمشافي الجامعية نصيبها من كلمة الوزير حيث أكّد على أنّها تحظى بكامل الدعم من الحكومة ونحن نفتخر بالتجهيزات المتطوّرة الّتي تحويها وبالخدمات الطبيّة النّوعية الّتي تقدّمها وهنا خصّ الدكتور مشفى البيروني الجامعي الّذي يقصده يوميّا ما لا يقل عن 1300 مريض وهو المشفى الوحيد الّذي يقدّم علاجات الأورام بشكل مجاني على مستوى القطر.
واختتم وزير التعليم العالي كلمته بالإعلان عن القرار الّذي اتخذه مجلس التعليم العالي بتوحيد الاختبارات لطلاب السّنة السّادسة في جميع كليّات الطب في سوريا سواء الحكوميّة منها أو الخاصة، والغاية من هذا القرار هي الوصول إلى اختبار معياري واحد وسيشارك في وضع أسئلة هذا الاختبار مختصين من جميع كليات الطب في سوريا، وسيبنون بنكاً للأسئلة وسيكون لهذا الاختبار 70% ويبقى للاختبار السريري 30% .وكذلك ضمان تكافؤ الفرص أمام جميع الخريجين، وقد تمّ الاتفاق مع وزير الصحّة من أجل اعتماد هذا الاختبار للحصول على الترخيص.

     ومع نهاية الجلسة قدّم السيّد عميد كليّة الطب البشري الدّروع التذكاريّة لكل من الدكتور غياث بركات وزير التعليم العالي والدكتور وائل معلا رئيس جامعة دمشق.

  فعاليات المؤتمر

     تمت دعوة الحضور لافتتاح المعرض المرافق لفعاليات المؤتمر والّذي أقيم في مكتبة كليّة الطّب البشري بمشاركة العديد من الفعاليات التّجاريّة المعنيّة بتصنيع وتجارة المعدّات والتجهيزات الطبيّة إضافةً إلى العديد من دور النّشر الّتي عرضت مجموعة واسعة من الكتّب الطبيّة بحسومات مختلفة ولقيت إقبالاّ جيّداً من الطّلاب.

     ثمّ جال القسم الصّحفي في موقع حكيم على بعض البوسترات الّتي قام بإعدادها الطّلاب و تمّ عرضها خلال فترة المؤتمر، وكانت البدايّة مع بوستر "الوحدة النفسيّة" والّذي قام بإعداده كل من الطلاب:
(نزار الابراهيم، آلاء الوادي، نور السيّد، أحمد نجمة، ونسرين سعيدان) وقد حدثتنا الطالبة نور السيّد عن أسباب اختيارهم لهذا الموضوع حيث لاحظ معدّو البحث انتشار هذه الظّاهرة بين طلاب كليّة الطب البشري بالرغم من خطورتها خاصةً وأنّها قد تؤدي إلى الاكتئاب، فأجروا الدراسة على طلاب السّنة الرّابعة في كليّة الطب، حيث درست علاقة الوحدة النفسيّة بالعديد من المتغيرات منها الجنس، ومكان السّكن.
ولكن لاحظوا أنّ أهم عوامل الوحدة النفسيّة هو تقدير الذات، فكلما انخفض تقدير الشخص لذاته وأحسّ بالدونيّة أمام الآخرين مال للانعزال عنهم وتضييق حلقة علاقاته الاجتماعيّة، كما لاحظوا عدم وجود فرق ذو مغزى إحصائي بين الذكور و الإناث. كما لاحظوا أن حمل المواد له تأثير واضح على الوحدة النّفسيّة وهذا يظهر خاصةً عند الإناث أكثر من الذكور، وربما يكون سبب ذلك هو أنّ معظم الطالبات ينوين الاختصاص في سوريا مما يمنح الوضع الدّراسي ومن ضمنه حمل المواد أهميّةً كبيرة.


     ثم ّ توجّهنا إلى البوستر التّالي والّذي كان تحت عنوان:
"انتشار ظاهرة التّدخين بين طلاب الثّاني الثانوي في مدرسة بسام باكورة " والّتي قامت بإعداده كل من الطّالبات (نرمين حجازي، منى عرابي، منار درويشة، مروة السّيد احمد، ندى المسالمة، هناء حافظ، نور شيخ النّجارين).
حيث قالت إحدى الزميلات: أظهرت إحصاءاتنا أنّ ثلث الطلاب هم من المدّخنين و اللافت في الأمر أنّ نصف هؤلاء الطّلاب يدخنون مع علم أحد أفراد الأسرة, كما تنوعت الأسباب الّتي يرى الطلاب أنها كانت وراء تدخينهم ومنهم من عزاها إلى أسباب عاطفيّة أو نفسيّة. كما كان لوجود مدخّن في العائلة أو لرؤية الطالب لأحد أعضاء الهيئة التدريسيّة يدخن أثر كبير في دفعه إلى التدخين.
هذا وخرج الزّملاء بمجموعة من التوصيات أهمها الدعوة إلى وجود زيارات دوريّة للمدارس للنقاش مع الطلاب و توعيتهم فيما يخص موضوع التّدخين، لأنّه وبناءً على التفاعل الإيجابي الّذي لقيّه معدوا هذه الحلقة من الطلاب فإنّ هذه الخطوة ستساهم في خفض أعداد المدخنين بين الطّلاب.



     هذا وقام( مرهف خليل وناصيف طرابيه وزملاؤهما) بإعداد حلقة بحث عن:
"وهب الأعضاء".
وعن سبب اختيار هذا الموضع بالتحديد حدثتنا إحدى الطالبات المشاركات في إعداد هذه الحلقة قائلةً: تبيّن لنا وجود نقص في الوعي العام لأهميّة هذا الموضوع، ووجدنا أنّه من واجبنا كطلّاب طب محاولة توعية الناس وإظهار مدى حاجة الكثير من أعضاء المجتمع للأعضاء.
وقد عكس الاستبيان الّذي أجريناه على طلاب السّنة الثانية في كليّة الطب البشري حالة التذبذب الّذي يعيشه الطلاب حيث كانت نتيجته (49% مع و 50% ضد) وهب الأعضاء.
وبالنسبة للصّعوبات الّتي واجهها معدّو هذا البحث فكان أبرزها عدم وجود إحصائيات و مراكز متخصّصة بوهب الأعضاء في سوريا، ولذلك اضطروا إلى الاعتماد على الانترنت وعلى المعلومات الّتي تقدمها اللجان المتخصّصة بوهب الأعضاء في الدّول المجاورة.


     ثم كانت محطتنا مع البوستر المعنون ب:
"دراسة حالة الانطواء على النفس بين طلاب مدرستي المحسنيّة (ذكور و إناث) واليوسفيّة للإناث في مرحلة المراهقة و العوامل المرتبطة بها لعام 2009" والّذي قام بإعداده كل من الطلاب (فرزت الشّياح فراس رسلان، فادي الكردي ، مرح الشّحاف، محمد المحمد).
وقد حدثنا الطلاب عن سبب اختيارهم للموضوع: لقد وجدنا أنّ هذا الموضوع لم يدرس جيّداً كونه ليس مرضاً بذاته ولكنّه عرض من أعراض التوحّد" و بعد البحث عن المعايير العالميّة للانطوائيّة ودرجاتها قام الطّلاب بإعداد الاستبيانات وتوزيعها على العينة المدروسة. والأمر الملفت للنظر أنّ النتائج أظهرت أنّ نسبة الانطوائيين بين طلاب المدارس في هده السّن هي 60. % ثمّ قام الطلاب بدراسة الأسباب الّتي أدّت إلى انطواء المراهقين. وتأثير عدد من العوامل على ذلك و منها (عدد الأخوة، علاقة الوالدين ببعضهما، و طبيعة الهوايات، وممارستها) على زيادة درجة انطوائيّة المراهق.


     ثمّ توقفنا مع بوستر:
"انتشار العد الشّائع و آثاره النّفسيّة و أساليب معالجته عند طلاب الطّب البشري ، جامعة دمشق سنة ثانيّة عام 2009_ 2010" من إعداد: (ماهر الحمصي، مأمون الأحمد، طارق جزماتي، وساهر خلف) ويدرس هذا البحث موضوع العد الشّائع (حب الشّباب) من حيث الانتشار والآثار وهو موضوع يهم الشّباب والمراهقين بشكل خاص. وقد أظهرت النتائج أن نسب الإصابة عند الذكور أعلى منها عند الإناث. وبالرغم من أنّ الإحباط والخجل الناتج عن الإصابة بالعد الشّائع كان بنسب متساويّة عند الجنسين، إلا أنّ انعكاس هذا الخجل على الانخراط في الحياة الاجتماعيّة ونشاطات المصابين كان أكثر وضوحاً لدى الإناث.
أما بالنسبة للمعالجات المستخدمة فقد لاحظنا نتائج إيجابيّة رافقت العناية بنظافة ببشرة حتّى بدون استخدام علاجات أخرى، كما لاحظنا إسرافاً في استخدام العلاجات الدّوائيّة بدون إشراف الطبيب لدى العينة المدروسة. كما درس البحث انتشار استخدام الريتانوئيدات لعلاج العدّ الشائع والآثار الجانبيّة الّتي رافقت استخدامها.


     واختتمنا جولتنا مع الطالب (أحمد العقيل) الّذي أعدّ بحثاً بعنوان "محاولة تفسير الفجوة الإصغائيّة".
وقال الزميل أحمد عن البحث:
يمثّل هذا البحث المرحلة النظريّة من محاولتي لإيجاد تفسير لهذه الظاهرة الغامضة، وستحكم التجربة عليها سواء بالنجاح أو الفشل.
حيث تتمثّل هذه الظاهرة بغياب للصوت لفترة بسيطة بعد سماع الضغط الانقباضي أثناء قياس الضغط الشرياني والجدير بالذكر أنّ هذه الظاهرة تحدث فقط عند بعض الأشخاص، ويعتمد التفسير الّذي وضعه معدّ البحث على فرضيّة تنقسم إلى شقين: تشريحي وفيزيولوجي.
وفي النّهاية قال الزميل:
"تنتظر هذه النظريّة الحكم عليها من التجارب والتحقيقات السّريريّة والّتي ستكون موضوع رسالة تخرجي إن شاء الّله".



     أكمل المؤتمر أعماله ليومي الخميس والجمعة من خلال سلسلة من المحاضرات واللقاءات الطبيّة الّتي شارك بها الطلاب والأساتذة على حدّ سواء.
وقد قمنا برصد أحد هذه المحاضرات للزميل أحمد الحلبي الذي قام بتقديم محاضرة عن الموقع الذي قام بإنشائه تحت إشراف الأستاذ الدكتور وليد الفيصل، حيثُ أوضحَ من خلالها ماهية الموقع وسهولة استخدامه من قبل المسنين كما أنه شرح بالتفصيل عن كافة الأقسام التي تضمنها الموقع وعن دورها في جعل المسن عضواً فعالاً في المجتمع.
حاز الموقع والذي استغرق إتمام تصميمه أكثر من شهرين على إعجاب الأساتذة الحاضرين علماً أنه سيخضع للمزيد من التطوير.


     أما يوم السبت، فقد كان اليوم العلمي الطلابي، الذي أُقيمَ للمرة الأوّلى في جامعة دمشق كمبادرة وفعالية جديدة من نوعها، قام به بعض المجموعات الطلابية بعرض بعض الأبحاث العلمية التي تمس قضايا مهمة من الواقع المحيط بهم في الحياة الاجتماعية والدراسيّة على حدٍّ سواء.
ابتدء عرض الأبحاث في تمام الساعة التاسعة صباحاً وحتّى الثانية ظهراً في المدرج الثاني في رحاب كلية الطب البشري وذلك بترتيب برنامج اليوم الطلابي، حيث قام الطلاب بشروحات مبسطة من خلال عروض بوربوينت تعبّر عن خلاصة أبحاثهم وذلك أمام لجان من أساتذة الكلية لتقييم هذه الأبحاث ومناقشتها مع الطلاب، أيضاً حضر هذه المناقشات بعضٌ من الأساتذة المهتمين بفعاليات المؤتمر كالدكتورة عبير الكفري والدكتورة ريما حسن والدكتور يوسف بركات.

   

     وكنّا قد تحدثنا قليلاً مع الزميل (خالد العك)، الذي كان قد شارك بتقديم بحثه في أحد جلسات المناقشة بالمؤتمر:
- حدّثني عن مشاركتكَ بالمؤتمر الحالي.
"الآثار المتوقعة للمرسوم التشريعي 62 / 2009 على التدخين في كلية الطب البشري" كان عنوان البحث الذي دعينا للمشاركة به خلال المؤتمر، حيث كنا أنا وزملائي (جهاد المصري وحسن سيروان وخالد الكردي سيواسلي) من طلاب السنة الثالثة أعددناه كحلقة بحث لعملي الإحصاء الطبي الحيوي خلال الفصل الأول.
- ما رأيك باتاحة الفرصة للطلاب للمشاركة في مؤتمر الكلية السنوي، خصوصاً أن عدداً كبيراً من الطلاب دعوا هذا العام لعرض أبحاثهم في المؤتمر؟
الحقيقة أن إتاحة الفرصة للطلاب لعرض أعمالهم وأبحاثهم في مؤتمر الكلية السنوي فكرة رائعة وبادرة طيبة، تدفع الطلاب لمزيد من الاهتمام والعمل بموضوع البحث العلمي، وتؤهلهم لعرض ونشر هذه الأبحاث في المستقبل، ولا شك أن هذا الموضوع سيشكل دافعاً لطلاب السنوات القادمة لتحسين عملهم، وبدون شك ستشهد المؤتمرات القادمة أعمالاً ممتازة لمواضيع تهم فعلاً الكلية والمجتمع.
- ما هو رأيك حول حضور الأساتذة لمشاركات الطلاب ومناقشاتهم لها؟
الصراحة لم أكن أتوقع هذا الاهتمام والحضور من الأساتذة، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على رغبتهم الحقيقة في دعم الطلاب ومساعدتهم.
لكن أظن أن أساتذتنا لا يثقون بنا تماماً، أو لديهم تردد في هذا الموضوع على الأقل. لذا أرجو أن يكون المؤتمر غيّر انطباعهم، وأظهر لهم أن من طلابكم من لديهم الرغبة الحقيقية في العمل بل وفي المساعدة في تطوير الكلية، كل ما يحتاجونه هو إتاحة الفرصة لهم، مع الدعم والتوجيه من قبلكم.
- يبدو من كلامك أن المؤتمر كان ناجحاً وموفقاً، فهل من سلبيات تذكرها حول المؤتمر؟
سأعطيك أهم الملاحظات (لن اسميها سلبيات) التي لمستها في فقرة مشاركات الطلاب بشكل خاص كي لا أطيل الموضوع.
كأي مشروع جديد هناك عقبات وعثرات، ولأكون صريحاً أهم هذه الملاحظات أننا تفاجأنا (والكثير من الطلاب المشاركين) قبل المؤتمر بفترة وجيزة أن بحثنا على قائمة الأبحاث المدعوة للمشاركة بالمؤتمر!
كما أن برنامج المؤتمر (بشكل عام، ومشاركات الطلاب بشكل خاص) كان مكثفاً جداً، ربما لعرض أكبر عدد من الأبحاث المتميزة، لكن كثرة اللام تلغي بعضها بعضاً.
طبعاً الإيجابيات هي موجودة وكثيرة، لكنني أريد أن أبين السلبيات رجاءَ أن تتجاوزها الإدارة في المؤتمرات القادمة. وآمل أن تكون المؤتمرات القادمة أكثر نجاحاً وتوفيقاً.

  جلسة الختام:

     عُقدت هذه الجلسة في تمام الساعة الثالثة من يوم السبت بعد إتمام فعاليات المؤتمر، ابتدِأت بكلمة من الدكتور "ألكسندر كلاش" وتلاها كلمة للدكتور عميد كلية الطب البشري في جامعة دمشق صالح داوود.

الحضور
ومن ثمَّ قام عميد كلية الطب البشري بتكريم العديد من الدكاترة والأساتذة القديرين الذين مرّوا على هذه الكلية العريقة، ومنهم الأطباء: أحمد ديب بشاش، ادوارد هواويني، أكرم العنبري، أكرم المهايني، أنس السبع، برهان الدين العابد، بسام الصواف، جاك غزّي، جوزيف فتوح، زياد الصواف، سامي الباني، سامي مراد، سهيل سمعان، عبدالحي عبّاس، عبد الرؤوف عباس، عدنان تكريتي، عبدالوهاب مأمون، عيسى الشيخة، كمال عامر، محمد أكرم الحجار، محمد ابراهيم حقّي، محمد إياد الشطي، محمد زياد الشويكي، محمد زياد درويش، محمد محجوب الجيرودي، معاوية عبد الهادي، مفيد جوخدار، نفيسة طيفور، هاني مرتضى، هشام بكداش، وائل عبد المولى باشا، وديعة اليحاوي، وليد نحاس، بسام الصواف وكثيرون...

وقد ألقى الدكتور عبد الحي عباس كلمة المتقاعدين نيابةً عن زملائه، حيثُ أكّد من خلالها أنّ مهنة الطب هي مهنة ذات خطورة عالية وأنّه يجب على الكليّة تخريج طلاب ذوي علم و أخلاق لحمل هذه الأمانة الكبيرة، ثمّ قال بأنّ علينا كأطباء أن نصنع الخير ونضعه في بنك قبل نهاية المشوار، واقترح أخيراً على عمادة الكلية أن تقوم بإنشاء هيئة لخريجي كليّة الطب للبقاء على تواصل معها.
أعلنَ بعدها الدكتور صالح داوود عن أسماء الفائزين بعروضهم في المؤتمر، حيث نال كل من:
  • بحثي: (("معرفة رأي طلاب السنة الخامسة بالتكامل العمودي في التعليم الطبي" لآلاء عراط وآلاء مدلل وزملاؤهما + "مواقف المرضى تجاه طلاب الطب في مستشفى المواساة" لهبة الريس ونور عميرة وزملاؤهما)) لقب أفضل بحث طلابي لموضوع التعليم الطبي.
  • بحث: "مدارك طلاب الكليات والمعاهد حول التهاب الكبد البائي وخطورته وسبل الوقاية منه والتمنيع" لطاهر طه وعبد الله بكري وزملاؤهما لقب أفضل بحث طلابي لموضوع الصحة العامة.
  • بحثي: (("دراسة انتشار ظاهرة الرهاب الاجتماعي بين طلاب السنة الثالثة في كلية الطب" لعمر عرسان الشديد وطارق المرعي وزملاؤهما + " بلاستية الدماغ" لهادي فرح)) لقب أفضل بحث طلابي لموضوع الصحة النفسية.
  • الملصقات التالية: "السلوكيات التغذوية السيئة بين طلاب السكن الجامعي" لبتول عابدين وبسمة العرقاوي وزملاؤهما + "أورام الأطفال" لتامر أبو شمس و عمر جبر + "تدبير الألم" لمحمد زهير القزاز + طلاب الدراسات لملصق "التدخين وأورام المثانة" محمد الحسين مشفى البيروني.
ثمّ قام المشاركين بالتقاط صور تذكارية.

     وعلى هامش هذه الجلسة، قمنا بلقاء مع ( آلاء عراط، ألاء الهندي، آلاء مدلل و أمل علاء الدين) صاحبات أفضل بحث طلابي لموضوع التعليم الطبي:
- ما كان رأيك بالمؤتمر؟
فكرة المؤتمر كانت جميلة جداً وخاصة إدخال الأبحاث الطلابية.
- ما كان عنوان حلقة البحث؟
معرفة رأي طلاب السنة الخامسة في "كلية الطب البشري-جامعة دمشق" بنظام التكامل العمودي.
وكان هدفنا أن نلفت نظر الكادر التعليمي في الكلية إلى وجود أنظمة أخرى أفضل وأحسن وخصوصاً بعد مشاهدة نتائج البحث الذي دل على رغبة الطلاب الكبيرة في تطبيق هذا النظام.
- ما هي الصعوبات التي واجهتموها؟
من هذه السلبيات: الوقت المتاح لكل حلقة لتوضيح البحث، حيث كان ضيقاً لا يكفي لتوضيح وجهات النظر ومناقشة الأفكار.
السلبية الأكبر أن الكثير من الناس لم يعرفوا أن حلقة البحث التي قاموا بها تم إدراجها في العروض التي تم اختيارها ليوم الطلاب، فمثلاً الطلاب الذين أتى دور إلقاءهم بعد تقديم حلقتنا، لم يكن عندهم علم بأنهم يجب عليهم أن يقدموا العرض! ببساطة لم يكن هناك إعلان كاف يوف المؤتمر حقه، كما أن فترة الإعلان كانت قصيرة ومتأخرة.
- ماذا تودون أن يتغير العام القادم؟
نتمنى أن يتغير الموضوع بالنسبة لنظام التعليم ولكنها خطة بعيدة المدى تحتاج إلى تغيير جيل كامل لتطبيقها.
ليس هدفنا تطبيق التكامل العمودي بحد ذاته، الهدف الأساسي هو تطوير النظام التعليمي وذلك بشتى الطرق الممكنة والإبتعاد عن الطريقة التقليدية، حيث يمكن للمسؤولين عن ذلك صياغة نظام وسطي بين التكامل العمودي وبين النظام الحالي ليحقق نتائج أفضل ضمن الإمكانيات المادية التي تحدث عنها المؤتمر.

     ومن ثمّ كان لنا لقاء مع الزميلين (تامر أيو الشمس وعمر جبر):
- ما هي فكرة البوستر؟
بدأت هذه الفكرة بعد السنة الثالثة عندما أخذنا مادة التشريح المرضي حيث كانت تتحدث بشكل كبير عن أورام الأطفال، ومما لاحظنا أن جميع النسب والإحصائيات كانت إحصائيات عالمية ولم تتواجد إحصائية واحدة عن هذا المرض في القطر العربي السوري، كمبادرة أحببناها قمنا بدراسة نسب هذا المرض وانتشاره في سورية.
- ما هو العامل المساعد على بحثكم؟
بصراحة كان مشفى الأطفال في المزة هو المشفى الوحيد الذي يجمع كل حالات أورام الأطفال في كل سورية، بعد الحصول على الموافقات والدخول إلى الأرشيف تم البحث على آخر عشر سنوات من 1/1/1991 إلى 30/12/2008، حيث كان عدد الأورام المسجلة حينها 4050 ورم وقمنا بعدها بتصنيف الأورام حسب التصنيف العالمي ووضعنا النسب التي كانت قريبة من النسب العالمية، وبعد الانتهاء من هذه العملية قمنا بدراسة أشيع الأورام وهي الابيضاض اللمفاوي والابيضاض النقوي الحاد من حيث الوفيات وانتشارها بين الذكور والإناث أو في المحافظات الخ.
- ما هو رأي الكلية بهذا البوستر وهل ستكتفي بإعطائكم الجائزة أم ستقوم بأخذ هذه النتائج والاستفادة منها؟
لم نأخذ من الكلية جوابا شافيا بعد ولكن الدكتور وليد الفيصل أبدى استعداده أن يكمل البحث معنا إلى مرحلة أبعد بحيث يصوب أخطاءنا وهناك احتمال كبير أن يتم عرض هذا البحث في مجلة أجنبية وعلى لجنة تحكيم، وهنا نوجه شكرا خاصا إلى الدكتور وليد الفيصل الذي ساعدنا قبل المؤتمر ولا زال معنا حتى يعرض البوستر في المجلة الأجنبية.
- ما هو الهدف من كل هذا الموضوع؟
الهدف الأساسي هو وجود إحصائية خاصة بسورية تدرج بين الإحصائيات العالمية فمعظم الإحصائيات التي ندرسها هي إحصائيات أجنبية.
- ما هي السلبيات التي واجهتكم في المؤتمر؟
من السلبيات أن المؤتمر جرى في أيام العطلة مما أدى إلى قلة الحضور، السلبية الثانية أن جميع الدكاترة كانوا يحضرون المحاضرات في المدرج لكنهم أهملوا بشكل كامل قسم البوسترات في المكتبة.
- أي كلمة اخرى؟؟؟
نوجه الشكر إلى العمادة ووزارة التعليم العالي والدكتور محمد علي عجلوني المشرف العام على البحث والدكتور وليد الفيصل وجميع الأصدقاء الذين دعمونا.
السنة الماضية قمنا بتصميم بوستر وأخذنا الجائزة الأولى أيضا لذلك ننصح الجميع بالمواظبة على العمل وعدم الملل لأن البحث الذي يستحق الجائزة يستحق أن تتعب لأجله، بحثنا استغرق حوالى 7 أشهر وفي النهاية وجدنا نتيجة تعبنا.

     وسألنا الدكتور وليد الفيصل بعض الأسئلة، فجاوبنا قائلاً:
- ما كان انطباعك عن هذا المؤتمر؟ وهل وجدت تقبلا من الدكاترة للأفكار الجديدة المطروحة؟ وما كان انطباع الطلاب برأيك؟
أنا سعيد جداً بالنتائج التي تمخض عنها المؤتمر وخاصة في موضوعي التشيخ النشط والنشاط الطلابي.
موضوع التشيخ النشط كان موضوع الشبكة الأكاديمية السورية وحاز على اهتمام الجميع ونال العرض الذي قدمناه إعجاب الجميع بشكل كبير جداً، وأوصت الإدارة بمتابعة العمل فيه وتنفيذه على أرض الواقع وتقييمه وبعد سنة من اليوم سيعقد مؤتمر وطني يضم جميع الأطراف المسؤولة ومناقشة ما سيتم فعله.
بالنسبة لمواضيع الطلاب فقد كان اليوم العلمي الطلابي مبادرة تاريخية للكلية والأولى من نوعها.
نالت إعجاب الجميع وتوصياتهم بتعزيزها وتوسيع اللقاءات بين طلاب الكلية مع طلاب الجامعات الثانية السورية والعربية والأجنبية لتعزيز الجهود وإجراء أبحاث مثمرة بشكل أكبر مما ينعكس إيجاباً على التنمية في بلدنا الحبيب.
- أثناء المناقشة بين الدكاترة عن اختيار الطلاب الفائزين بالبحث الأفضل, هل وجدت تقبلا للأبحاث المعروضة؟
أبدى الدكاترة إعجابهم بالأبحاث على العلن وسعادتهم بمشاركة الطلاب الرفيعة بالقدر نفسه الذي مدحوا به وراء الكواليس.
- هل من الممكن أن تتبنى الكلية بحثا من الأبحاث كمثال بحث التكامل العمودي الذي نال جائزة أفضل بحث طلابي اليوم؟
مسألة الانعكاس على المسائل العملية هي مسألة معقدة قليلا لذلك يمكن مناقشتها فمن الناحية النظرية هذا الأمر ممكن ولكن لا يمكنني أن أقول إن هذا الأمر سوف يحدث بشكل قطعي.
- ما هي السلبيات التي تتمنى أن يتجنبها المؤتمر المرة القادمة؟
المسائل التنظيمية بالنسبة للمؤتمر حيث كان هناك بعض النواقص ولا أقول خلل أو عيوب ولكن أتمنى أن نتلافاها المرة القادمة وذلك من خلال قيامنا بدورة تدريبية لجميع الأشخاص المساهمين في سكرتاريا وتنظيم المؤتمر وذلك لجعل الفريق متكاملا وجعل المؤتمر على مستوى عالمي العام المقبل.
- ما هو الشيء الذي تتمنى أن يقوم به طلاب العام القادم؟
أتمنى أن يساهم الطلاب بقضايا حساسة من محيطهم الذي يعيشون فيه وإيجاد حلول مناسبة لها.

كان معكم من قلب الحدث:
نبراس صبح، أحمد صبح وربا عبدالله.
-----------------------------------------
القسم الصحفي في موقع حكيم.


Quote:
كان معكم من قلب الحدث:
نبراس صبح، أحمد صبح وربا عبد الله.

ماشاء الله
بالفعل عمل جميل جدا
بوركت جهودكم

nice monamoor's picture
nice monamoor
بعد التخرج


حيو آل صبح...........

Ahmed Subeh's picture
Ahmed Subeh
المرحلة الثانوية



Quote:
حيو آل صبح...........

وربا كمان Evil
* ماشاء الله كأني كنت بالمؤتمر ...
* يعطيكم العافية جميعاً: أساتذة ودكاترة وطلاب ...

freesoul_r3's picture
freesoul_r3
السنة الخامسة

Quote:
* يعطيكم العافية جميعاً: أساتذة ودكاترة وطلاب ...

وصحفي ..

جهود مباركة ، أثابكم الله .. Very Happy

وحيو مؤتمرات .. Surprised

H2O's picture
H2O
السنة السادسة

Quote:
كان معكم من قلب الحدث:
نبراس صبح، أحمد صبح وربا عبد الله.
------------------------------------------
القسم الصحفي في موقع حكيم.

الله يعطيكم ألف عافية على هالتقرير المميز، مبين متعوب عليه كتير

وألف مبروك للفائزين

Dr.mTm's picture
Dr.mTm
بعد التخرج


حيوووووووووووو ربا Eye-wink

moon lover's picture
moon lover
السنة الرابعة


إن كلمات الشكر والثناء لا تفيكم حقكم على جهودكم العظيمة ومفاجآتكم اللطيفة التي تقومون بها
ومع ذلك لا أستطيع سوى أن أقول لكم أيها القسم الصحفي و من أعماق قلبي شكراً لكم لأنكم جددتم شعور الفرح الذي عشته مع صديقاتي عندما أجرينا بحثنا

Quote:
وعلى هامش هذه الجلسة، قمنا بلقاء مع ( آلاء عراط، ألاء الهندي، آلاء مدلل و أمل علاء الدين) صاحبات أفضل بحث طلابي علمي:

هنا أريد أن أوضح نقطة هامة وهي أن جميع الأبحاث التي عرضت - سواء كعرض أو كبوستر - كانت أكثر من رائعة وليس فقط بحثنا حتى أن لجنة التحكيم قالت حينها أنه من الصعب جداً اختيار ما يسمى بالبحث الأفضل لأنكم كنتم جميعاً مميزين
ومع ذلك تم اختيار الأبحاث التالية من قبل اللجنة:

العروض:
-مواقف المرضى تجاه طلاب الطب في مستشفى المواساة
هبة الريس ونور عميرة وزملاؤها.
-معرفة رأي طلاب السنة الخامسة بالتكامل العمودي في التعليم الطبي
آلاء عراط وآلاء مدلل وزملاؤهما.
-مدارك طلاب الكليات والمعاهد حول التهاب الكبد البائي وخطورته وسبل الوقاية منه والتمنيع
طاهر طه وعبد الله بكري وزملاؤهما.
-دراسة انتشار ظاهرة الرهاب الاجتماعي بين طلاب السنة الثالثة في كلية الطب
عمر عرسان الشديد وطارق المرعي وزملاؤهما.
-بلاستية الدماغ
هادي فرح

البوسترات:
-السلوكيات التغذوية السيئة بين طلاب السكن الجامعي
بتول عابدين وبسمة العرقاوي وزملاؤهما
-أورام الأطفال
تامر أبو شمس و عمر جبر
-بوسترين -لطلاب دراسات جراحة بولية-

شكراً للقسم الصحفي مجدداً Eye-wink

Diamond-in-rough's picture
Diamond-in-rough
السنة الرابعة


ما قصرتو شباب إلكن مستقبل بالصحافة و الإعلام ممكن سؤال ليش ما دخلتو صحافة بالآداب حدنا Laughing out loud Laughing out loud

al-qaysar's picture
al-qaysar
السنة الأولى

Quote:
وعلى هامش هذه الجلسة، قمنا بلقاء مع ( آلاء عراط، ألاء الهندي، آلاء مدلل و أمل علاء الدين) صاحبات أفضل بحث طلابي علمي

فخورة بكن Very Happy وفرحانة فيكن كتييييييييييييييييييييييير .... بالتوفيق المستمر بإذن الله
أحلى رفقات بالعالم Eye-wink

وأحيي الجميع على الحماس والجهود المبذولة
وانشالله نجاح دائمVery Happy

والقسم الصحفي Cool يستحق الشكر الجزيل.. جهود رائعة
بالتوفيق للجميع

Dr.B.A's picture
Dr.B.A
السنة الرابعة


بداية مبروك لكل الفائزين بالمؤتمر... صدقاً تستحقون الفخر بما أنجزتم.

ثم شكراً لأعضاء القسم الصحفي جميعاً من القلب.
شكراً لك نبراس... كما عودتني كفؤ دائماً.
شكراً لك أحمد... لم يخب ظني باختيارك.
أما الشكر الجزيل والكبير فهو لـ ربا التي قد ينقصها شكري من جهودها التي بذلتها.
الله يجزاكِ الخير ربا على التغطية والتنسيق الرائع.
------------------------------------------
قسم صحفي: أفرح بأني عضو بينكم.

Dr_Hero's picture
Dr_Hero
طبيب مقيم


حيوووووووووووو ( آلاء عراط، ألاء الهندي، آلاء مدلل و أمل علاء الدين) وربا عبد الله Laughing out loud Laughing out loud Laughing out loud

Dr-D.A12's picture
Dr-D.A12
السنة السادسة

Quote:
يعطيكم العافية جميعاً: أساتذة ودكاترة وطلاب ...
Angel Anas's picture
Angel Anas
السنة الثالثة

Quote:
حيوووووووووووو ( آلاء عراط، ألاء الهندي، آلاء مدلل و أمل علاء الدين) وربا عبد الله

حيوووووو نحنا
حيو صحفي و شكراً لجهودكم المبذولة .
و ألف مبروك لكل الفائزين وبانتظار الحلوان .

Quote:
فخورة بكن وفرحانة فيكن كتييييييييييييييييييييييير .... بالتوفيق المستمر بإذن الله
أحلى رفقات بالعالم

شكراً لكون إحدى مشاركاتك القليلة لتفخري فينا .Eye-wink

sweet flower's picture
sweet flower
السنة الرابعة

Quote:
ماشاء الله
بالفعل عمل جميل جدا
بوركت جهودكم
عاشق سورية
السنة الخامسة


وهذه أجمل تحية
حيييييييييييووووووووووووووووووووووو آآآآآآآآآآآآآآآآآآىلللللللللللللللللللللللللل سويييييييييييييييتيييييييييييييييييييييييييييييييي

Ahmed Subeh's picture
Ahmed Subeh
المرحلة الثانوية


ماشاء الله
بالفعل عمل رائع ..وتقرير مميز ...

.
بوركت جهودكم

Miss Cuz's picture
Miss Cuz
بعد التخرج


عن جد يعطيكن العافية متل العادة القسم الصحفي دايما بتتحفونا بإبداعاتكن
وألف مبروك للفائزين ولكل الللي قدموا حلقاتن بالمؤتمر لأنو كلن كانو أكثر من متميزين .
(أمل، آلاء مدلل ، آلاء عراط ) كمان هالمرة أثبتولي إنو العمل الجماعي معكن غييييييييييير شكلEye-wink

Immigrant Dove's picture
Immigrant Dove
السنة الثالثة
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+