تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

وَقود المبدعين ...


وَقود المبدعين ...

وَقود المبدعين ...

ما من شيءِ إلا وفيهِ روحٌ تسري بِهِ، وسببٌ يدفعهُ للظهورِ والتّحرك في الحياةِ

مِنَ المفيدِ أنْ تسألَ نفسَك :
ما الــروحُ التي تسري في قلمي فتجعله يصدحُ ويتكلمُ ؟
ما الشــيءُ الذي يُلْهبُ مَشاعري فيدفعني لأكتب وأكتب ؟؟

إنّ لكلِ مبدعٍ مُلهماً يُعطيهِ الوَقود
الدافع للانْطلاقِ والاستمرار.
ابحثْ عنْ مُلهمَكَ، لابدَّ أنَّهُ موجودٌ، أو أَعِدْ وُجودَهُ لحياتِك إنْ كنتَ قدْ فقدتَه.
اكتب وأنت تحلم باللحظة التي ستقابل حروفك عيونَ من تُحـب.
عندها ستكتب أجمل وأبلغ الكلام .
دع قلبك يحـب!! ثم اتَّبِـعْ قلبك واكتب ما يريد، فكنوزك تكون دوماً في قلبك ..
ابحث عن الابتســـامة.. فاكتب متخيلاً ابتسامة محبيك وهم يقرؤون كلماتك الجميلة
تناول قلمك متذكراً أن ما تكتبه سيكون سببا لحياة أشخاص لم يفقدوا القدرة على التنفس بل فقدوا القدرة على الأمـــل.
افتح عينيك للأحلام والطموح
إن أحسست يوماً .. بأنك مرهق من ركض السنين
و أن ابتسامتك تختفي خلف تجاعيد الأيام
و أن الحياة أصبحت لا تطاق
إن شعرت أن الدنيا أصبحت سجناً لأنفاسك
وأن الساعات لا تعني إلا مزيداً من ألم
و أن كل شئ أصبح موجعاً
ارسم على وجهك ابتسامة من قهر
و اسكب من عينك دمـعـة مـن فرح

إن طـــــعــــنــــك صــــــديـق
أو احـــتـــلـــك الـــضـــيـــق
إن فــقــدت كـل شــــئ جميل
و تحطم طموح على كف المستحيل
افتح عينك للهواء و النور
و احضن جراحك التي أصبحت تحتاج لك اكثر
اشعرها بوجودك .. و اشعر أنت بوجودها
تعلم فن التسامح و عش بمنطق الهدوء
لا تجعل قلبك مستودعاً للكره و الحقد و الحسد و الظلام
من حولك بأكثر من ابتسامة تجتاز المسافات لا تـنظر إلى
و تخترق حواجــــز الصراع
ابتسم لهم
رغم كل ما فيك من أوجاع
فأنت هكذا .. تعيش أقوى من ألمك
و من حب ذاتك
احمل في قلبك ريشة ترسم بها لوحة يتذكرك بها الآخرون
و لا تجعله يحمل .. رصاصة .. تغتال بها كل الجمال حولك
تعلم أن تحتوي كل من يمر بك
إن خسرت شيئاً .. فتذكر أنك قد كسبت أشياءً
و إن فاتك موعد .. فتذكر أنك قد تلحق موعــداً ً
مهما كان الألم مريراً
و مهما كان القادم .. مجهولاً
افتح عينك للأحلام و الطموح
فغــداً يوم جديـــد .. و غداً أنت شخــــص جديد
لا تحاول أن تجلس و أن تضحك الآخرين بسخرية من هذا الشخص أو ذاك
فقد تحفر في قلبه جرحا .. لن تشعر به
و لكنه سيعيش به حتى آخر يوم من عمره
فهل أقبح من أن تنام
و صديقك .. يأنّ من جرحك ؟!!
و يتوجع من كلماتك ؟!
كن قلباً و روحاً تمر بسلام على الدنيا
ساعتها .. سترى أن الحياة يمكن أن تكون جميلة حتى في عز الألم
و في وسط المعاناة .. ستجد أن ابتسامة ما تخرج من أعماقك
تخرج من زحمة اليأس و المرارة
تخرج من صميم الذات
كم أنت عطشان ؟
إِنَّ الأشخاصَ الذين يصلونَ إلى مرحلةِ العطشِ _ ليسَ للماءِ أو الشرابِ _ بلْ لتحقيقِ أَحلامهم
أَولئك الذين تسيطرُ عليهمُ الرَّغبــــة الشديــــدة في الوصولِ إلى ما يحلُمون بهِ .
ومعَ دراسةِ سِيَرِ الناجحين وَجدْنا أنَّ مَلكاتهم الفطرية لعبتْ دوراً في نجاحِهم، لكنّه لم يكن الدورُ الأكبر !!
بلْ كانَ الفضلُ لعطشِــهم المتواصلْ ورَغبتــهم المســتمرة والتي دفعتهم إلى العملِ دونَ كللٍ أو مللٍ ودونَ أنْ يعيقَهمْ عائقٌ أو مثبط.
نجاحُك في التّغيير سيتوقف على إجابتِك على هذا السؤال البسيط ..!!
كَمْ أَنتَ عَطشان ؟
قال أحدهم:
أحبّ إليَّ أَنْ تَحتَرِقَ حياتي في غِمارِ لَهيبٍ مُشْتعلٍ مِنْ أَنْ تَختَنقُ في عُفونَتِها

Rainy Cloud's picture
by
السنة الخامسة


شكراً لك مقال جميل...
الابتسامة والأمل...والظمأ إلى المنال...
مرة أخرى شكراً لك..
ممكن أن تضعي مصدر هذا المقال

the prince of generation's picture
the prince of g...
السنة السادسة


ممكن أن تضعي مصدر هذا المقال

وصلني عالإيميل..

Rainy Cloud's picture
Rainy Cloud
السنة الخامسة

إن خسرت شيئاً .. فتذكر أنك قد كسبت أشياءً
و إن فاتك موعد .. فتذكر أنك قد تلحق موعــداً ً
مهما كان الألم مريراً
و مهما كان القادم .. مجهولاً
افتح عينك للأحلام و الطموح
فغــداً يوم جديـــد .. و غداً أنت شخــــص جديد

شكرا Surprised Surprised

qusei


شكرا لك زميلة

ETERNITY's picture
ETERNITY

Quote:
ابتسم لهم
رغم كل ما فيك من أوجاع

صحيحة جدا ونحتاج اليها كثيرا

Quote:
شكرا لك زميلة
miss lonely and loyal's picture
miss lonely and...
السنة السادسة


إيميل!!!!
ظريف والله!!!
بالفعل جميلة...

Ahmed Subeh's picture
Ahmed Subeh
المرحلة الثانوية


والله أنا بشتغل عالماظوط

S.K's picture
S.K
السنة الرابعة

Quote:
ما من شيءِ إلا وفيهِ روحٌ تسري بِهِ، وسببٌ يدفعهُ للظهورِ والتّحرك في الحياةِ

مِنَ المفيدِ أنْ تسألَ نفسَك :
ما الــروحُ التي تسري في قلمي فتجعله يصدحُ ويتكلمُ ؟
ما الشــيءُ الذي يُلْهبُ مَشاعري فيدفعني لأكتب وأكتب ؟؟

إنّ لكلِ مبدعٍ مُلهماً يُعطيهِ الوَقود
الدافع للانْطلاقِ والاستمرار.
ابحثْ عنْ مُلهمَكَ، لابدَّ أنَّهُ موجودٌ، أو أَعِدْ وُجودَهُ لحياتِك إنْ كنتَ قدْ فقدتَه.
اكتب وأنت تحلم باللحظة التي ستقابل حروفك عيونَ من تُحـب.
عندها ستكتب أجمل وأبلغ الكلام .
دع قلبك يحـب!! ثم اتَّبِـعْ قلبك واكتب ما يريد، فكنوزك تكون دوماً في قلبك ..
ابحث عن الابتســـامة.. فاكتب متخيلاً ابتسامة محبيك وهم يقرؤون كلماتك الجميلة
تناول قلمك متذكراً أن ما تكتبه سيكون سببا لحياة أشخاص لم يفقدوا القدرة على التنفس بل فقدوا القدرة على الأمـــل.

تجاربي الشخصية هي ما يحفزني لأكتب أو أتكلم...لأحرق من حولي أو أحترق!لأنسف عالماً أراه خاطئاً ولو على الورق!!لأوصل مودتي لمن أود ودموعي لمن بكيت عليهم!!لأقحم الفكرة التي أريد في عقل تغافل عنها أو سجن نفسه بأفكاره الخاصة...
----
موضوع متميز كالعادة...شكراً لك

k_shadli
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+