تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

ما هي الحياة ؟ ما هو الموت ؟ وما هي الحدود الفاصلة بينهما ؟؟؟


ما هي الحياة ؟ ما هو الموت ؟ وما هي الحدود الفاصلة بينهما ؟؟؟

يراودني الكثير من الفضول حول موضوع الحياة والموت :
ما هي الحياة ؟
ما تعريف الكائن الحي؟
ما الفرق بينه وبين اللاحياة ؟
ما هو الموت ؟
ما الحدود الفاصلة بين الموت والحياة ؟؟
ما الفرق بين حياة الانسان وغيره من الكائنات الحية ؟
هل نعتبر توقف الدماغ موتاً حقيقاً ؟؟
ماذا نسمي الموت السريري أو الحياة النباتية ( كحالة شارون الآن) هل هي موت أم حياة ؟؟
ما علاقة الروح بالحياة؟ هل هما متلازمتان؟ هل للنباتات روح ؟؟
وغيرها من الأسئلة التي تمر في تلافيف دماغي دون أن أجد لها جواباً مسكتاً ....
فحبذا لو نتشارك سوية في في هذا الحوار المفتوح ... وشكراً ...

by
بعد التخرج

Quote:
ما هو الموت ؟

موت الإنسان كمجموعة أعضاء يختلف عن موت خلية في جسم الإنسان فتموت خلايا الإنسان ليس بالضرورة حكم على أن الإنسان قد مات ... فالموت يقرر بخروج الروح من الجسد ... هذا بالنسبة للموت في الدين .. أما الموت علميا فهو توقف الجسد بالكامل عن كافة الوظائف الحيوية

Quote:
ماذا نسمي الموت السريري أو الحياة النباتية ( كحالة شارون الآن) هل هي موت أم حياة ؟؟

علميا موت سريري ولكن دينيا لا يزال حي .. فروحه لا تزال تعمل

Quote:
ما علاقة الروح بالحياة؟ هل هما متلازمتان؟ هل للنباتات روح ؟؟

Rolling Eyes Rolling Eyes Rolling Eyes

ALMOHANED
بعد التخرج


http://www.almawt.com/
Eye-wink

ALMOHANED
بعد التخرج


النبات لا يحوي على روح حتى الحيوان لا يحوي على روح.....وإنما يحويا على ما يسمى بقوام الحياة
هذا ما سمعته من عالم دين على التلفازExclamation Exclamation

على كل حال هناك آية قرآنية يقرل الله فيها"ونفخنا فيه من روحنا" أي الإنسانCool

والله أعلمRolling Eyes

Dr.Grey Matter's picture
Dr.Grey Matter
السنة السادسة


هذه أمور لايعلمها إلا الله
لطالما أسأل نفسي هذه الأسئلة ولا أجد جوابا لهاExclamation

drferas's picture
drferas
السنة السادسة


ولكن:
فعلا الله خلق الحياه والروح ....... وأبدع في خلقهما
جل جلاله

drferas's picture
drferas
السنة السادسة


قل الروح من أمر ربي...........

Ansa87's picture
Ansa87
السنة السادسة


أما عن إبداع الخالق فهذا شيء مفروغ منه حيث قال الله في كتابه

"سنريهم آياتنا في الآفاق و قي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق"

حيث أن آيات الله دليل عليه في أقرب شيء لك و أبعدها عنك

تأمل في رياض الكون و إنظر إلى آثار ما صنع المليك
عيون من نجوم شاهــــــدات بأن الله ليس له شريــك

Dr.Grey Matter's picture
Dr.Grey Matter
السنة السادسة

Quote:
النبات لا يحوي على روح حتى الحيوان لا يحوي على روح.....وإنما يحويا على ما يسمى بقوام الحياة

بالله شو يعني قوام الحياة ؟ ومنين جاب عالم الدين هذه المعلومة ؟؟؟
شباب انا عم ناقش الموضوع من وجهة نظر العلم لأنو معلومات دينية كهذه لا يمكن إثباتها أو نفيها...
بعدين بيقولو بالدين انو الروح من أمر ربي فشلون عم يحكي صاحب الدين هذا عن الروح ؟؟؟

dr.amer
بعد التخرج

Quote:
ما عن إبداع الخالق فهذا شيء مفروغ منه حيث قال الله في كتابه

"سنريهم آياتنا في الآفاق و قي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق"

حيث أن آيات الله دليل عليه في أقرب شيء لك و أبعدها عنك

تأمل في رياض الكون و إنظر إلى آثار ما صنع المليك
عيون من نجوم شاهــــــدات بأن الله ليس له شريــك

يا جماعة انا ما عم احكي عن الإبداع عم وما عم شغل مشاعري انا بس عم ناقش من وجهة نظر علمية باعتبارنا طلاب طب .. شو هي الحياة ؟؟؟ شو يعني كائن حي؟؟؟ هاد سؤالي بس

dr.amer
بعد التخرج

Quote:
أما الموت علميا فهو توقف الجسد بالكامل عن كافة الوظائف الحيوية

كلام سليم

Quote:
علميا موت سريري ولكن دينيا لا يزال حي .. فروحه لا تزال تعمل

زميلي العزيز الموت مفهومه واحد ولكن تقسيمه الى موت طبي وموت ديني هذا من صنع الانسان ولا يمت للحقيقة بصلة ... كيف موت عند الطب وحياة عند الدين ؟؟؟ ما بتزبط

dr.amer
بعد التخرج

Quote:
Quote:
ماذا نسمي الموت السريري أو الحياة النباتية ( كحالة شارون الآن) هل هي موت أم حياة ؟؟

علميا موت سريري ولكن دينيا لا يزال حي .. فروحه لا تزال تعمل

الحالة الانباتية ليست موتا سريريا"لا دينيا ولا علميا"
انت تقصد موت جذع الدماغ"وهو موت علميا ودينيا"

وبرأيي النقاش في هذا الموضوع عقيم
علميا لأنه لا توجد معلومات كافية
ودينيا لأنه لا يجب علينا النقاش في ماهية الروح

.b's picture
.b
بعد التخرج

Quote:
قل الروح من أمر ربي...........
Dr.Caesar's picture
Dr.Caesar
السنة السادسة

Quote:
زميلي العزيز الموت مفهومه واحد ولكن تقسيمه الى موت طبي وموت ديني هذا من صنع الانسان ولا يمت للحقيقة بصلة ... كيف موت عند الطب وحياة عند الدين ؟؟؟ ما بتزبط

قلت أن الموت السريري موت سريري وفقط ،،، كما وصفه العلماء يعني لا يوجد أي وصف آخر ... أنا لم أتلكم عن الموت ، أنا تكلمت عن الموت السريري فعلميا يقال له موت سريري .. طبعا مجرد تأكيد على المصطلح .. ولكن إذا ما أدخلنا موضوع الروح والذي هو أمر غيبي لولا الدين لما عرفناها فبالتأكيد ستكون الروح موجودة في فترة الموت السريري .... وبالتالي وإن كان ميتا سريريا فهو لا تزال روحه في داخله حتى يصل إلى مرحلة الموت النهائي .. ففي الموت السريري يتوقف الجريان الدموي والتنفس ويبقى الجسد حي .. وخلال فترة قصيرة إذا عاد التنفس وعاد القلب إلى عمله يعود المريض إلى الحياة مرة أخرى .. أما إذا لم تنجح محاولات الإنعاش أو لم يستعد القلب والجهاز التنفسي عملهما فسيصير الوضع إلى الموت الخلوي والذي تتموت فيه خلايا الجسد ومن ضمنها الدماغ ... حينها تتوقف جميع التفاعلات الأيضية في الجسد وجميع الوظائف الحيوية ويقال أنه موت ... وبهذا نقول أن الموت السريري مرحلة إنتقالية يرجى فيها أن يعود الميت سريريا إلى الحياة وذلك ممكن ،، وبالتالي لا تزال روحه في جسده وإلا كيف سجلت حالات عودة الموتى سريريا ؟؟؟

Quote:
الحالة الانباتية ليست موتا سريريا"لا دينيا ولا علميا"
انت تقصد موت جذع الدماغ"وهو موت علميا ودينيا"
وبرأيي النقاش في هذا الموضوع عقيم
علميا لأنه لا توجد معلومات كافية
ودينيا لأنه لا يجب علينا النقاش في ماهية الروح

كأني خبصت شوي Rolling Eyes لا تآخذونا ،، ولكن لم أتكلم عن الحالة الإنباتية ... تكلمت عن الموت السريري ... وكذلك لم أتكلم عن ماهية الروح ....

آسف لتدخلي في موضوع لا أعلم عنه الكثير .... أرجو تصحيح أي خطأ وقعت فيه بمعلومة مفصلة ... ولا حول ولا قوة إلا بالله بالفعل

Quote:
قل الروح من أمر ربي...........
ALMOHANED
بعد التخرج


التفصيل المادي للموت، و ليس الديني أو الفلسفي كما أردت؟

لنبدأ من الوحدة الأصغر الحية في أي عضوية، ألا وهي الخلية.

متى نقول عن خلية أنها ميتة؟

بكل بساطة تأتي قدرة الخلية على الحياة من خلال: قدرتها على توليد الطاقة للقيام بالفعاليات

المختلفة، و قدرتها عل تصريف نتائج هذه العمليات المنتجة للطاقة.

أي الهدف الأسمى لأي خلية مستقلة بذاتها هو أن: تتغذى أولاً، وتصرف فضلاتها الضارة بها ثانياً.

و بالتالي نقول عن خلية أنها ميتة عندما تصبح عاجزة عن القيام بهاتين الوظيفيتن.

و يرتبط بتحقيق هاتين الغايتين عدة مكونات تهدف لتحقيق غاية الحياة لدى هذه الخلية، و هذه الأجهزة

هي بترتيب الاهمية:

الغشاء الخلوي - الميتوكوندريا - و بدرجة أقل جهاز غولجي.

و بالتالي عند حدوث خلل في أي من هذين العنصريين الأوليين (و بدرجة أقل الثالث) نقول عن الخلية أنها

في طريقها إلى الموت، و المرحلة التي نقول فيها أن الخلية انتقلت من نقطة الحياة إلى نقطة الموت هي

اللحظة التي يتخرب فيها النظام الذي يحكم حركة مكونات الخلية علاقتها مع بعضها البعض و مع الوسط

الخارجي، و يصل لدرجة لا تستطيع معه عناصر الإصلاح الخلوي تدارك الضرر الحاصل. و تكون العلامة الأبرز

لهذه النقطة عبر فقدان التنظيم الذاتي للغشاء الخلوي للخلية، و بالتالي اختلاط المكونات الداخلية

للخلية مع الوسط الخارجي (لم يعد اسمها Organizme لأنها بكل بساطة لم تعد منظمة).

و إن أدرت التعمق في بروتينات الموت الخلوي عند الحيوان (قصدي الخلية الحيوانية بما فيها الخلية

البشرية) فهناك دراسات معمقة في هذا الموضوع، و تصف اللحظة التي تصل فيها الخلية لمرحلة اتخاذ

القرار بالموت، و يتم ذلك عبر مجموعة بروتينية تسكن داخل الميتوكوندريا. و كما تعلم فإن التنظيم

الخلوي لجدار الميتوكوندريا يعد من أعقد البنى في الخلية، و هي تمارس فعلاً مثبطاً لهذه البروتينات

المسؤولة عن دفع الخية باتجاه اتخاذ القرار بالموت. و عندما يصل التخرب المترقي في التنظيم الخلوي إلى

مرحلة تخريب المتيكوندريا بشكل كامل ستتحرر عندها هذه البروتينات من عقالها و تبدأ بتحريض عملية

الموت الخلوي التي تنتهي بتحلل الجادر الخلوي و زوال التنظيم الخلوي، و بالتالي الموت.

الملخص:

- الفرق بين خلية ميتة و أخرى حية هو في التنظيم الموجود في الثانية، و ذلك رغم تشابههما في

المكونات المشكلة لكلتاهما.

- النقطة التي يتم فيها انتقال الخلية الحية إلى خلية ميتة هي النقطة التي يتخرب فيها الغشاء

الخلوي.

- النقطة التي يتم فيها اتخاذ القرار غير العكوس بالموت هي النقطة التي تتخرب فيها الميتوكوندريا.

النقطة الثانية: ما الفرق بين إنسان حية و آخر ميت؟

نستطيع القول بكل بساطة أن الإنسان الميت هو شخص حصلت عملية تموت خلوي لجميع خلاياه، أي زوال

التنظيم الخلوي لجميع الخلايا حتى آخر خلية جلدية لم تتوسف بعد، و هذا التعرف هو الأعم و الأهم، لكن

المشكلة فيه هو انعدام فائدته العملية (بالأخص بالنسبة لعملية نقل الأعضاء).

لذا مجدداً نحن بحاجة لتحديد نقطة زمنية مفردة تكون العضوية البشرية قبل المرور بها حية، و تصبح

بعد المرور بها ميتة.

حصل خلاف شديد على هذه النقطة و مازال الخلاف قائماً رغم كل القوانين و الآراء الوضعية أو حتى

الدينية التي تتناول هذه النقطة.

و عليه دعونا نعود إلى الشروط الأساسية التي يحتاجها الإنسان ليستمر على قيد الحياة، و هي بكل

بساطة تماثل حاجة الخلية المفردة: توليد الطاقة أولاً، و من ثم تصريف النتائج الضارة لتوليد هذه

الطاقة.

و توليد الطاقة لدى العضوية بحاجة لأكسجين، و محروقات، و جهاز نقل لهذه المكونات إلى الخلايا المختلفة

(عملية الاحتراق هي عملية داخل خلوية يغض النظر عن تعقيد العضوية).

و بالتالي في حال توقف الأوكسجين عن الورود للعضوية لأي سبب كان فمصيرها الموت حكماً (في حال استمر

الانقطاع لفترة كافية للإخلال بالتنظيم الخلوي للخلايا المشكلة لهذه العضوية).

و بنفس المنطق في حال توقف ورود المحروقات لخلايا الجسم فمصيرها الموت حكماً، لأن عملية التنظيم الخلوي في

أنى مستوياتها هي بحاجة لطاقة بشكل مستمر (حتى عملية التبوغ التي تقوم بها بعض الجراثيم لتوفير

الطاقة لا يمكن أن تستمر لفترات طويلة - عشر سنوات ربما أو أكثر قليلاً أو أقل حسب الأنواع)، و

بالتالي غياب مصدر الطاقة سيؤدي حكماً إلى غياب التنظيم الخلوي و بالتالي الموت على مستوى الخلايا.

أما أهمية جهاز الدوران فتأتي من كونه الناقل الأمين لجميع هذه المكونات من و إلى الخلايا، و بالتالي

أي خلل فيه سيؤدي إلى حرمان الخلايا من الأوكسجين و المحروقات (بغض النظر عن توفرهما من عدمه) و

بالتالي الموت.

نتيجة:

نستطيع الحكم على إنسان أنه ميت عبر توقف جهاز التنفس أو الدوران لديه بشكل كامل و مديد (

استثنينا جهاز الهضم لتوفر مجال واسع للعضوية تستطيع فيه الصبر على نقص المحروقات بالاعتماد على

الموارد الداخلية و لتوفر هامش واسع من المعيضات التغذوية القدارة على القيام بهذه الوظيفة بشكل

جيد حالياً).

و الآن بعد كل هذا اللعي الفاضي فوق نأتي للنقطة الأهم:

ما الذي يميز الإنسان عن الخلية المفردة؟

الميزة الأساسية هي أن الإنسان يمتلك المزيد من الميزات (بالإضافة لميزة التغذية و طرح الفضلات) و هي

ميزة التواصل الواعي مع المحيط (الخلية المفردة تمتلك نمط من التواصل مع المحيط)، و القدرة على

الاستجابة على هذا التواصل الواعي باستجابات اختيارية (القدرة على التحكيم و الاختيار).

و عليه عند غياب هاتين الميزتين بشكل دائم و مديد نستطيع القول أن الإنسان قد مات كإنسان (بغض

النظر عن كونه حياً كعضوية أو ميتاً). و قد صنفت هذه المرحلة باسم مرحلة هيرولد، و هي المرحلة التي

يفقد فيها الإنسان كل ما يميزه كذات Individual. و بالتالي لو وصلنا لمرحلة نستطيع فيها زرع

أفكار شخص ما داخل دماغ شخص آخر بعذ حذف أفكار هذا الشخص نستطيع اعتباره ميتاً كشخص رغم أنه

ما يزال حياً كعضوية (مثل ما كان سيحدث بـ Sony في فيلم I, RobotEye-wink Eye-wink Eye-wink ).

تقع هاتين الميزيتين وفق ما تحاول الأبحاث العلمية إثباته في الدماغ الأمامي (قشر الدماغ - و الجهاز

الحوفي - و النوي القاعدية).

و بالتالي يعد الإنسان ميتاً كذات عندما تصاب هذه البنى العصبية بخلل مرتقي غير متراجع و مديد في

التنظيم الخلوي لهذه الخلايا الموجودة فيها.

و يعد ميتاً كعضوية عندما تصاب وظائف التغذية و التنفس و التصريف.

لكن كما قلت يبقى تحديد النقطة المفردة للإنسان ككل مشكلة عويصة جداً (و هي بحد ذاتها مشكلة عملانية

و ليست فلسفية نظرية، فكما قلت موت جميع الخلايا هو تعريف غير مختلف عليه).

عودة للأسئلة:

Quote:
ما هي الحياة ؟
ما تعريف الكائن الحي؟
ما الفرق بينه وبين اللاحياة ؟
ما هو الموت ؟
ما الحدود الفاصلة بين الموت والحياة ؟؟

ربما تجد الإجابة فيما سبق أعلاه.

Quote:
ما الفرق بين حياة الانسان وغيره من الكائنات الحية ؟

جميع النقاش أعلاه كان للمقارنة بين الإنسان و الخلية المفردة، أما بالنسبة للمقارنة بين الإنسان و

غير من الكائنات الحية، و إذا كنت تريد وجهة النظر العلمية فقط دون النظرة الدينية أو

الفلسفية، فأقول لك أنه لا يوجد أي فرق.

فحتى التنظيمات الدماغية العليا الموجودة لدى الإنسان، فنحن نستطيع أن نجد مقابلات لها لدى

الحيوانات، و بالأخص الحيوانات العليا (الشامبازي و الغوريلا)، فرغم كونها تعد بدائية بالنسبة

لتلك التي يمتلكها الإنسان، لكنها تعد موجودة و لا نستطيع إنكار ذلك.

Quote:
هل نعتبر توقف الدماغ موتاً حقيقاً ؟؟

كما قلت أعلاه موت شخصي و ليس موت عضوي فالإنسان كعضوية لم يمت بعد.

Quote:
ماذا نسمي الموت السريري أو الحياة النباتية ( كحالة شارون الآن) هل هي موت أم حياة

؟؟

الموت السريري شيء مختلف عن الحالة الإنباتية vegetative state كلياً، بل هما متناقضان بعض

مظاهرهما:

الموت السريري بكل بساطة: هو توقف (انقطاع) غير عكوس في الفعالية الحيوية. و يعرف بفقدان هذه الفعالية الحيوية أي التنفس و النبض (الدوران).

أما [b ]الحالة الإنباتية[/b]: فهي تعطل و غياب دائم و مستمر لجميع الفعاليات الدماغية العليا

كالوعي و الإدراك و الحركة (المهم هو أول اثنتين)، مع سلامة الوظائف الحيوية الأساسية (التنفس و الدوران). و هي حالة شكلت لغطاً كبيراً حول اعتبارها موتاً أم لا، و ذلك بسبب عودة بعض الأشخاص إلى الحياة بعد مرورهم بهذه الحالة (هناك 15 حالة مسجلة حول العالم).

أرجو أن تكون إجابتي شافية لك.

Quote:
ما علاقة الروح بالحياة؟ هل هما متلازمتان؟ هل للنباتات روح ؟؟

كونك من محبي الروح العلمية، و كونك لا تريد منا مناقشة الفكرة من وجهة نظر دينية، فأريد أن أقول لك أنه لا وجود لشيء يدعى الروح من الناحية العلمية، فالروح يا عزيزي و فلذة كبدي مفهوم ديني لا يعترف به العلم حتى الآن. لذا لن استطيع مشاركتك وجهة نظري التي تنبع من مصادر دينية كونك تبحث عن إجابة العلمية البحتة.

كان هذا الملخص، و لي عودة إن كان هناك اعتراض أو استفسار على أي من الأفكار الواردة أعلاه.

I.A's picture
I.A


إضافة أخيرة:

يمكنكم الإستئناس بالملف المرفق، و هو عبارة محاضرة علم الموت التي أعطاها هذا العام الدكتور محمد فوزي النجار ضمن مقرر الطب الشرعي، عساها تخرجنا من التخبط بين المصطلحات المختلفة للموت:

لكن وجب التنويه أن حقوق النشر و الطبع و النسخ محفوظة للمساهمين.

I.A's picture
I.A


I.A شكرا ، شرح وافي وأسلوب أكثر من رائع ... Very Happy

ALMOHANED
بعد التخرج


I.A شكرا ، شرح وافي وأسلوب أكثر من رائع ... Very Happy

Quote:
لكن وجب التنويه أن حقوق النشر و الطبع و النسخ محفوظة للمساهمين.

Rolling Eyes Rolling Eyes Question Question

ALMOHANED
بعد التخرج


يا جماعة بالنهاية أنا حابب أعرف الفرق بين الموت السريري و الحالة النباتية حدا بيعرف ؟؟؟
وفي فرق شي بين اللي قشر دماغو ميت بس جذع الدماغ سليم يعني عم يتنفس و قلبو عم ينبض وبين اللي عايش عالمنفسة واذا شلناه من عالمنفسة بيموت ؟؟؟
رجاء اللي بيعرف يقول بس ...
وشكراً ...

dr.amer
بعد التخرج


بدك تحكي علم ولا فلسفة!؟
فهمنا مشان نعرف...
برأيي أن مواضيع الموت والحياة والروح هي فلسفية بامتياز والعلم التجريبي أقل مستوى من أن يصل لجواب فيها...
ولما كانت هذه الأسئلة هي التي تشغل بال الانسان منذ بداية تاريخه على الأرض وبمختلف انتماءاته وتوجهاته كانت: الفلسفة أم العلوم...

k_shadli


برأي الله أعلم.

g4syria's picture
g4syria
السنة الثانية


قد تكون معلوماتي ضحلة في هذا المجال ولكنني سأشارككم بما أعرفه
الموت السريري. حالة يحتاج فيها الشخص إلى من يزوده بالأوكسجين (تنفس آلي) فهو لايستطيع التنفس من تلقاء نفسه وهذا يفسر موته عندما تقطع عنه مصدر الأوكسجين , مع العلم أنو دماغو ميت
الحالة النباتية . حالة يستطيع فيها الشخص التنفس من تلقاء نفسه , يعني المركز المسؤول عن التنفس لم يتموت ولكن باقي الدماغ يعاني من تموت

hope-ocean's picture
hope-ocean
السنة الثانية
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+