تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

اللقاء...هل كان وهما؟؟


اللقاء...هل كان وهما؟؟

لقاء مؤثر اخترته لكم ارجو ان ينال الاعجاب

قبل اللقاء :

ياااااااااه ... ما أطول ساعات الفراق ... ما أسعد لحظات اللقاء
نعم .. سألقاه غدا بعد طول انتظار ...
اذا سالتنى كم من الوقت ابتعدنا لن أستطيع التذكر
لن استطيع الكذب ... لن أستطيع ان أقول اتذكر كل يوم .. ساعه .. دقيقه .. ثانيه غابها عنى
قد يكون قرابه شهر .. اثنين .. سنه ..
عفوا .. فقد كان عقلى غائبا عن الوعى .. لم يستطع التمييز فى الوقت ..
ماذا ؟؟؟ ما الذى كان يشغلنى ؟؟؟
لقد كنت معك طوال يومى .. أفكر فيك .. أُحدثك ..
عندما كنت تغيب عنى .. أحصى انفاسى لأرويها لك ... فأنت نفسى .. و هل لا تعلم النفس اخبارها ؟!!
و لكن كل هذا لا يهم الأن ...
ما يعنينى هو اللقاء ... غدا .. و ياله من لقاء ..
و الان استأذنك لوقت قصير .. او طويل .. لأتزين .. أليس هذا ما كنت أنتظره ........
سأُفاجئك حبيبى بقولى اياها
أعلم ... كنت تظننى اتدلل عليك حين لا أنطقها ...
و لكنه كان خجلى ... و لكنى الان تغلبت عليه .. ألست حقا حبيبى

اللقاء :

انا :
انتظرتك طويلا .. لماذا تأخرت عنى هذه المره ؟؟

انت:
و هل تعلمين كم من الوقت تأخرت .. هل حقا كنت تنتظرين ؟؟

انا :
هل .... ؟!!!!
ما هذا الذى تقول ؟؟

انت:
أقول ما علمت عنك ... تكذبين .. تُخادعين ..
تعبثى مع أخر فى غيابى لتدمع عيناك فرحا عند رؤيتى

انا:
أعبث مع غيرك !!!!
كيف و انت تعلم أنى ....

انت:
تُحبيننى !!!
يالهذه الكلمه الذى تأبى شفتاك التصريح بها
أتعلمين لماذا .. لأنهما أصدق من الكذب

انا:
انا .....

انت:
تكتُبين هذا فى اشعارك ...
ها .. و ما معنى هذا ... تمتلئ اوراقك بكلمات حب .. تزعُمين انها لىّ ... ما أدرانى انها ليست لغيرى .. ليس بلا معنى .. لىّ ...
أتخجلين من قول .. أحبك ...
اذا لماذا تجلسين معىّ الأن ... لماذا تُحدثينى اذا .. تُلميحين بها كل لحظه

انا:
( فى ذهول ) ما هذا الذى تقول
كلماتى عندك بلا معنى ؟؟؟
أحرفى عندك مجرد كلمات ... لك او لغيرك لا يهم ..
تتأكد من حبى و تسخر منه ....
تسخر من حبى لك ..
ما الذى حدث ..
اين من أحببت.

انت:
دعك من هذا النفاق
كنت قد أحببتك حقا ... و اقول كنت .. و تغيرت ..
و لأنى رجل حقا سأنصحك الا تبنى حياتك على انقاض أوهام فى عقلك
لا تعيشى فى الماضى .. انسى او تناسى ..

انا:
رجل .. أى رجل هذا الذى يتلاعب بعواطفى
أحببتك و تغيرت .... أى كلمه تقولها لىّ بعد سنوات
هل اصبحنا الان عندك مجرد أنقاض .. أوهام
هل حبنا ....

انت:
حبنا .. لا تذكرى تلك الكلمه
الحياه ليست مشهدا من مسرحيه بُكائيه طويله
او هى أغنيه نجلس لنحلم بجوارها
قلت لقد تغيرت .. فما بيدى ان أفعله
أخدعك ... أُهوم نفسى بحبك .. أظلم نفسى و أظلمك ؟؟؟

انا:
من قال ان حياتى .. حبى مسرحيه
لماذا تحكم علىّ بهذه القسوه
انت ...
لن أُسامحك ابدا
لن ...

انت:
من طلب منك السماح
لا .. انا لن أطلب السماح و العفو
و على أى شئ أطلبه ؟؟؟
كنت أحبك حقا ... قلتها لك .. أسعدتك تلك الكلمات من قلبى
و حين تغيرت صارحتك ...... على أى شئ أعتذر اذا ؟؟؟

انا :
( صمت و دموع )

انت :
عفوا لن أستطيع ان أرى دموعك
سأذهب الأن ... وحدى ....

********

بعد اللقاء :

ما هذا الذى حدث ؟!!!!!!!!!!!!!
كنت أنوى قول أحبك ... فقال لى سأهجرك
ياللقسوه ..
ما الذى فعلته ليبتعد عنى ...
صدمتنى عباراته .... لكن لماذا ؟؟؟

لا .. لن أظل مذهوله طويلا .... انه مجرد وهم .. حبيبى لم يعد بعد من غربته
و سأنتظره ... ليس هذا فصلا من مسرحيه .. او حكايه وهميه كما سمعت فى خيالى
لذا سأنتظره
سأنسى كل ما رتبت لقوله
فقط سأقول له أنى ....
أحبه
***************************
Guevara........

In the arithmetic of love, one plus one equals everything, and two minus one equals nothing. - Mignon McLaughlin

Guevara's picture
by


ويلكوم باك شريك

واحلى مشاركة لهلق ... يسلمو ايديك

--->Motto<---'s picture
--->Motto<---
السنة السادسة


من زمان القمر مابان Eye-wink

adn


كتير حلوة و صادقة و واقعية

زهرة الأحزان
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+