تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

بدانة الأم قبل الحمل ترتبط بمخاطر إصابة المواليد بتشوهات خلقية


بدانة الأم قبل الحمل ترتبط بمخاطر إصابة المواليد بتشوهات خلقية

نيويورك:
اشارت نتائج بحث جديد الى ان النساء البدينات قبل الحمل ربما يواجهن زيادة في مخاطر ولادة طفل مصاب بتشوهات بالمخ والحبل الشوكي وخاصة اذا كانت الزيادة في الوزن تتركز في منطقة الخصر.

لكن الدكتور جاري ام. شاو وسوزان كارمايكل من معهد بحوث اوكلاند التابع لمستشفى الاطفال في كاليفورنيا وجدا ان مؤشر كتلة جسم المرأة قبل الحمل ليس له صلة باحتمال ولادة طفل مصاب بأنماط معينة من تشوهات القلب.

واشار شاو وكارمايكل في دورية علم الاوبئة "Epidemiology" الى أن دراسات سابقة ربطت بين بدانة الام وعدد من تشوهات المواليد وخاصة تشوهات الانابيب العصبية وهي تشوهات بالمخ والحبل الشوكي. واكثر تشوهات الانابيب العصبية شيوعاً هي عدم اكتمال الفقرات القطنية والذي يخفق فيه الحبل الشوكي في ان يغلق تماماً خلال النمو الجنيني و "اللادماغية" وهي عدم نمو المخ بأكمله أو جزء منه.

ولبحث العلاقة بين البدانة وعوامل أخرى مرتبطة بالوزن في مخاطر هذه التشوهات لدى المواليد وغيرها درس الباحثون حالة 700 امرأة وضعن اطفالا اصحاء و 659 امرأة وضعن اطفالا مصابين بتشوهات عدم اكتمال الفقرات القطنية أو "اللادماغية" او نوع من التشوهات في القلب يسمى انعكاس الشرايين الكبيرة أو تشوه اخر مختلف في القلب يعرف باسم مرض "رباعي فالوت".

ولم تكن هناك علاقة بين مؤشر كتلة الجسم عند الحمل وتشوه آخر بالقلب. ووجد ان النساء البالغ مؤشر كتلة اجسامهن 30 أو اكبر يواجهن احتمالا اكبر بنسبة 60 في المئة لان يضعن طفلا مصابا بتشوه "اللادماغية" واحتمالا اكبر بنسبة 40 في المئة لولادة طفل مصاب بتشوه عدم اكتمال الفقرات القطنية (الصلب المفلوح) مقارنة بنظرائهن الاقل وزنا.

لكن الاطفال الذين ولدن لامهات قلن ان وزنهن زاد حول منطقة الخصر وليس الفخذ كان لديهن احتمال اكبر بمعدل 2.4 ضعف لكي يضعن اطفالا مصابين بتشوه "اللادماغية" و 1.8 ضعف لولادة اطفال مصابين بتشوه عدم اكتمال الفقرات القطنية.

ويشير الباحثون الى ان الزيادة في الوزن في منطقة البطن ربما تلعب دورا في الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني. وكتبوا قائلين "لذلك هذه النتائج ربما تقدم أساساً للتركيز على الآليات الرئيسية للصلات بين البدانة وبين مخاطر تشوهات المواليد اذا اخذنا في الاعتبار ان السكري الاكلينيكي هو ايضا عامل من مخاطر تشوهات المواليد".

رويترز

by


Maternal obesity and risk of neural tube defects: a metaanalysis.Rasmussen SA, Chu SY, Kim SY, Schmid CH, Lau J.
Division of Birth Defects and Developmental Disabilities, Centers for Disease Control and Prevention, Atlanta, GA, USA.

We conducted a metaanalysis of published evidence on the relationship between maternal obesity and the risk of neural tube defects (NTDs). Eligible studies were identified from 3 sources: (1) PubMed search of articles that were published from January 1980 through January 2007, (2) reference lists of publications that were selected from the PubMed search, and (3) reference lists of review articles on obesity and maternal outcomes that were published from January 2000 through January 2007. Twelve studies met inclusion criteria. A Bayesian random effects model was used for the metaanalysis and metaregression. Unadjusted odds ratios for an NTD-affected pregnancy were 1.22 (95% CI, 0.99-1.49), 1.70 (95% CI, 1.34-2.15), and 3.11 (95% CI, 1.75-5.46) among overweight, obese, and severely obese women, respectively, compared with normal-weight women. None of the study characteristics included in the metaregression analysis affected the results significantly. Maternal obesity is associated with an increased risk of an NTD-affected pregnancy

khalaf77


تحيةوبعد
ارجو ان يتقبل تعليقي بكل صدر رحب
من اجل الدقة العلمية في نقل المعلومات الطبية و التي لها اثر على اخذ القرارات فانه من المفضل الاعتماد على الابحاث المنشورة على pubmed و ليس الاخبار الموجود في وكالات الانباء مثل رويتر و ان كان هذا المصدر معروف فنحن اطباء نعتمد على محركات البحث الطبي المعتمدة
على كل الاحوال وضعت نص ماخوذ من NCBI و الذي يظهر بواسطة التحليل الراجع و الذي يعتبر من اقوى طرق الاستدلال الطبي وسوف احاول اناحصل على البحث كاملا وو ضعه على الموقع
و شكرا لكم

khalaf77


كطالب انا اقرأ الاخبار من وكالات الانباء كاستطلاع لا اكثر والمواكبة للجديد وليس لاخد القرارات .

qusei
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+