تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

التمرينات تعزز من أداء الخلايا المنتجة للأنسولين


التمرينات تعزز من أداء الخلايا المنتجة للأنسولين

نيويورك (رويترز) - وجد باحثون في جامعة ميشيجان أن كبار السن الذين لا يتحركون كثيراً والمعرضين للإصابة بالداء السكري أظهروا تحسناً كبيراً في وظيفة خلايا بيتا المنتجة للأنسولين بعد أسبوع واحد فقط من ممارسة تمرينات.
وأوضح الدكتور كاثي بلويم والدكتورة انتي شانج في دورية "علم الغدد الصماء والتمثيل الغذائي" "Journal of Clinical Endocrinology and Metabolism" أنه من المعروف أن وظيفة خلايا بيتا تتراجع مع العمر بالرغم من عدم وضوح السبب.

وفيما يتعلق بعمر الأشخاص ربما يصبحون أيضاً أقل حساسية لتأثير الأنسولين المنظم لسكر الدم والإصابة بالخلل في إفراز الأنسولين كما قال الباحثون. وبينما تعزز التمرينات القصيرة المدى من حساسية الأنسولين فمن غير الواضح الطريقة التى ربما تؤثر بها على وظيفة خلايا بيتا.

وللتحقق من ذلك طلب بلويم وشانج من 12 شخصا كثيري الجلوس في عمر 60 عاما وأكبر ممارسة تمرينات لمدة ساعة يومياً على مدار اسبوع. وتتطلب جلسات التمرينات التي تتضمن التمرين على جهاز يتألف من حزام يمكن للشخص المشي والهرولة عليه وركوب دراجات من المشاركين في الدراسة التمرين عند قدرة تتراوح بين 60 و 70 في المئة من الحد الأقصى لمعدل خفقان القلب.

وبعد فترة التمرين زادت حساسية المشاركين في الدراسة للأنسولين بنسبة 53 في المئة في المتوسط بينما ارتفع مقياس وظيفة خلايا بيتا والذي يسمى مؤشر التحول بواقع 28 في المئة. لكن لم تحدث تغيرات في كتلة الدهون لديهم ومستويات الدهون بالدم أو العوامل الأخرى التي ربما توضح أثر التمرينات على خلايا بيتا.

ويشير الباحثون إلى أن "دراسات ممارسة التمرينات على مدى أطول مطلوبة وهي حالياً في تقدم من أجل تقييم لأثر ممارسة التمرينات على وظيفة خلايا بيتا في الحساسية للجلوكوز المرتبطة بالعمر".

© Reuters 2008 All rights reserved.

Fouad's picture
by
بعد التخرج
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+