تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

دراسة: مكملات الفيتامينات لا تقلل احتمالات الإصابة بسرطان الرئة


دراسة: مكملات الفيتامينات لا تقلل احتمالات الإصابة بسرطان الرئة

واشنطن (رويترز) - قال باحثون يوم الجمعة إن الأشخاص الذين يتناولون مكملات الفيتامينات معرضون لاحتمالات الاصابة بسرطان الرئة بنفس القدر الذي يتعرض له من لا يتناولونها وان مكملات فيتامين هـ (ئي) ربما تزيد في الواقع بشكل طفيف احتمالات الاصابة بالمرض.

وشملت دراستهم 77721 شخصا في ولاية واشنطن الامريكية تراوحت أعمارهم بين 50 و76 عاما وجرى متابعة ما تناولوه على مدى السنوات العشر الماضية من مكملات فيتامينات متعددة (ج وهـ وب) لمعرفة ان كان ذلك سيقيهم من الاصابة بسرطان الرئة.

ولم تظهر صلة بين أي من الفيتامينات التي بحثتها الدراسة وبين انخفاض في احتمالات الاصابة بسرطان الرئة. وقال الباحثون ان من تعاطوا جرعات كبيرة من فيتامين (هـ) لاسيما من المدخنين تعرضوا لزيادة احتمال الاصابة بالمرض بشكل طفيف رغم ان له أهمية من الناحية الاحصائية.

وقال الدكتور كريستوفر سلاتور كبير الباحثين في جامعة واشنطن في سياتل في مقابلة عبر الهاتف "اذا كان بمقدورك العثور على قرص سحري.. يمكن للمرء تناوله مرة واحدة يوميا لتقليل احتمال اصابته بالمرض.. فذلك سيكون شيئا مثاليا. لكن من الواضح ومما يبعث على الاسف أننا لم نجد ذلك في دراستنا."

وذكر فريق سلاتور في تقرير نشر في الدورية الامريكية للجهاز التنفسي وطب العناية الفائقة ان الاشخاص المشاركين في عينة الدراسة جرى متابعتهم لاكثر من أربع سنوات وان 521 منهم أصيبوا بسرطان الرئة وغالبيتهم العظمى كانوا من المدخنين أو المدخنين السابقين.

وقال سلاتور "بعض التقديرات تشير الى ان حوالي 50 في المئة من الامريكيين يتناولون نوعا ما من مكملات فيتامينات. هناك تصورات كثيرة بشأنها..فهل تمنع هذه الفيتامينات بالفعل أمراضا مزمنة مثل سرطان الرئة وسرطانات أخرى ومرض القلب."

ولم تتناول الدراسة فوائد مادة البيتا كاروتين (المانعة للاكسدة) وان كانت دراسة سابقة أظهرت ان من يتناولون مكملات البيتا كاروتين لاسيما من المدخنين يصبحون أكثر عرضة لاحتمال الاصابة بسرطان الرئة مقارنة مع من لا يتناولونها.

وبين من أصيبوا بسرطان الرئة من أفراد عينة الدراسة الجديدة رأى الباحثون ان احتمالات حدوث زيادة طفيفة ارتبط بتناول مكملات فيتامين (هـ) بالاضافة الى الصلات المتوقعة للتدخين والتاريخ الاسري والعمر.

وفيتامين (هـ) هو أحد مضادات الاكسدة ومن المعتقد انه يحمي أنسجة الجسم من التلف الذي يسببه ما يعرف بالجذور الطليقة وهي جزيئات غير مستقرة يمكن ان تضر الخلايا والانسجة والاعضاء. كما انه مهم في تكوين خلايا الدم الحمراء.

وكتب الدكتور تيم بايرز من كلية طب جامعة كولورادو في مقال افتتاحي نشر مع الدراسة يقول ان الفكرة العامة هي ان مكملات الفيتامينات مفيدة للصحة او على الاقل غير ضارة وتنبع هذه الفكرة من رغبة كثير من الناس في تحصيل فوائد غذاء صحي بمجرد تناول قرص دون عناء.

واضاف بايرز قائلا "على مدار العقدين الماضيين أصبنا بخيبة أمل مرات متكررة بشأن قدرة مكملات الفيتامينات على خفض احتمالات الاصابة بالسرطان في مواقع عديدة بينها المعدة والقولون والثدي والرئة.

"الغذاء الغني بالفيتامينات يبدو مرتبطا بتقليل احتمالات الاصابة بالسرطان لكن من الواضح ان الفيتامينات المعدة في صورة أقراص ليس لها نفس الاثر."

© Reuters 2008 All rights reserved

Fouad's picture
by
بعد التخرج
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+