تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

انخفاض مستوى الكوليسترول المصلي عند الحوامل سبب من أسباب الولادة المبكرة


انخفاض مستوى الكوليسترول المصلي عند الحوامل سبب من أسباب الولادة المبكرة

قال باحثون من المعهد الوطني للأبحاث الجينية البشرية NHGRI في أمريكا بأن خطورة الولادة المبكرة وإنجاب الأطفال الخدّج يرتفع عند النساء الحوامل ذوات المستوى المنخفض جداً من الكوليسترول المصلي؛ مقارنة مع نظيراتهن ذوات المستوى المصلي الطبيعي من الكوليسترول.
ففي أبحاث ودراسات سابقة أثبت الباحثون بأن المستويات العالية جداً من الكوليسترول المصلي عند النساء الحوامل متورط في حدوث الولادات المبكرة، إلا أنه في هذه الدراسة الجديدة تم إثبات أن المستوى المنخفض جداً من الكوليسترول المصلي عند الحوامل (والعائد إما لطبيعة الأم المورثية أو لعوامل الحمية الغذائية، وغيرها من العوامل الأخرى) كان له أثر سلبي أيضاً على نتائج الحمل كالولادة المبكرة قبل أوانها، وانخفاض وزن الوليد.

فالخداجة عامل رئيسي وسبب مهم في حدوث وفيات الرضع وحديثي الولادة، كما أنها ترفع من نسبة حدوث الحالات المرضية المُقعِدة كالشلل الدماغي، والإصابة العقلية المعرفية، والعمى، والصمم، وأمراض الجهاز التنفسي المختلفة.

وهناك العديد من العوامل المختلفة التي تسبب حدوث الولادة المبكرة كالعوامل الوراثية عند الأم والجنين، والعوامل البيئية المحيطية كالتغذية، والشدة النفسية، والخمج.

وقد قام الباحثون في ولاية South Carolina الأمريكية بإجراء دراسة حول هذا الموضوع، فوجدوا أن نسبة حدوث الولادة المبكرة عند النساء الحوامل من تلك المنطقة وما حولها ذوات المستوى الطبيعي من الكوليسترول المصلي (159 ـ 261 ملغ/دل) كانت 5%، في حين كانت هذه النسبة 21% عند النساء البيض الحوامل ذوات المستوى المنخفض من الكوليسترول المصلي (أقل من 159 ملغ/دل).

وعلى الرغم من عدم حدوث زيادة في نسبة الولادات المبكرة عند النساء من العرق الإفريقي ذوات المستوى المنخفض من الكوليسترول المصلي، إلا أن أوزان أطفالهن المولودين عند تمام الحمل (كذلك النساء من العرق الأبيض) كانت أقل بـ 5 أونصات مقارنة مع مواليد النساء ذوات المستوى الطبيعي من الكوليسترول المصلي.

يقول الباحثون: "إن مستوى الكوليسترول المصلي عند الحوامل هو أمر غاية في الأهمية من أجل المشيمة وتطور الجنين، وأهم ما في ذلك تطور ونمو الدماغ.. إن هذه الدراسة من شأنها إلقاء الضوء على الآليات البيولوجية المعقدة التي تتداخل فيما بينها أثناء فترة الحمل".

وبالإضافة إلى هذه الدراسة فإن الباحثين الآن قد باشروا بإجراء العديد من الدراسات التي تهدف إلى تحديد دور الكوليسترول في عملية تطور الجنين ونموه، حيث تم اكتشاف مورثات تعمل على إحداث العيوب الولادية في الدماغ وأثبتوا دور الكوليسترول في التأثير على عمل هذه المورثات وتعديل وظيفتها.

by


المخاض الباكر preterm labor :
ممكن ان يكون محرض او عفوي.
نذكر من الاسباب :
تمزق اغشية باكر
حمل متعدد
داء سكري
انتانات
تشوهات جنينية
مشيمة منزاحة وانفكاك مشيمة باكر
تشوهات رحمية

qusei
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+