تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

مشروع امرأة ...قصة قصيرة بقلم هنادي الباشا


مشروع امرأة ...قصة قصيرة بقلم هنادي الباشا

 

كأحد أيام الخريف الجميلة حيث تغيب السماء وراء غلالة من غيوم مبرقشة وتفترش الطرقات بالأوراق الذهبية التي ودعت أمها لتتركها عارية أمام قسوة القدر ...أجل فهي كباقي الناس يتركون أحباءهم في أمس الحاجة اليهم لكي يواجهوا البرودة والوحدة ...
وحدها أشجار الصنوبر وقفت كأم رؤوم حضنت وريقاتها السندسية الصغيرة وتمايلت مع نسمات بشائر الشتاء الخريفية تتحدى برودتها وتبحث عن الدفء عبر أشعة الشمس الضائعة ...
 
 
مطر مجهول المصدر يأتي من بعيد يغري الأرض بمتعة الشراب ولكنه يرحل ...يتركها مغبرة تنتظر الشتاء وبكاء الغيوم ...
 
 
وسط تلك اللوحة كانت ...كئيبة كالخريف ...جميلة كلحظاته ...تخلت عنها وريقاتها منذ زمن وتركت البرودة فيها ندوبا" مازالت تنزف ...تملأ لياليها المظلمة وتؤنس وحدتها ...
 
 
مشروع امرأة كانت ...الآن لا تدري ماهي !! امرأة ...طفلة يتيمة أم مجرد شجرة عارية ...
 
 
خرجت من المكتب هاربة ...فكل امرأة كانت أما"أو حبيبة تسرع لتلقى الأحبة وتعد لهم الطعام وتستقبلهم عند الباب بابتسامة وقبلة ...وكل رجل كان أبا" او حبيبا"...أما هي ...فليست أما" وليست حبيبة ...ليست حتى امراة من وجهة نظر المجتمع العمياء ...لقد جردوها من هذا المصطلح بمجرد ما تجاوز قطار العمر عتبة محددة لا تدري من حددها ...القدر ...أم الناس ...
 
 
كانت تبكي بتلك الدموع التي لا يراها سوى من يملك قلبا"...وبالتالي كانت دموعها خفية ...اختبأت كقطرات ندى لؤلؤية تحت جناح بتلات ذابلة ...
 
 
مشت شاردة ...كعادتها تسوقها ساقيها إلى عشها البارد ...الذي سقفته الوحدة وارتفعت جدرانه تقيها برودة الشتاء ...دون أن تقيها يوما" برودة الحزن ...
 
 
أدارت المفتاح في القفل ووقفت ...
 
 
تخيلت طفلا" من المجهول يركض ويهديها ((ماما )) ...
 
 
مرت الدقائق ...والطفل بقي مجرد خيال ...وذهب الانتظار كعادته بلا جدوى ...
 
 
دخلت عش الظلمة ...المسمى بيتها ...وجلست ...
 
 
أرادت الصراخ ...كطفلة ...ولكنها بقيت صامتة ...أجل فالصمت الكئيب أبلغ من الصراخ ...
 
 
ودخلت محراب الحزن ...تنقض بدموعها طهارة الوحدة وألم السكون ...
 
 
لطالما واجهت الألم وقتلت الوحدة ...ولكن السنوات تراكمت تقتلها ...وتسرق قوتها ...بعد أن سرقت شبابها ....وتركتها تعاني تجاعيد القدر ...
 
 
كانت أمانيها بسيطة ...
 
 
طفل ...ورجل ...
 
 
ولكنها لم تستطع بمؤهلاتها البسيطة أن تحقق تلك الأحلام ...
 
 
فهي ليست جميلة كحور الإله ...وليست غبية كالدمى ...
 
 
وليست أميرة ضل عنها أميرها ...وليست ...وليست ...
 
 
لم يطرق القلب أحد ليرى ما هي ...لم يحاول أحد النظر إلى عينيها ليطل على شفافية روحها ...ورضيت بالقدر واستسلمت له ...وأصبحت الأماني مجرد أحلام مكانها فقط الليالي لتذهب مع اشراقة أول خيوط الشمس ...
 
 
ولكن لا ...لم يكتف المجتمع بذلك بل سيجعلها تدفع ثمن ذنب لم تقترفه ...
 
 
ذنب أنها لم تصبح زوجة ...لم تصبح أما"...أنها مجرد عانس ...
 
 
كل لحظة تمر ...والمجتمع يعاقبها ...يقتلون ما تبقى من سعادة ويأخذون ما تبقى من حياة ...
 
 
أجل فهي كمصاب بمرض معد ...يجب أن تعزل في إحدى مصحات الوحدة ...
 
 
تحاصرها نظرات الشفقة ...وتخنقها إشارات الغمز واللمز ...
 
 
لتموت كل يوم ألف مرة ...
 
 
ليتهم يشعرون بألمها ولو لمرة ...ويعيدون لها كينوتها ...كأنثى ...لا كعاهة ...
 
 
ولكنها ...دوما"...كانت مجرد شيء ...لا يقترب من المخلوق أو الإنسان ...
 
 
نظروا إليها كشذوذ في مجتمعهم السوي ....
 
 
وشاء القدر أن ينتهي ألمها ...
 
 
انتهت بسكون ...كما عاشت بسكون وبكت بصمت ....
 
 
في ذلك اليوم حيث انتهت أسطورة الألم ...حيث دخلت محراب الحزن
 
 
لم تخرج منه ....
 
 
رائحة غريبة تمزق سكون عش وحدتها ...تعانق الظلمة وتخرج الى العالم لتعلمهم بوجودها ...ككائن حي ...غادر دنياهم القبيحة ...
 
 
يفاجأ المجتمع بجثتها العفنة ...عندها ولأول مرة يحس بألمها ...يحس بحكم السجن المؤبد الذي عاشته بين قضبانه ...
 
 
عاشت وحيدة ...وتركوها لتموت وحيدة ...
 
 

من لم يكن وجودي مكسبا له لن يكون غيابه خسارة لي

drhanadi's picture
by
طبيب مقيم


Sad Sad Sad

Dr_Ayyad
بعد التخرج

Dr_Ayyad wrote:
Sad Sad Sad

Rolling Eyes Question

drhanadi's picture
drhanadi
طبيب مقيم


من أجمل ما قرأته لك
لا أعلم إن اكتملت عناصر القصة القصيرة فيما كتبت أم لا حيث نجد أنك رسمت الشخصية ببراعة لكن لم يكن هناك حدث واضح أو حبكة إنما فقط نهاية هذه الشخصية بالموت
قد تكون هذه أقرب للخاطرة من القصة مع ذلك تبقى موثرة وعميقة

هل عدنا للحزن والسوداوية أم ماذا؟؟؟ Eye-wink Eye-wink Eye-wink

alfarok

dr.hanadi
Nicely written as usual, and also dark as usual.

However I want to disagree with the theme, and the idea of the story which, I understood, as saying that the happiness of a women is dependant on "a marriage", and without marriage, death, is an alternative, at least to the character of this story.

This may be the case for few women in the past, who have chosen to be totally dependant on a future husband for income, guidance, even to drive them to the store to buy stuff.
That kind of women who left school in elementary school, never worked, do not want to have a job, and is totally dependent in everything on any male around.
Even that type of female who unfortunately still exist, can still survive, and live a productive satisfying life if she try hard to be a working productive person, and gain economic independence, and many actually do.

It is first, and for most about ECONOMIC INDEPENDENCE

Notice I have not talked yet about a female “Doctor”, who in some cases, her husband maybe dependant on her, and I am talking about a conservative society, not about Lebanon, or Dubai.
More over, I am not talking about a BAD MARRIAGE, in which a women may prefer to be alone, and lonely, than to be with a boring and annoying husband.

As far as having your own family, and not being lonely…, yes that is important for most people, but it is nothing to kill your self about.

Look at some one like your last Dean Dr. S. Al Sheik, even if she was unmarried, do you think she would be lonely, or will have much time to sit around and be sorry about herself ? Do you think she see her own children, as much as she see you and the other students and the people working with her ?

Today the problem for most working people is having little open time, between work, studying, TV, Internet, friends, hobbies, shopping, cooking, cleaning,…etc and if you have open time you can always find something extra interesting to do if you wish. In Syria there is always some family member who have children around, if one do not like to adopt,.. etc

One member here who has very close loving relation with her family posted here saying she is so busy, she has little time to see her family, and this is how things are today the children are busy, and the parents are busy, I have a feeling you have little time to enjoy the company of your working father, and you are still in Damascus.

Those people who looked down on that women in your story, are retarded and ignorant, and that women is wrong to feel death is the solution and the releave, and her life is worthless.

I know this is not a real story, but some women have that anxiety/guilt in their mind, and there will always be women, for one reason or another, who will not get married, have children, and they should not think that what this women in the story have felt and done is a acceptable happy ending, or make any sense.

dr.oncall's picture
dr.oncall
بعد التخرج


قصة مؤثرة أخت هنادي
كتير مو بس شوي .
بس عندي تعليق بسيط على الأخ dr.oncall
المسألة مو اقتصادية ومالها علاقة بعمل المرأة
او اي شي تاني
الشغلة معنوية بحتة ونفسية .
يا أخي نحنا نعمل لنعيش أم نعيش لنعمل ؟؟
بعدين العمل بحد ذاته ليس هدف والاستقلال الاقتصادي
لايعني استقلال نفسي أوسد حاجات معنوية كالشعور بالأبوة
والأمومة وشعور أن هناك انسان معك .
يعني حابب احكي شي صار معي من فترة وأثر فيني
وهو بيشبه شوي قصة هنادي.
من فترة دعاني أخ للعشاء عنده .
هذا الأخ متزوج وعنده ولد عمره شي 3 سنوات
وبنت عمرها شي 5 سنوات.
المهم في شخص اجتمعت معه عند هذا الأخ مرتين أو تلاتة
ونحنا عم نتعشى أخذ هذا الشخص الولدين لحضنه وصار يطعميهن
بيده بكل حنان ورقة لدرجة اني حستو بيحبون اكتر من ابوهن
هذا الأخ عمره أخر الأربعينات أو أول الخمسينات.وهو ماشاء
الله من أنجح الناس في حياته المهنية صيدلاني عنده معمل أدوية
وعدة صيدليات وحالته المادية ماشاء الله .
بعد العشاء سألتو أخي انتا كم ولد عندك
قالي ولا ولد !! قلتله مو متزوج حضرتك
قالي لأ! قلتله كنت متزوج يعني ؟قالي كمان لا.
حسيت بالاحراج من أسئلتي,لأني حسيت اني فتحتلو جروحو
بس الفكرة انو هاد الشخص بيزور صديقة دايما لحتى يجلس
مع الأولاد ويلاعبهم.
يعني مهما كان الواحد مشغول أو مو فاضي
أو ناجح أو أو
لما يجي يرجع للبيت رح يحس في شي ناقص
لما يحط راسه على المخدة رح يحس كمان بشي ناقصه.
لما ينجح بشي رح تكون طعمة نجاحه فيها مرارة
ولما يفشل رح يكون فشله أصعب عليه .
يا أخي الله فطرنا هيك
المرأة بحاجة رجل والرجل بحاجة امرأة.
وعفوا على الاطالة
وتحياتي لهنادي مرة تانية

charaf.aldeen's picture
charaf.aldeen
بعد التخرج


شكرا" على ردك دكتور فاروق ...
أما دكتور on call اللي قلته هو :

Quote:
خرجت من المكتب هاربة ...

هي امراة عاملة ليست بحاجة لمن يرعاها .

Quote:
...ليست حتى امراة من وجهة نظر المجتمع العمياء ...لقد جردوها من هذا المصطلح بمجرد ما تجاوز قطار العمر عتبة محددة لا تدري من حددها ...القدر ...أم الناس ...

المجتمع لم يجرد فقط العانس من كل حقوقها بل جرد ايضا" الارملة والمطلقة ...
مجتمعنا ((الغبي )) ان جاز لي القول يعامل المرأة كشيء لا كانسان فالمرأة العانس مثلا" يكفيها فقط الاشارات المتلاحقة بأنها لم تستطع الزواج وكأنها كما قلت في قصتي مصابة بمرض ما وينسون أن ذلك قدر مجرد قدر وانها تستطيع العيش وحدها وان تكمل تعليمها وتعيل نفسها وتعيش أجمل حياة ...ولكنهم لا يدعونها تفعل ذلك بل يفرضون عليها حصارا" خانقا" من كل النواحي مهما كان مستوى تعليمها أين ذهبت ومتى عادت ومع من تكلمت وخاصة بعد وفاة الوالدين حيث تبدا سيطرة الاخوة واذا تركتها عائلتها وشأنها يبدا تاثير المجتمع ونظرات الشفقة ...اذا كان مجتمعنا يسبب الاكتئاب لمن يعاني عاهة مستديمة وينظرون اليه نظرة دونية فكيف المرأة التي يعتبرها الجميع لا تصبح مخلوقا" الا اذا تزوجت وانجبت وأنها لا مكان لها دون وجود رجل بقربها ...
قد لا نجد ذلك في اوساط الطبيبات والمهندسات ومن يعملن ساعات دوام كاملة ولكن تاكد دكتور أنها ستعاني من المجتمع طيلة فترة عملها وستعود لتفكر بذلك عندما تعود للمنزل وتبقى وحيدة ...
ومهما كانت المرأة قوية ولكنها ستتأثر لدرجة ما بنظرة المجتمع ونظرات الشفقة والغمز واللمز المتكرر ...
القصة التي كتبتها هي قصة حقيقية للاسف ...امرأة في الخمسين من عمرها وجدت بعد 3 أيام من وفاتها وقد عرفت جيرانها بموتها من خلال رائحة الجثة ...ولم تكن غايتي من كتابة القصة ان اقول ان كل امراة لا تتزوج تنتهي في هاوية الاكتئاب فالموت تحسرا" ولكن غايتي أن يبدل المجتمع نظرته ويرى المرأة ككائن قادر على الحياة بمفرده وربما أقدر من الرجل على ذلك ...

drhanadi's picture
drhanadi
طبيب مقيم

Quote:
لا أعلم إن اكتملت عناصر القصة القصيرة فيما كتبت أم لا حيث نجد أنك رسمت الشخصية ببراعة لكن لم يكن هناك حدث واضح أو حبكة إنما فقط نهاية هذه الشخصية بالموت

لم تكون عناصر القصة واضحة لاني أردت الابتعاد عن السبك التقليدي واتباع الرمزية فكل كلمة في قصتي تحكي فكرة معينة كالشجرة العارية على سبيل المثال ...ولربما هي لا توفي عناصر القصة حقها ولكنها تبقى ابعد عن الخاطرة ...

Quote:
هل عدنا للحزن والسوداوية أم ماذا؟؟؟

كم قلت مرارا" لا اجيد الكتابة الا في جو من الحزن وسافشي لكم بسر الموت أسهل نهاية Cool أسهل من التخطيط للفرح والتفاؤل confused ولكني ان شاء الله ومع تطور كتاباتي ساختار النهايات الأعقد Eye-wink
واخيرا"...والله الفرح كتير صعب Shocked ولكني عاهدت نفسي بالبقاء متفائلة وان شاء الله ابقى Exclamation ادعولي Idea

drhanadi's picture
drhanadi
طبيب مقيم

charaf.aldeen
1- No matter what we think and want, there will be [thousands of people, in the Arab world, not just women, but men too who will never get married, for what ever reason (and there are many).
2- For every person happily married like your friend in your example, there is one who is not so happily married, and for every one like your pharmacist friend who enjoyed a short interaction with the children of his friend, there are parents who wish they did not have any children, and one example I posted about recently, is Steve Jobs, CEO of Apple, whose Syrian father gave him away to another adopting family. There are thousands of children who abandon their parents, and their parents are found dead alone in a dark room, or in a Nursing home…etc
3- Economic independence الاستقلال الاقتصادي
Is not the ONLY problem, but is the most important one, how would a women without education, skills, job, or income be able to live after her supporting family die, or abandon her?
Your Pharmacist friend can enjoy his friend children when he wants to, he can watch Bab Al 7arah, or “The Edge” movie when he is lonely, he can go to a game, a party, a picnic, or even imagine himself married to نانسي عجرم, but first you need to be able to support yourself, you can not live without food and shelter.

Dr.hanadi

Quote:
المجتمع لم يجرد فقط العانس من كل حقوقها بل جرد ايضا" الارملة والمطلقة ...

And some married women are deprived of their rights too, but now you are starting to talk about “Women Rights” in general which, although it is related, is a different topic, and a much bigger discussion.

Quote:
مجتمعنا ((الغبي )) ان جاز لي القول يعامل المرأة كشيء لا كانسان فالمرأة العانس مثلا" يكفيها فقط الاشارات المتلاحقة بأنها لم تستطع الزواج وكأنها كما قلت في قصتي مصابة بمرض ما وينسون أن ذلك قدر مجرد قدر وانها تستطيع العيش وحدها وان تكمل تعليمها وتعيل نفسها وتعيش أجمل حياة

You are right, and that is why I said what I said in my response

Quote:
بعد وفاة الوالدين حيث تبدا سيطرة الاخوة

Usually because of the women economic independence

Quote:
اذا كان مجتمعنا يسبب الاكتئاب لمن يعاني عاهة مستديمة وينظرون اليه نظرة دونية فكيف المرأة التي يعتبرها الجميع لا تصبح مخلوقا" الا اذا تزوجت وانجبت وأنها لا مكان لها دون وجود رجل بقربها

Right again, that is why like I said, the women herself should not feel that she is nothing, if she is not married. If she think about herself that way, then she is doomed regardless of what others think about her.
Again it is important that the women have skills, and be able and welling to work.

Quote:
ومهما كانت المرأة قوية ولكنها ستتأثر لدرجة ما بنظرة المجتمع ونظرات الشفقة والغمز واللمز المتكرر ...

This will change, 50 years ago fewer women were in the work place, or in Medical school…etc

Quote:
ولكن غايتي أن يبدل المجتمع نظرته ويرى المرأة ككائن قادر على الحياة بمفرده وربما أقدر من الرجل على ذلك ...

And that is a noble aim, and I think you shined a light on a real problem, which affects many people.

dr.oncall's picture
dr.oncall
بعد التخرج

Quote:
Usually because of the women economic independence

تاخرت Embarrased ...
للأسف ليس فقط بسبب اعتمادها الاقتصادي رغم أنه مجبر على النفقة ولكن بسبب الديكتاتورية والسلطة الذكورية التي منحت له من قبل المجتمع ...وخاصة الرجال ضعاف الشخصية الذي يحاول اثبات رجولته من خلال ظلم أخته العانس أو الارملة أو المطلقة ...الخ ...
وخاصة اذا كانت ناجحة بعكسه (أو بعكس زوجته ) ...Eye-wink

drhanadi's picture
drhanadi
طبيب مقيم


جميلة كتاباتك يا غالية ... والأجمل منها خيالك الواسع

وفقكَ الله لمستقبلٍ في الكتابة رائعEye-wink

wissamlove's picture
wissamlove
السنة الأولى


شكرا" كتير على مرورك يا وسام Very Happy خجلتني بلطفك Embarrased

drhanadi's picture
drhanadi
طبيب مقيم


what an affection story!
really tou are agood talker
I mean good writer

Dr.hesham's picture
Dr.hesham
السنة الثالثة


really your story very good bout why you are choose a death the end of story any way read and think with me
تبسم إذا كان التبسم ممكناً فإن التمادي في الكآبة مهلك
وأشقى عباد الله من كان ساهماً يفكر والدنيا من حواليه تضحك
يعني ليه تكون هاربة عانس ..... الخ من صفات الضعف واليأس والإستسلام والحل ببساطة بفتح صفحة جديدة بعنوان جديد وشخصية جججججججججججججججججداً قوية
أما يكون لها ذلك إن ابتسمت هدأت وفكرت وتصرفت
good luck Dr. Hanadi
Iwill come back ,.,.,Eye-wink

crazyrose's picture
crazyrose
السنة الثانية


غلطة الشاطر not bout sorry but كتبتها بالغلط
هل فتحت بطلة قصتك صفحة جديدة
Iwill come back,.,.,Eye-wink

crazyrose's picture
crazyrose
السنة الثانية


كلماتك تنفذ عبر القلب
لتبعث المشاعر في صميم الروح
ليتها تصل لكل أذن في ذاك المجتمع الظالم الذي وصفته
شكراً دكتورة

Le prince
السنة الرابعة
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+