تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

الفيزيولوجيا المرضية لداء القلس المريئي المعدي GERD Pathophysiology


الفيزيولوجيا المرضية لداء القلس المريئي المعدي GERD Pathophysiology

- مقدمة فيزيولوجية:
في نهاية المريء تتسمك العضلات الملساء المشكلة للطبقة العضلية الدائرية الداخلية لجدار المريء مشكلة المصرة المريئية السفليةLower esophagus sphincter وذلك في المستوى الذي يدخل فيه المريء إلى البطن ماراً عبر الحجاب الحاجز.

عادةً ما يتراوح الضغط في السنتيميترات الثلاث إلى الخمس الأخيرة من المريء بين 12 إلى 20 ملم زئبق، ويسهم في إحداث هذا الضغط التقلص التوتري tonic contraction للعضلات الدائرية الملساء، الألياف العضلية المحيطة بالمريء (والتي تشكل سويقتا الحجاب الحاجز)، الضغط المرتفع داخل جوف البطن، بالإضافة إلى عوامل هرمونية وعصبية.
هذا الضغط يمنع ارتداد العصارة من المعدة إلى المريء، ويساهم أيضاً في منع الارتداد الزاوية الحادة التي يشكلها المريء عند دخوله إلى المعدة والتي تعرف بزاوية هيس Angle of His .

إذاً تبقى المصرة المريئية السفلية مغلقة معظم الوقت حمايةً للمريء من ارتداد العصارة المعدية أو العصارة الصفراوية إليه، حيث تكون النتيجة حينها أذية جداره والتهابه.

تزداد قوة هذا الحاجز الحامي عند ارتفاع ضغط المصرة المريئية السفلية، وبالعكس فإن العوامل التي ترخي المصرة تسمح للعصارة بالارتداد إلى المريء.

هناك العديد من أنواع العوامل التي تسهم في زيادة ضغط المصرة أو في إنقاصه، وقد تكون عوامل هرمونية أو نواقل عصبية أو عوامل ميكانيكية أو حتى قد تكون نوعية الطعام المتناول.

هناك حالات فيزيولوجية طبيعية تحدث يومياً ترتد فيها العصارة المعدية إلى المريء بشكل متقطع Sporadic reflux. تحدث هذه الحالات مثلاً عند تعرض معدة ممتلئة لضغط غير متوقع، أو عند انفتاح المصرة المريئية السفلية أثناء عملية البلع، أو بسبب حدوث انفتاح عابرtransient للمصرة عند تمدد جدار المعدة تمدداً ملحوظاً، ويستمر عادةً هذا الانفتاح العابر لمدة نصف دقيقة، ويرجح أن تكون هذه الانفتاحات العابرة جزءاً من منعكس يحدث لطرد غاز ثاني أكسيد الكربون والهواء الذي تم بلعه من المعدة.

تقوم ثلاث آليات رئيسية بحماية المريء من آثار ارتداد العصارة أو ما يسمى بالقلس المريئي المعدي ، هذه الآليات هي:
- حركات تمعجية ثانوية secondary peristalsis waves للمريء.
- اللعاب المبلوع الذي يعمل كمحلول دارئ Buffer لما تبقى من العصارة. وتعتمد قدرة اللعاب على إعادة الـ pH على كمية اللعاب وعلى مدى السعة الدارئة له.
- ظهارة المري ذات الطبقات المتعددة التي تعمل كحاجز تمنع اختراق العصارة المؤذية.

- داء القلس المريئي المعدي Gastroesophageal reflux disease GERD :
كما ذكرنا فارتداد العصارة المعدية إلى المريء هي ظاهرة فيزيولوجية طبيعية، لكن الأمر يصبح مرضياً عند ازدياد عدد مرات أو زمن تعرض مخاطية المريء للعصارة ، ويحدث هذا بسبب:
- العوامل التي تخفض الضغط في المصرة المريئية السفلية ( اللون الأزرق) :من هذه العوامل ما يتعلق بنوعية الطعام كالطعام الدسم والشوكولا، الكحول، التدخين، ومنها أيضاً هرموني كتأثير البروجسترون أثناء الحمل، ومنها بعض النواقل العصبية كالدوبامين...
أيضاً في الفتق الحجابي Hiatus Hernia يزول فرق الضغط بين جوف الصدر (ضغط منخفض) وبين جوف البطن (ضغط عالي)، ويفقد الضغط المساعد من عضلية الحجاب الحاجز كما تزول زاوية هيس، وهذا يسمح لمحتويات المعدة الارتداد للمريء.
- خلل في آليات الحماية التي يمتلكها المريء ضد العصارة الهاضمة (اللون الأخضر): كما ذكرنا فإن هناك 3 آليات رئيسية، وبالتالي فإن خلل في إحداها يؤدي إلى الخلل في الحماية:
1- اضطراب الحركات التمعجية.
2- نقص كمية اللعاب كما هي الحال أثناء النوم أو بسبب نقص مزمن في اللعاب (بسبب خلل في وظيفة الغدد اللعابية) أو إذا نقصت مقدرة اللعاب كمحلول دارئ كما يحصل لدى المدخنين.
3- في حال أذية وتهييج ظهارة المريء بالأطعمة المبهرة أو الحامضة أو بالكحول أو بمضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.
- ازدياد عدد المرات التي تفتح فيها المصرة بشكل عابر transient opening (اللون الأحمر) ويحدث ذلك بسبب دخول الهواء أو غاز ثاني أكسيد الكربون للمعدة بشكل زائد.

يصاب المرضى الذين يشكون من تصلب الجلد scleroderma (الصورة اليمنى) أيضاً بداء القلس المريئي المعدي؛ حيث يقل الضغط في المصرة المريئية السفلية وتختل حركات المعي التمعجية نتيجة الضمور العضلي.

by
بعد التخرج


رائع .. Razz

qusei


في طور القراءة .. شكراً جزيلاً

Dr.TH's picture
Dr.TH


يعطيكم العافية

abooofaroook
بعد التخرج

Quote:
- العوامل التي تخفض الضغط في المصرة المريئية السفلية ( اللون الأزرق) :من هذه العوامل ما يتعلق بنوعية الطعام كالطعام الدسم والشوكولا، الكحول، التدخين، ومنها أيضاً هرموني كتأثير البروجسترون أثناء الحمل، ومنها بعض النواقل العصبية كالدوبامين...
BUT
The factors that increase LES pressure are:motilin,acytelcholine,and possibly gastrin.Therefore,drugs that increase these mediators tend to decrease reflux
Ranim's picture
Ranim
السنة السادسة
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+