تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

بدء التجارب على لقاح جديد مضاد للسل


بدء التجارب على لقاح جديد مضاد للسل

تجري تجارب في جنوب أفريقيا على أول لقاح مضاد للسل يتم اكتشافه بعد 80 سنة.

وقال باحثون من جامعة أكسفورد البريطانية إنه من المحتمل أن بكون للقاح الجديد فعالية أكبر إذا ما تم تناوله مع اللقاح المتوفر حالياً ( بي سي جي).

يذكر أن مرض السل يقتل أكثر من مليوني شخص سنوياً في العالم، كما أن أنماطاً جديدة منه لها القدرة على مقاومة العقاقير المستخدمة حالياً بدأت في الانتشار.

وقالت الجمعية الخيرية (تي بي ألارت) إن توفير لقاح غير مكلف وفعال لمدة طويلة قد يبرر استعماله على نطاق واسع في بريطانيا.

وقد اجتاز اللقاح الجديد تجارب سلامة الأدوية في غامبيا، وستكشف التجارب الجارية حاليا في إقليم واستيرن كايب بجنوب أفريقيا، حيث يعاني واحد من كل 100 طفل من المرض، إذا ما كان اللقاح الجديد أنجع من لقاح بي سي جي.

وأعربت الدكتورة هيلين ماكشاين، من جامعة أكسفورد ومعهد والكوم تراست، والتي تترأس بحوث اللقاح "إن هذا اللقاح سليم، كما إنه يحفز مستويات عالية من أنواع المناعة التي نعتقد أنها ضرورية لمقاومة السل".

وكشفت نتائج التجارب التي أجريت في غامبيا أن اللقاح له تأثير كبير على مدى مقاومة نظام المناعة للإصابة بمرض السل.

ويحدث ذلك بتحفيز خلايا نظام المناعة التي تسمى (خلايا - تي) للتجاوب بشكل أقوى مع لقاح بي سي جي.

وقالت جمعية تي بي ألارت، التي تعمل على التوعية بمخاطر مرض السل، إن الدواء الجديد يعتبر "خطوة إلى الأمام".

by
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+