تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

42% فقط نسبة الكشف عن حالات مرض السل في سوريا


42% فقط نسبة الكشف عن حالات مرض السل في سوريا

مركز مكافحة السل يتبع خطة استراتيجية جديدة للحد من انتشار "المرض"

أعلن مركز مكافحة السل في سورية عن تبني خطة جديدة تساعد في الكشف عن عدد أكبر من المصابين بمرض السل, حيث تشير الدراسات إلى إن حالات الكشف عن المرض مازالت متدنية والتي تقدر بنسبة 42% فقط فيما يجب أن تكون 70 % "حتى يتم الحد من انتشار مرض السل".

وقالت د فادية معماري رئيسة برنامج مكافحة السل في اتصال لـ سيريانيوز "تكمن خطورة مرض السل بعدم معرفة عدد المصابين بالمرض بشكل أكيد , لأن المريض قد ينقل العدوى إلى غيره إثر مخالطته عدد كبير من الناس دون معرفته بأنه مصاب, ولهذا تبنينا إستراتيجية جديدة للحد من انتشار المرض, والكشف عنه بمساعدة كافة القطاعات العامة والخاصة والجمعيات الأهلية والمنظمات الشعبية".

وأضافت د.معماري "اعتمدت الخطة الجديدة على إيجاد شبكة مخبرية في كافة أنحاء القطر لتسهل على المريض إجراء الفحوصات, إضافة إلى تدريب الأطباء والمراكز الصحية, ومن ثم المتابعة عن طريق الإشراف والتقييم, والتوعية الصحية للمجتمع والتعريف بالمرض وأعراضه وتقصي المخالطين(القريبين من المريض) وحثهم على زيارة مركز مكافحة السل الذي يقدم خدمات الفحص والعلاج بشكل مجاني".

أعراض مرض السل وطرق العدوى .....

و تتجسد أعراض المرض حسب د.معماري "باستمرار السعال بشكل متواصل لأكثر من أسبوعين ,ارتفاع حروري ,آلم في الصدر, إرهاق جسدي, أما طرق انتقال العدوى فتكون عند طريق الهواء (التنفس) لأن مريض السل ينقل من خلال السعال والعطاس والكلام عصيات السل إلى الهواء لذلك لابد أن يبتعد المريض عن غيره بمسافة لا تقل عن متر واحد , ولا داعي لعزله بل يكفي أن تكون ظروف التهوية والإضاءة الشمسية جيدة في الغرفة التي تعقم الهواء من عصيات السل".

دراسات لكشف المرض عن طريق اختبار الحمض النووي... ومركز مكافحة السل لا ينصح به

وفيما يتعلق بآليات الحد من انتشار مرض السل واكتشافه بصورة مبكرة قالت معاونة وزيرة الصحة لشؤون الدواء د.ميسون نصري لـ سيرانيوز "يتم حاليا إجراء دراسات فحوصية جديدة في مخبر السل التابع لوزارة الصحة, لاختبار السل عن طريق الحمض النووي (DNA ) الذي يساعد من كشف المرض خلال يومين دون الانتظار مدة 40 يوم لمعرفة النتيجة حسب طرق أخرى كما أن الأدوية الخاصة بالمرض متوفرة في سورية, لأن المعامل الوطنية تنتج هذه الأنواع من الأدوية التي وازت الأدوية الأجنبية من حيث الجودة وضاهتها من حيث السعر".

والفحص الجيني عبارة عن فحص للمورثات حيث يتم تفكيك المورث الواحد إلى ملايين الجزيئات تعطي الرقم بشكل دقيق وتحدد درجة المرض ويسمى هذا بفحص "PCR".

بينما لم تنصح رئيسة مركز مكافحة السل د.معماري باستخدام طريقة "PCR "لأن تكلفة فحوصها مرتفعة و الأوضاع المادية للمريض لا تسمح له بذلك, إضافة إلى نقص المهارة العالية لاستخدام مثل هذه الأنواع من الفحوصات لأنها غير مستكملة في سورية".

وتابعت د.معماري "من الضروري استخدام الطرق المعروفة (القشع والزرع) وان نتأكد من شفاء المريض بشكل نهائي بعد خضوعه لعلاج وقائي مدته ستة أشهر لأن المرض خطير وقد يؤدي إلى الموت, مع العلم أن فعالية لقاح السل تدوم لخمس سنوات فقط".

الإحصائيات تكشف عن زيادة عدد المصابين.....

و تشير إحصائيات مركز مكافحة السل إلى زيادة أعداد المصابين والتي تقدر بـ 4393 عام 2005 بينما وصلت إلى 4944 حالة إصابة في سورية عام 2006 أما في دمشق وحدها ارتفعت من 466 عام 2005 إلى 486 عام 2006 ووصلت إلى 230 إصابة منذ بداية عام 2007 حتى اليوم".

فيما أوضحت المسؤولة المشرفة على مخبر السل في وزارة الصحة د.مايا إن "زيادة انتشار المرض ليس فقط في سورية بل هو انتشار عالمي وبشكل مترافق مع ارتفاع الإصابات في مرض الايدز والتهاب الكبد والتي يكون سببها الرئيسي نقص المناعة في الجسم إضافة إلى الجهل والتخلف".

سيريانيوز

by
معيد


عندنا وعندهم!

KMG's picture
KMG
طبيب مقيم


انشالله بس نحنا نتخرج بيتحسن الوضع
فعلاض حاسس هالأجيال الجديدة اللي عم تطلع هالأيام همتها عاليةوبدا تعمل تغيير ان شاء الله

ahmad yaseen's picture
ahmad yaseen
السنة السادسة


Rolling Eyes Rolling Eyes

الله يقدرنا..

Zomorrod's picture
Zomorrod
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+