تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

الله عزّ و جل يضـــحك


الله عزّ و جل يضـــحك

الضحك من صفات الله:
الضحك صفة لله عزوجل نثبتها له تعالى كما يليق بجلاله وعظمته، ولانحرّفها ولا نؤولها، ولا نقول يعني هوالرضى. نعم إن الله إذا ضحك من شيء فهو يدل على رضاه سبحانه وتعالى، لكن ليس الضحك هو الرضى. فهما صفتان كل واحدة منهما لها معنى وإن دل الضحك على الرضى، فإذا رأيت في كلام بعض المؤلفين تفسير ضحك الله عزوجل بأنهّ رضاه فأعلم أنه تأويلٌ منبوذ، وأنه تحريف في الصفات . فلا نعطل و لا نجسد .

عن أبي هريرة : (عن النبي صلى الله عليه و سلم قال : رسول الله قال : إن الله عز و جل يضحك من رجلين يقتل أحدهما الآخر فيدخلهما الله عز و جل الجنة ، قيل : كيف يكون ذلك قال : يكون أحدهما كافراً فيقتل الآخر ، ثم يسلم فيغزو في سبيل الله فيقتل).( رواه أحمد )

عن أبي الوداك : (عن أبي سعيد ، عن النبي h قال : ثلاثة يضحك الله يوم القيامة إليهم : الرجل إذا قام من الليل يصلي ، والقوم إذا صفوا للصلاة ، والقوم إذا صفوا لقتال العدو .).
( رواه أبى يعلى الموصلى فى مسنده )

عن أبى الدرداء رضى الله عنه قال : (ثلاثة يحبهم الله ، و يضحك إليهم ، و يستبشر بهم : الذي إذا انكشفت فئة قاتل وراءها بنفسه لله عز و جل ، فإما أن يقتل ، و إما أن ينصره الله و يكفيه ، فيقول : انظروا إلى عبدي هذا كيف صبر لي بنفسه . والذي له امرأة حسنة و فراش لين حسن ، فيقوم من الليل ، فيقول : يذر شهوته و يذكرني ، و لو شاء رقد و الذي إذا كان في سفر ، و كان معه ركب ، فسهروا ، ثم هجعوا ، فقام من السحر في ضراء و سراء )
(حديث حسن فى صحيح الترغيب)

أشيع نوعين للدم ~ دم مفقود، ودم مجاني
الأول يجري في عروق الصامتين، والثاني سال على الأرض لينبت وطنا !

~ ~ ~ ~ ~ ~

Whispers of a Muslim Doctor | همسات طبيب مسلم
https://www.facebook.com/Doctor.Whispers

FIRST's picture
by
طالب دراسات عليا

Quote:
نعم إن الله إذا ضحك من شيء فهو يدل على رضاه سبحانه وتعالى، لكن ليس الضحك هو الرضى

تفكيري المتواضع ( لا تصدق ) لم يفهم التناقض الصريح في هذا الكلمة , هل لك ان تفسر أكثر ؟؟

لاحظ أنه في كل الأحاديث يضحك الله عز و جل لأنه راض ٍ !!

Rolling Eyes Rolling Eyes Rolling Eyes

Leo's picture
Leo


ان اهل السنة و الجماعة عموما يؤمنون بالصفة كما وردت
لا يعطلون صفةً من صفات الله جل في علاه و أيضا لا يجسدونها
فكل ما يدور في بالك ( حول ذات الله ) فالله خلاف ذلك.

{ لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير }سورة الأنعام-آيه 103

أجيب على تساؤلك بأن :
ضحك الله ثابت بالكتاب و السنة ( نؤمن به )
لكن من آثار الضحك الرضى ,
فلا ننفي صفة الضحك و نعطلها و نقول هي الرضى , فكل منهما صفة ثابتة .

فمثلا من اجل التوضيح فقط :
.في قضية استواء الله على العرش
قال مالك بن انس ( الامام مالك ):
(الاستواء معلوم و الكيف مجهول و الايمان به واجب و السؤال عنه بدعة)

.في موضوع يد الله :
يقول جمهور أهل العلم : الله له يد ليس كمثله شيء لم يعطلوا و لم يجسدوا.
لم ينفوا صفة اليد فيقولوا هي القدرة
و لكن قالوا من آثار اليد القدرة.

{ وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم ولعنوا بما قالوا بل يداه مبسوطتان ينفق كيف يشآء وليزيدن كثيرا منهم مآ أنزل إليك من ربك طغيانا وكفرا وألقينا بينهم العداوة والبغضآء إلى يوم القيامة كلمآ أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فسادا والله لا يحب المفسدين }سورة المائدة-آيه 64
و غير ذلك الكثير من الاحاديث التي تؤكد ذلك

و الحديث في ذلك يطول ...

و لكن اعود و اقول :::
ما الفائدة من قول احدنا ما هي ماهية الله ؟ ما العمل الذي يترتب على ذلك ؟
فهذا علم لاينفع و جهل لا يضر

فلنتفكر في مخلوقات الله التي تدلنا على خالقنا,إذا رأيت الحكمة، الحكمة تدل على الحكيم، وإذا رأيت العلم في هذا الوجود دلك على أنه من صنع العليم، وإذا رأيت الخبرة في تكوين هذه المخلوقات دلتك على أنها من صنع الخبير. وإذا رأيت الرحمة شهدت لك على أنها من صنع الرحيم وهكذا إذا رأيت النظام الواحد في هذا الوجود والترابط المحكم دلك ذلك على أنه من صنع الخالق الواحد سبحانه وتعالى.

و لا نخوض في ذات الله , فعقلنا المحدود ( بالنسبة لله ) لا يدرك الا محدود.
فعقلي و عقلك و حواسي و حواسك لم تر الكهرباء ( و هي مخلوق )
و لم تر الامواج الكهرطيسية ( و هي ايضا مخلوق ) مع ذلك لا ننكر وجودها و نؤمن بوجودها لاحساسنا بأثرها.
فكيف الــــلـــــه تعالى و هو خالق كل شيء سبحانه نسأل عن ذاته .الأحرى بنا ان نتفكر في آثاره و مخلوقاته.

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا


الله يجزيك الخير أخ FIRST بس في نقطة حابب نوه عليها، يمكن الأخذ بمذهب التأويل عند من يجد في نفسه ضعفا في الإيمان من هذه الناحية ، وذلك مثلا بأخذ المعنى الكلي للآية و ما يدل عليه الوصف للذات الإلهية

Stranger4ever's picture
Stranger4ever
بعد التخرج


الله يجزيك الخير أخ FIRST بس في نقطة حابب نوه عليها، يمكن الأخذ بمذهب التأويل عند من يجد في نفسه ضعفا في الإيمان من هذه الناحية ، وذلك مثلا بأخذ المعنى الكلي للآية و ما يدل عليه الوصف للذات الإلهية، اللهم اغفر لي إن أخطأت

Stranger4ever's picture
Stranger4ever
بعد التخرج


لك جزيل الشكر أخي في الله stranger4ever

يحذر بعض العلماء من الخوض في تأويل صفات الله
كما قلت ( كقول البعض ان يد الله هي القدرة )
لان ذلك يفضي الى التعطيل لا بقصد التعطيل فمعظم النوايا سليمة
لكن من باب البتنزيه.

{ هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله وما يعلم تأويله إلا الله
والراسخون في العلم يقولون آمنا به كل من عند ربنا وما يذكر إلا أولوا الألباب }سورة آل عمران-آيه 7

و ما الصعوبة في ان نقول مثلا : الله له يد كما يليق بجلاله ليس كمثله شيء و لكن من آثارها القدرة.
ان القرآن نزل للناس كافة المتعلم و العامي و الجاهل
فلا باس من ان يفهم الانسان القرآن لنفسه على فهمه المباشر.
و لكن ان لم يعلم التفسير فلا يفسره للناس كما يفهم , بل يقتصر على نفسه.

عذرا عن الاطالة

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا


تفكروا في خلق الله وعجيب صنعه ولا تفكروا في الله فتهلكوا

soro's picture
soro

Quote:
تفكروا في خلق الله وعجيب صنعه ولا تفكروا في ذات الله فتهلكوا
FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا


قال صلى الله عليه و سلم :
( الشهداء الذين يقاتلون في سبيل الله في الصف الأول ولا يلتفتون بوجوههم حتى يقتلوا
فأولئك يلقون في الغرف العلا من الجنة يضحك إليهم ربك
إن الله تعالى إذا ضحك إلى عبده المؤمن فلا حساب عليه
) صحيح .

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا


مشكوور كتير على الموضوع المميز والرائع
جزاك الله ألف خير

yosra5's picture
yosra5
بعد التخرج


شكرا Surprised

qusei

Quote:
مشكوور كتير على الموضوع المميز والرائع
جزاك الله ألف خير
samah.z
بعد التخرج


لا شكر عل واجب ...
لكن الشكر لكم جميعا لقراءة الفكرة ثم حملها و العمل بها و نقلها لمن لا يعلمها ..

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا


Very Happy
big up

The Sweet Doctor's picture
The Sweet Doctor


شكراً...
ذكّرتني... الله يثبتنا...

YARA.M.M's picture
YARA.M.M
المرحلة الثانوية

Quote:
إن الله تعالى إذا ضحك إلى عبده المؤمن فلا حساب عليه

اللهم ارزقنا لذة النظر الى وجهك الكريم

و شكرًا لكم

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا


جزاك الله خيرا

the.encyclopaedia's picture
the.encyclopaedia
طالب دراسات عليا


جزاك الله خيرا

M.SH's picture
M.SH
طالب دراسات عليا


رائعة

meemz's picture
meemz
السنة الثالثة


small up

the.encyclopaedia's picture
the.encyclopaedia
طالب دراسات عليا

Quote:
ضحك الله ثابت بالكتاب و السنة

أين في الكتاب؟
لم أجد ذلك ، لو وجدته فأفدنا
اقتضى التنويه فقط

k_shadli


على ما أظن .. كلامك صح
ما بعرف آية عن ضحك الله ... شكرًا ...

ورغم ذلك ثباته بالسنة الصحيحة يكفي
فرسول الله لا ينطق عن الهوى
و طاعته من طاعة الله .

و شكرًا على التنويه ... جل من لا يُخطئ .

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا


[صفة الضحك"]
" والضحك " أي: ومن صفات الله سبحانه الثابتة له في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم الضحك.
وقد جاء في أحاديث كثيرة: وصف الرب العظيم بأنه يضحك، منها: ما في ثبت في الصحيحين 1 أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"يضحك الله إلى رجلين يقتل أحدهما الآخر فيدخلان الجنة، يقاتل هذا في سبيل الله فيُقتل، ثم يتوب الله على القاتل فيُستشهد".
والضحك صفة من صفات الله الفعلية، دلت عليها السنة الصحيحة، وثمة قاعدة سبق أن أشرت إليها، ألا وهي أن ما يلزم من الصفة حال إضافتها للمخلوق ليس بلازم للصفة حال إضافتها للخالق تبارك وتعالى.
فلضحك المخلوق لوازم، فقد يكون عن خفة، وقد يكون عن طيش وسفه، وهذا نقص وعيب، وقد لا يكون عن ذلك، ولهذا لا ينبغي أن يتبادر إلى الأذهان والأوهام عندما يضاف الضحك إلى الله عز وجل ضحك المخلوق. فالضحك المضاف إلى الله تبارك وتعالى هو وصف خاص به يليق بجلاله وكماله وعظمته سبحانه، لا يماثل ضحك المخلوقين.
والضحك يجب أن يفهم على معناه؛ لأننا ندرك في لغة العرب الفرق بين الضحك والرضا والغضب والسخط، فمعنى الضحك في وصف الرب هو معناه الذي نعرفه من خلال اللغة، لكن حقيقة ضحك الرب وكيفيته أمر مختص به تبارك وتعالى يليق بكماله وجلاله سبحانه.
وأيضاً نقول ما قلناه فيما سبق: إنَّ من آمن بأنَّ الله يضحك عليه أن يؤمن

بلوازم ذلك وآثاره، ومما يوضح لنا هذا الجانب: ما جاء في حديث أبي رزين ـ وهو حديث ثابت ـ أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول:"ضحك ربنا من قنوط عباده وقرب غِيَرِه 1، قال: قلت: يا رسول الله أوَ يضحك الرب؟ قال: نعم. قلت: لن نعدم من رب يضحك خيراً" 2.
وفي هذا الحديث فائدة مهمة، ألا وهي أنَّ الصحابة رضوان الله عليهم كانوا يفهمون معاني نصوص الصفات، خلافاً لما يدعيه فيهم مفوضة المعاني من أنهم كانوا يقرءون آيات الصفات وأحاديثها قراءة مجردة دون أن يفهموا منها أيَّ معنى؛ فإن أبا رزين رضي الله عنه لما قال: " لن نعدم من رب يضحك خيراً " لا شك أنَّه فهم المعنى.
__________

1 أي تغييره سبحانه للأحوال.
2 أخرجه ابن ماجه " رقم 181 "، وأحمد "4/11"، والطيالسي " رقم 1092 "، والطبراني في الكبير " 19/207 "، والحاكم في المستدرك " 4/605 "، واللالكائي " رقم 722 "، وابن أبي عاصم في السنة " رقم 554 " قال شيخ الإسلام ابن تيمية في العقيدة الواسطية: " حديث حسن "، وحسَّنه الألباني في الصحيحة " رقم 2810 "

الكتاب: تذكرة المؤتسي شرح عقيدة الحافظ عبد الغني المقدسي

the.encyclopaedia's picture
the.encyclopaedia
طالب دراسات عليا


الله يجزيك الخير أخ أحمد على هذا الشرح الوافي

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا


لا مجال طبعاً لنقاش الموضوع وخاصة في هذه الفترة لكن الذي أريد قوله ...
- درجة المعلومة المثبتة بالحديث - حتى الصحيح - لا محالة تختلف عن ما يثبت بالنص القرآني ..
-

Quote:
فرسول الله لا ينطق عن الهوى

: الآية الكريمة " وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى" هل هي الدليل على أن كل ما ينطقه الرسول وحي؟
فقد قرأت والله أعلم أن "هو" في الآية ليست لكلام النبي عليه الصلاة والسلام ، لأن الضمير في اللغة لا ينوب عن الفعل ولو كان المعنى هكذا لكانت الآية : وما نطقه ثم إن هو ... ولذا فليس كل كلام النبي وحي والله أعلم فقد وردنا أن النبي اجتهد فأخطأ ولو كان كلامه كله وحي لما احتمل أن يخطئ
فاقتضى التنويه أيضاً
-

Quote:
و طاعته من طاعة الله

: حتماً لكن الأحاديث لا تحتمل أمراً ليطاع بل خبراً والخلاف ليس بطاعة أو معصية بل بتفسير كلامه عليه الصلاة والسلام
ولكن فكرة الموضوع لا تقتصر على صفة الضحك وهناك كما نعلم جميعاً صفات ثبتت بالقرآن
- "وكذلك جعلناكم أمة وسطاً " فما أجمله من مكان اختاره الله تعالى لنا ، وبه نقف بين الإفراط والتفريط و بين التجسيم والتعطيل و لله در الإمام مالك إذ قال: " الاستواء معلوم والكيف مرفوع "
- الكلام السابق كله للتنويه أيضاً و ليس هذا محل ولا وقت نقاشه والذي أردت أن أسمع جوابه هو التالي :
ما مكان من اختار تأويل الصفات بين المسلمين ، وهل اعتمد من شنّع التأويل كل هذا التشنيع على قرينة تستبعده تماماً؟أو على دليل من عند الله يقبّح اتخاذه وسيلة لفهم النصوص؟

وشكرا

k_shadli


بسم الله ...

1- الامة مجمعة على أن السنة وحي و أعلم انك تتفق معي في ذلك

2- الكلام في العصمة يطول

3- الوسطية ليست عملية حسابية و لاتخضع للظروف = هي مبدأ

4- بالنسبة " ما مكان من اختار تأويل الصفات بين المسلمين ، وهل اعتمد من شنّع التأويل كل هذا التشنيع على قرينة تستبعده تماماً؟أو على دليل من عند الله يقبّح اتخاذه وسيلة لفهم النصوص؟ "

شو قصدك بمكان = الشغلة نسبية حسب المقَارن به

5- سؤال : شو سبب الاختيار ؟ و كيف فهم الصحابة و التابعون و .... النصوص ؟

the.encyclopaedia's picture
the.encyclopaedia
طالب دراسات عليا


طيب صارت و صارت ...

6- مين بلش الاختيار ؟

7- هل رأي مسلّمة أو شيء مقدس لايقبل الجدل ؟

طبعاً المقصود بضمير الغائب " شخص أو جماعة لأنو ما في حدا محدد ببالي "0

the.encyclopaedia's picture
the.encyclopaedia
طالب دراسات عليا


السلام عليكم...
شو قصدك بالاختيار؟

The Sweet Doctor's picture
The Sweet Doctor


طيب مشان ما نروح لقصص التاريخ والحكم على الأشخاص الذي لا يفيد ، خلينا بالشي المفيد:

Quote:
وهل اعتمد من شنّع التأويل كل هذا التشنيع على قرينة تستبعده تماماً؟أو على دليل من عند الله يقبّح اتخاذه وسيلة لفهم النصوص؟

==

Quote:
الامة مجمعة على أن السنة وحي

يتوقف الأمر على تعريف السنة ، وفي حال كان "كل ما قاله الرسول" فحبذا لو تذكر بعض الأدلة على أنه وحي؟
((الآية الكريمة " وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى" هل هي الدليل على أن كل ما ينطقه الرسول وحي؟))

k_shadli


موضوع الاجماع على أن السنة وحي يتعلق بمعنى السنة ... والكلام التالي مفيد لتوضيح ذلك:

Quote:
تشريع أم خبرة؟

** تقسيم السنة النبوية إلى سنة تشريعية، وسنة غير تشريعية، ألا يفتح الباب أمام "كل من هب ودب" ليقول هذا تشريع وذلك ليس بتشريع؟

"من هب ودب" هذا لا يخيفنا، لأن نحن علينا أن نقول الحق، ولا يهمنا "من هب ودب"، فالمهم أن نقرأ الحقائق، وعندما ننظر إلى ما روي من الأحاديث والسنن، نجد بعضه للتشريع، وبعضه ليس للتشريع، فهناك أشياء يقولها الرسول بمقتضى الخلقة والطبيعة، وأشياء يقولها بحكم الخبرة البيئية، كما في حديث تأبير النخل.

والإمام العلامة الشيخ ولي الله الدهلوي، له كتاب قيم يعد من كتب الإحياء والبعث الإسلامي في الهند وفي العالم الإسلامي، اسمه "حجة الله البالغة"، وقال فيه: إنه ما جاء عن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ من أحاديث وسنن منه ما سبيله سبيل الرسالة، أي التشريع، ومنه ما ليس سبيله سبيل الرسالة، ومنه الطبُ"، يعني أمور الطب، التي جاءت عن النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وكذلك الأدوية، فهي ليست من الوحي، وقالها الرسول بحكم الخبرة.

** لكن فضيلة الشيخ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قيل له فيما معناه، بأنك بشر وأنك تغضب، فهل نكتب عنك حتى في حالات الغضب، فقال: اكتبوا فإنه لا يخرج من هذا إلا حق.

ما ذكره الرسول حق؛ لأنه ليس كذابًا، وهو لا يكذب ولا يقول باطلًا، وإنما السؤال: هل هو وحي أم لا؟ وهل هو تشريع خاص أم تشريع عام، وهل هو تشريع دائم أم غير دائم، كما أن هذا أيضًا يدخل في شخصيات الرسول؛ لأن الرسول له أكثر من شخصية، والرسول له تصرفات بصفته الشخصية، وبصفته الأسرية كرب أسرة، وبصفته إمام المسلمين ورئيس الدولة، وبصفته قاضيًا، وبصفته مفتيًا، والعلماء تعرضوا لهذه التصرفات وكل تصرف منها له حكم، فحينما قال: "من قتل قتيلاً فله سلبه"، هل قال هذا باعتباره قائد المعركة وينفذ كلامه في تلك الغزوة أم يؤخذ عنه كتبليغ عن الله وحكم عام؟. وإذا قال "من أحيا أرضًا ميتة فهي له" هل قال ذلك بصفته إمامًا للمسلمين أم بصفته مفتيًا يبلغ عن الله؟ أبو حنيفة قال: إن الرسول قال ذلك بصفته إمامًا، ولذلك لا يجوز لأحدٍ أن يحيي الأرض إلا بإذن الإمام، وهكذا.

الكلام السابق للقرضاوي في حلقة من الشريعة والحياة

k_shadli


قلتلي ما بدك تناقش !! على هالحال كويّس أنو ما بدك تناقش !!!

قلتلي مو موجود بالقرآن .. قلتلك صح .. و لا أخذ و لا عطيت بالموضوع ..
بس طبعا ما كنت بصدد سرد أدلة على حجية السنة الصحيحة و الاستدلال بها ..

و بالنسبة لحجية الحديث الصحيح
فمما درسته في مصطلح الحديث حجية الحديث الصحيح في العبادات و العمالات و العقيدة
و ما يتعلق من السنة بالعقيدة و بصفات الله و أسمائه يعتبر تشريع دائم لا يتبدل بتبدل الزمان و المكان
و هذا ما كنت قد شرحت طرفا منه سابقا في أقسام الشريعة بين خاضع للتطور و التجدد و ما هو ثابت منها ..
و ان أحببت أفصل في هذا ...

و بالنسبة للتأويل ... فالموضوع أكثر من يطول ...
بالنسبة لمن ينكر على من أول أسماء الله و صفاته
لم يعتبروهم خارجين عن الاسلام و لا خارجين عن أهل السنة و الجماعة
بل اعتبروهم قد خالفوا منهج أهل السنة و الجماعة في اسماء الله و صفاته .
و الحديث في موضوع الحقيقة و المجاز الذي أدى لمفهوم التأويل يحتاج لشرح أيضا
و لأهل العلم في ذلك أقوال خلاصتها ثلاثة ...
بصراحة ما بعرف كيف بدي أختصر بهالموضوع !!
المهم الاكثر تساهلا في موضوع المجاز قالوا أن القرآن قد يكون فيه مجاز
لكن أسماء الله و صفاته نؤمن بها كما هي و لا يوجد فيها مجاز ...
يا خي من شان ما أخوض بموضوع التأويل كتير .. اذا بتحب اطلع على كتابين حلوين بس تفضى
كتاب " أسماء الله وصفاته "
كتاب " التأويل خطورته وآثاره . "
د.عمر بن سليمان الأشقر

و شكرًا لكم ... و جزيتم خيرًا
.. وجه عم يبتسم ..

FIRST's picture
FIRST
طالب دراسات عليا
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+