تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

سرطان الجلد يصيب الأستراليين في أفنية منازلهم


سرطان الجلد يصيب الأستراليين في أفنية منازلهم

أظهر مسح وطني للكشف عن السرطان أن الأستراليين معرضون لخطر الإصابة بسرطان الجلد المميت أثناء قيامهم ببعض الأعمال في الساحة الخلفية لمنازلهم أكثر من تعرضهم لهذا المرض على الشواطئ.

وخلص مجلس مكافحة السرطان اليوم الذي أجرى المسح في أنحاء البلاد بعنوان "من حروق الشواطئ إلى حروق فناء المنزل" إلى أن الأستراليين معرضون مرتين للإصابة بحروق الشمس في أفنية المنازل مقارنة بالشواطئ.

وعلق المتحدث باسم المجلس الدكتور أندرو بنمان "يبدو أن الأستراليين يربطون بين الوقاية من الشمس والشاطئ وليس بنشاطهم في العراء".

وتوصل الاستطلاع إلى أن 8% من الأستراليين يتوجهون إلى الشواطئ في العطل الأسبوعية في حين يمضي 29% أوقاتهم في العناية بحدائقهم وغيرها من الأعمال حول المنزل.

ويتعرض واحد من كل خمسة أستراليين لحروق الشمس في الصيف أو عطلة نهاية الأسبوع. ومن بين هؤلاء 32% أصيبوا بحروق الشمس خلال العناية بحدائقهم والعمل بأفنية المنازل في حين أن 17% تعرضوا للحروق على الشواطئ. كما تعرض 24% لحروق أثناء قيامهم برحلات خارج المنزل.

ويعتبر السرطان في مقدمة أسباب الوفاة بأستراليا حيث أودى بحياة أكثر من 36 ألف شخص سنويا, وسرطان الجلد هو الأكثر انتشارا حيث يتم تشخيص أكثر من 85 ألف إصابة كل عام.

المصدر رويترز

Thoughts become things

bigmind's picture
by
طالب دراسات عليا
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+