تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

أمراض العين وجراحتها


أمراض العين وجراحتها

قام بتحديث وتعديل الدليل عام 2015: د. محمد كامل سمّاك: دراسات عليا في أمراض العين وجراحتها، بالتعاون مع د. حازم الغنيم: أخصائي عينية متخرج من مشفى المواساة، د. طارق دورو: أخصائي عينية متخرج من مشفى العيون التخصصي.

نور ديار بكرلي: طالبة سنة سادسة في كلية الطب بجامعة دمشق.

وقد تم إعداد الدليل سابقاً عام 2009 من قِبَل:

د. سومر عبد علي، د. أحمد مرتضى، د. لارا خضور، د. عبد الله الرفاعي.

© جميع الحقوق محفوظة لموقع حكيم.

المحتويات

لمحة عامة





اختصاص أمراض العين وجراحتها، أو "العينية"، هو الاختصاص الطبي الذي يهتم بدراسة نسج العين ووظائفها المختلفة، ويقدم وسائل التشخيص والعلاج للأمراض التي تؤثر فيها.

اختصاصي العينية يجب أن يكون حائزاً على شهادة تخصصية في "أمراض العين وجراحتها" تخوله تقديم العلاجات المختلفة وإجراء التداخلات الجراحية العينية عند الضرورة، كما أنه قادر على وصف النظارات والعدسات اللاصقة الطبية.



أهمية الاختصاص وميزاته

اختصاص العينية قد يكون واحداً من أكثر الاختصاصات الطبية التي تكسب الطبيب الرضى عن نفسه وعن عمله، وذلك نظراً لما يحتويه هذا الاختصاص من كم هائل من التداخلات العلاجية لشريحة واسعة من المرضى من مختلف الفئات العمرية سواءً بصورة طبية بحتة أو بصورة جراحية.

كما أن طبيب العينية قادر على تقديم الرعاية الأولية في المراكز الصحية، وفي نفس الوقت يستطيع القيام بعدد كبير من التداخلات الجراحية عالية الدقة والتخصص. وبسبب الانتشار الواسع للأمراض العينية في المجتمع، وبالنظر إلى طبيعية الأمراض العينية المزمنة في أغلب الحالات، فغالباً ما يقيم أخصائي العينية علاقة شخصية وثيقة مع عدد كبير من المرضى ولفترة طويلة من الزمن، وقد تستمر مدى الحياة.




وبحسب الاستبيانات التي أجريناها على عدد من الاختصاصيين والأطباء قيد التدريب في مختلف القطاعات، وجدنا أن اختصاص العينية ومن الناحية السريرية يتمتع بالصفات التالية:

  • يجمع اختصاص العينية بين الطب السريري (تقديم العلاج لهامش واسع من الأمراض العينية في العيادة أو المستوصف، علاج دوائي أو تصحيح بصريات وغير ذلك) والطب الجراحي (اجراء الجراحات العينية المتنوعة والتي غالبا ما تكون مجهرية، ومنها ما يجريه أخصائي العينية ومنها ما يتطلب لاختصاص عينية فرعي)

  • يجد معظم الأطباء فائدة ملموسة في تدبير مرضاهم حيث تتميز الأمراض العينية بنسبة عالية من الشفاء التام, مع وجود نسبة من الحالات المزمنة، وكذلك الحالات الانتهائية والتي لم يتوصّل الطب لعلاجها بعد.

  • لا يتضمن الكثير من الضغط النفسي (من حيث التعامل مع الحالات الحرجة، الحاجة لاتخاذ قرارات آنية حول المرضى، التعامل مع أكثر من مريض في الوقت ذاته). دون إغفال الضغط النفسي المتعلق ببعض الاختلاطات أثناء الجراحة أو بعدها والتي قد تكون مهددة للعين.

  • قد يُعتبر هذا الاختصاص من الاختصاصات البعيدة نسبياً عن ممارسة الطب العام - رغم التداخل بين الاختصاصات والحاجة للاستشارات المتبادلة - ، فلا يتدخل كثيراً بغير اختصاصات وبالمقابل لا يتدخل به أصحاب الاختصاصات الأخرى، وهذا مما يعتبره البعض سلبية بينما يعتبره آخرون ميزة تُريح الطبيب من متاهات طبية واسعة.

  • يملك الطبيب الاختصاصي حرية نسبية في تحديد الخطة العلاجية للمريض مع احترام رغباته كاملة.

  • من حيث استمرارية الرعاية، قد يقيم الطبيب علاقة طويلة الأمد مع المريض.

  • تتأثر جودة العمل بنوعية الأدوات والأجهزة وتطور العيادة أو المستشفى بصورة كبيرة دون إغفال الدور الكبير لخبرة الطبيب السريرية.

  • يستطيع الطبيب القيام بالعديد من الاختبارات التشخيصية والإجراءات العلاجية في عيادته الخاصة.

  • تلعب الخبرة الفردية والشخصية دوراً أكبر من العمل كفريق في تحديد جودة العمل، إذاً هو اختصاص معتمد على شخص الطبيب نوعاً ماً.

  • يحتاج هذا الاختصاص إلى شبكة واسعة من العلاقات مع باقي الأطباء في هذا الاختصاص (تحويل المرضى إلى أصحاب تخصصات فرعية مختلفة) ومع المحيط الاجتماعي.

  • يتميز هذا الاختصاص ببيئة تنافسية عالية ومتجددة غير روتينية يحتاج الطبيب فيها إلى إمكانيات كبيرة سواءً من الناحية العلمية أو من الناحية التقنية ليبقى مواكباً للتطورات العلمية والمعرفية الكبيرة والهائلة.



نتيجة للتطور العلمي والتقني الهائل في هذا التخصص يوفر أخصائي العينية لمرضاه عدداً كبيراً من الوسائل التشخيصية والطرائق العلاجية التي قد لا تكون متاحة في عدد كبير من الاختصاصات الأخرى. وقد فتحت هذه التطورات الهائلة الباب واسعاً لنشوء عدد كبير من الاختصاصات الفرعية ضمن هذا الاختصاص، وأتاحت لطبيب العينية فرصة كبيرة للمشاركة في البحوث السريرية والمخبرية ذات الصلة بطبيعة تخصصه.

مجالات التدريب والتطوير بعد الاختصاص

يوجد في سوريا ثلاث هيئات تقدم التدريب والاختصاص للأطباء ضمن مستشفياتها وهي وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة ووزارة الدفاع. سوف نتحدث هنا وبإيجاز عن الاختصاص في هذه المراكز ضمن مدينة دمشق مع مراعاة وجود بعض الاختلافات باختلاف المحافظات.

الدراسات العليا في كلية الطب بجامعة دمشق



أحدثت الدراسات العليا باختصاص العينية عام 1971 وتخرجت الدفعة الأولى عام 1974.

مدة الاختصاص 4 سنوات يحصل الطالب في نهايتها على "شهادة الدراسات العليا في أمراض العين وجراحتها".

يقوم قسم العينية بمشفى المواساة الجامعي في دمشق بتدريب طلاب الدراسات العليا خلال مدة اختصاصهم، بإشراف أساتذة وأخصائيين بمعظم فروع الاختصاص، يمر خلالها الطالب على العيادات العينية العامة والتخصصية، ويتعلّم على الأجهزة العينية التشخيصية والعلاجية المتوفرة، ويجري عدداً جيداً من العمليات العينية التي يستطيع طبيب العينية العام إجراءها.



يشكل طالب الدراسات العليا العصب الرئيسي للعيادات من حيث فحص المرضى والتشخيص والعلاج مع الاستعانة برأي الأخصائيين وعرض الحالات عليهم عند الحاجة لذلك وفي العيادات التخصصية، كما ويتعلم الطالب أيضاً من سابقيه وفق التسلسل الهرمي، وتساهم المحاضرات والجلسات العلمية الدورية في تطوير التفكير السريري ومهارات البحث لدى الطلاب.

مدة كل ستاج أسبوعان، وتشمل الستاجات العيادات العينية العامة والتخصصية المتعددة والإسعاف والشعبة والعمليات العينية.

من الأجهزة التي يتم التعلم عليها خلال سنوات الاختصاص: الأرغون والياغ ليزر، الدراسة بالأمواج فوق الصوتية، التصوير الظليل لقعر العين، والتصوير المقطعي للشبكية OCT، طبوغرافيا القرنية، وأجهزة البصريات والعيادة العامة المتعددة، والعديد من أدوات وأجهزة الجراحة المجهرية.

أهم العمليات التي يجريها الطلاب الدراسات العليا خلال الاختصاص:
السنة الأولى: البردة، الجروح الخارجية.

السنة الثانية: استئصال الظفرة وعمليات الملتحمة، العديد من عمليات الأجفان كالجرح القاطع للظفر وحافة الجفن وكتل الأجفان وخياطة حواف الأجفان.

السنة الثالثة: استخراج الساد بطريقة ECCE، الحول، تفريغ أو استئصال المقلة، تفريغ الحجاج، المساعدة بعمليات الفاكو.

السنة الرائعة: استخراج الساد بطريقة الفاكو، انسدال الأجفان، الديرموئيد، العمليات الإسعافية لجروح القرنية وانفقاء المقلة.

يتقدّم الطالب في نهاية السنة الثانية لامتحان نظري ومقابلة بالمواد الأساسية - تشريح، جنين، فزيولوجيا، أدوية، جراثيم، تشريح مرضي، بصريات... - وذلك ضمن قسم العينية بمشفى المواساة، وفي نهاية السنة الرابعة يتقدم لامتحان ومقابلة بالمواد السريرية تشمل كامل الاختصاص، وبذلك تنتهي مدة تدريبه في المشفى بعد أربع سنوات من يوم مباشرته، ولا ينال شهادة الاختصاص والترخيص الدائم لمزاولة المهنة اعتماداً على الدراسات العليا إلا بعد مناقشة رسالة الماجستير والتي من الممكن أن يؤخرها حتى سنتين من انتهاء فترة التدريب، كما ويحق له الحصول على الترخيص الدائم لمزاولة المهنة من خلال النجاح بامتحان البورد السوري الذي يترشح إليه عادة بعد اجتياز الامتحان الثاني للدراسات العليا.



  • جودة التدريب في هذا الاختصاص محلياً جيدة بالمقارنة مع التدريب في الخارج، فضلاً عن الصعوبة النسبية للحصول عليه في الخارج مقارنة بما سواه، كما أن الفرصة لإجراء العمليات هنا أكثر من الخارج أثناء الاختصاص.

  • مما يميّز الاختصاص في الدراسات العليا وجود أكاديمية أكبر بالتعليم والتوزيع العادل نسبياً للعمليات بين السنوات وبين طلاب كل سنة، فضلاً عن كون الشهادة الممنوحة بنهاية الاختصاص تعتبر شهادة ماجستير.

  • عدد المناوبات الليلية قليلة بالمقارنة مع غيره من الاختصاصات، نحو مناوبة واحدة أسبوعياً حسب عدد الأطباء الموجودين في القسم من كل دفعة، ويقل عدد المناوبات مع التقدم بسنين الاختصاص وغالباً ما تكون هذه المناوبات سهلة ويسيرة دون وجود عدد كبير من الحالات المعقدة والحرجة. كما ويتركز الجهد الأساسي في الاختصاص عادة خلال الدوام الصباحي.

  • الحصول على التدريب تنافسي يخضع للمفاضلة حسب علامات التخرج، وعادةً ما يتطلب دخول هذا الاختصاص في كلية الطب معدل تخرج مرتفعاً.

  • يحق لجميع المقبولين في القسم التقدم إلى البورد العربي وذلك لأن قسم العينية في مشفى المواساة معترف به كمركز تدريب في هيئة البورد العربي.

التخصص في مستشفيات وزارة الصحة

اعتباراً من 27 كانون الثاني 1980وحتى تاريخه، يقوم مستشفى العيون الجراحي وقسم العينية في مستشفى المجتهد بدمشق بتدريب المقيمين الذين يتم قبولهم للإقامة في مستشفيات وزارة الصحة وفق مفاضلة سنوية تعلن عنها الوزارة. كما ويوجد قسم عينية في مشفى القطيفة بريف دمشق وأخر في مشفى أباظة في القنيطرة.

يُجرى مؤخراً امتحان قبول لتحديد المقبولين في البورد العربي بأمراض العين وجراحتها لمقيمي العينية بالصحة، حيث يختص بمشفى العيون التخصصي - ابن النفيس - من يجتاز الامتحان بينما يختص من لم يوفق به في مشفى المجتهد.

مدة الإقامة أربع سنوات، ويُعتبر مشفى العيون التخصصي أفضلها حيث أن البرنامج التدريبي فيها قريبٌ من المواساة مع عدد من الاختلافات، بينما يزداد التفاوت الشخصي أكثر باستلام العمليات بين مقيمي مشافي الصحة الأخرى. وبالمجمل يتأثّر مقدار استلام العمليات في الصحة بمدى نشاط الطبيب المقيم وعلاقاته مع المشرفين.

يتقدم المقيمون لامتحان بالأساسيات في نهاية السنة الأولى ثم الامتحان النهائي في نهاية السنة الرابعة بإشراف وزارة الصحة. ويحصل الناجحون فيه على شهادة الاختصاص وترخيص بمزاولة المهنة من وزارة الصحة.

جودة التدريب في هذا الاختصاص محلياً مقارنة بالتدريب في الخارج متوسطة.

وفي السنوات الأربع يناوب المقيمون 5-9 مرات شهريأ في ظروف سهلة ويسيرة نوعاً ما بشكل مماثل لأوضاع المناوبات ضمن مستشفيات وزارة التعليم العالي.

الحصول على الاختصاص تنافسي حيث يخضع الطلاب المتقدمون لمفاضلة حسب المعدلات مع وجود بعض الأولوية لأبناء الأطباء والعاملين في وزارة الصحة علماً بأن المعدل المطلوب للحصول على فرصة للتقدم لهذا الاختصاص أقل بالنسبة لمثيله المطلوب من قبل وزارة التعليم العالي.



التخصص في مستشفيات وزارة الدفاع

يمكن للأطباء الحصول على فرصة للاختصاص بطب العيون وجراحتها ضمن مستشفيات وزارة الدفاع (مستشفى تشرين, ومستشفى حرستا, ومستشفى المزة) وذلك وفق مفاضلة وبصورة تنافسية.

وتستمر فترة الاختصاص لمدة أربع سنوات. ويقوم الأطباء بـ 10-12 مناوبة شهرياً حسب عدد الأطباء في القسم وبصورة مستمرة خلال الأربع سنوات.

ومؤخراً لم يعد بالإمكان الانتقال أثناء الاختصاص من وزارة الدفاع إلى الصحة لاستكمال الاختصاص فيها، وهو ما كان مسموحاً به سابقاً.



المؤهلات المطلوبة

  • بالمجمل لا يوجد مؤهلات عديدة خاصة مطلوبة مسبقاً لدخول الاختصاص، وربما من أبرزها وجود مستوى جيد من الرؤية المجسمة بالعينين نظراً لأن معظم الجراحات مجهرية. بينما معظم المؤهلات الأخرى يمكن اكتسابها أثناء الاختصاص بالتعلّم والممارسة.

وبحسب الاستبيانات التي أجريناها على عدد من الاختصاصيين وطلاب الاختصاص في مختلف الهيئات وجدنا أنّ اختصاص العينية يحتاج للمهارات والمؤهلات التالية:

  • مهارة يدوية كبيرة وخبرة سريرية واسعة.

  • قدرة كبيرة على التواصل مع المرضى على اختلاف أعمارهم ومستوياتهم الاجتماعية والثقافية.

  • معرفة واسعة باللغات الأجنبية وقدرة جيدة على المواظبة على القراءة اليومية وكم جيد من المعلومات النظرية وقدرة عالية على معالجة هذه المعلومات لمواكبة التطور العلمي الكبير والمستمر في هذا الاختصاص.

  • لا يتطلب هذا الاختصاص شخصية قيادية كبيرة ولا مهارات إدارية واسعة ولا استعداداً كبيراً للتعامل مع الحالات المأساوية نظراً لندرتها في هذا الاختصاص.

  • لا يتأثر نجاح طبيب العينية وجودة أدائه لعمله بجنسه سواء كان ذكراً أو أنثى.

 

العينية هي اختصاص الجراحة الدقيقة

الجهد المبذول

وبحسب الاستبيانات التي أجريناها على عدد من الاختصاصيين وطلاب الاختصاص في مختلف الهيئات وجدنا أنّ اختصاص العينية لا يحتاج إلى قدر كبير من الجهد الجسدي أو النفسي ويمتاز بساعات عمل منتظمة دون وجود كم كبير من المناوبات الليلية أو الاستدعاءات الليلية.

وكذلك فإن الطبيب قادر على قضاء وقت كاف نسبياً (بالمقارنة مع الاختصاصات الأخرى) في النشاطات الشخصية (مع العائلة، رحلات، إجازات، اهتمامات أخرى), ومعظم الأطباء قادرون على قضاء إجازة سنوية هادئة، فيمكن وصف نمط حياة طبيب العينية بالمريح والجيد.

الدخل

غالبية الأطباء الذين استفتينا آرائهم أبدوا رضاهم عن الدخل الذي يحصلون عليه بالمقارنة مع الأطباء من باقي الاختصاصات مع أخذ الوقت والجهد المبذولين بعين الحسبان.


سلبيات الاختصاص

السلبية الأساسية المعروفة عن هذا الاختصاص هي الجانب المادي، حيث يتطلب تجهيز العيادة الخاصة عدة أجهزة ضرورية مكلفة نسبياً ولا يمكن الاستغناء عنها، لكن بالمقابل لا يُرى ذلك مانعاً من دخول الاختصاص للراغبين فيه، إذ ليس من الضروري أن يفتح الأخصائي عيادة خاصة فور تخرجه من الاختصاص مع إمكانية العمل بالمراكز الصحية مثلاً ريثما يجهز عيادته، كما ويمكنه شراء الأجهزة بالتقسيط أو نحو ذلك.


مزايا الاختصاص

اسمحوا لنا أن نستعير تعبيراً لأحد الأطباء المشاركين في استبياناتنا: "العينية اختصاص خفيف نظيف, بيريح راس الواحد, بلا هم الجراحة, ولا صرعة الباطنة!" خير الكلام ما قل ودل. وأجمع الأطباء على اختيار الاختصاص نفسه فيما لو عاد بهم الزمن للوراء.



الاختصاصات الفرعية:

يستطيع أخصائي العينية تدبير الكثير من أمراض العين وجراحاتها ويحق له ذلك، لكن مع التطور الطبي ازدادت الحاجة للتخصصات الفرعية والتي تتطلب معظمها استكمال الدراسة في الخارج، ومن التخصصات الفرعية:

القرنية والجراحة الانكسارية.

الزرق.
الشبكية والزجاجي.
التجميل والحجاج.

الحَوَل وطب العيون عند الأطفال.

أمراض العنبة وعلم المناعة العيني.

الطب العيني العصبي.

التشريح المرضي العيني.

من الاختصاصات الفرعية المتوفرة في سوريا والتي يمكن التفاضل عليها في مشفى العيون التخصصي: الشبكية، الزرق، القرنية، التجميل، والحول. ويُمنح الأخصائي بنهايتها شهادة خبرة فقط.







اختصاص العينية لدى المجلس العلمي لاختصاص أمراض العين وجراحتها (البورد العربي)

يُعد المجلس العربي للاختصاصات الطبية هيئة طبية تابعة لجامعة الدول العربية، أُنشئت عام 1978 م في دمشق. وتهدف إلى تحسين الخدمات الصحية في الوطن العربي عن طريق رفع المستوى العلمي والمهني للمارسة الطبية والارتقاء بمستوى التدريب والتأهيل في مختلف الاختصاصات الطبية، وبالتالي إعطاء شهادة عربية ذات موثوقية ومستوى علمي رفيع.

يُشترط للتسجيل بهيئة البورد أن يكون مركز التدريب الذي يُجري فيه الطبيب اختصاصه مُعترفاً به في هيئة البورد، حيث توجد شروط محددة للاعتراف بالمركز الطبي. ويُعتبر مشفى المواساة الجامعي مركزاً تدريبياً معترفاً به ويحق لجميع طلاب العينية فيه التقدم إلى البورد العربي، بينما يُجرى امتحان قبول لتحديد المقبولين في البورد العربي بأمراض العين وجراحتها لمقيمي العينية بالصحة حيث يختص بمشفى العيون التخصصي - ابن النفيس- من يجتاز الامتحان بينما يختص من لم يُوفق به في مشفى المجتهد.

يحق للطبيب المقيم التسجيل في هيئة البورد بدءاً من الأشهر الأولى لمباشرة الاختصاص، عادة ما بين 10/1 و 31/3 من كل عام. وتختلف عدد سنوات التدريب ضمن الهيئة باختلاف الاختصاص (4 سنوات في أمراض العين وجراحتها).

وكي يحصل الطبيب على شهادة البورد العربي يتلقى تدريبه في مشفاه خلال مدة الاختصاص، بالإضافة لخضوعه لامتحانات إضافية تؤهله للحصول على هذه الشهادة.

الامتحانات في هيئة البورد العربي:

  1. الامتحان الأولي: يتقدم له المتدرب بعد سنة أكاديمية على الأقل من تاريخ تسجيله. ويسمح له 3 فرص امتحانية ابتداءً من تاريخ أول امتحان، ويعتبر عدم تقدمه للامتحان فرصة مالم يتقدم بطلب اعتذار.

  2. الامتحان النهائي الكتابي: للمتقدم 4 فرص امتحانية.

  3. الامتحان السريري الشفوي: للمتقدم 4 محاولات امتحانية وفرصة استثنائية بنفس الشرط السابق، ويجرى خارج القطر في البلدان العربية المجاورة، وهذا العام 2015 أُجري في مصر.

علامة النجاح في جميع الامتحانات 60%.


يمنح المجلس العربي للاختصاصات الطبية شهادة المجلس العربي لاختصاص طب العيون وجراحتها لكل من استوفى شروط التدريب واجتاز الامتحانات المقررة بنجاح ويطلق عليها بالإنكليزية: Certificate of The Arab Board of Ophthalmology.

ولمزيد من التفاصيل يمكنكم الاطلاع على موقع البورد العربي:

http://arab-board.org/ar



لمحة عن البورد السوري

تم إحداث هيئة مشتركة تابعة لوزارة الصحة لتوحيد الاختصاصات الطبية التابعة للوزارات المختلفة (وزارة التعليم العالي – الصحة – الدفاع) تدعى الهيئة السورية للاختصاصات الطبية، وتسمى الشهادة الموحدة شهادة (البورد السوري). و تم العمل بهذا الأمر بدءاً من عام 2014 م. وتعتبر هذه الشهادة أساساً للحصول على الترخيص الدائم لمزاولة المهنة لجميع الأطباء بعد إنهاء اختصاصهم.

يتم ذلك من خلال التقدم للامتحان النهائي للبورد السوري، علماً أن الامتحان الأولي هو نفسه امتحان وزارة الصحة الأولي خلال الاختصاص، ويُعفى منه أطباء الدراسات العليا والأطباء المختصين في وزارة الدفاع، باعتبارهم خضعوا لامتحان أولي مماثل.

ويشترط للتقدم للامتحان النهائي للبورد السوري أن يكون الطبيب قد أتم فترة الاختصاص، وأن يكون قد اجتاز الامتحان الأولي ضمن اختصاصه. ويتم الامتحان النهائي في نهاية السنة الأخيرة من الاختصاص، ويُجرى مرتين في السنة، ويتضمن  اختباراً كتابياً واختباراً عملياً.

يمنح المتدرب أربع محاولات خلال عامين من رسوبه الأول. ويُعتبر عدم تقدم المتدرب للاختبار فرصة ما لم يتقدم بعذر مقبول.

وقد يستفيد طالب الدراسات من شهادة البورد السوري بأنها تمنحه الترخيص الدائم لمزاولة المهنة، حتى قبل مناقشة رسالة الماجستير في الدراسات، حيث يمكن تأجيل المناقشة حتى عامين من الانفكاك من الدوام وتأجيل خدمة العلم إلى ذلك الحين.

ولمزيد من التفاصيل يمكنكم الاطلاع على موقع البورد السوري:

http://www.syrianboard.sy/


المراكز العالمية التي تتمتع بجودة في التدريب

هذه بعض العناوين المفيدة لمستشفيات ومراكز ومواقع مفيدة في طب العيون:

http://www.aao.org/


http://webeye.ophth.uiowa.edu/eyeforum/atlas/index.htm

http://www.atlasophthalmology.com/atlas/frontpage.jsf

www.rootatlas.com

http://www.moorfields.nhs.uk/
http://www.willseye.org/
http://www.barraquer.com/cast/index.htm

وتعد كل من روسيا وبريطانيا وإسبانيا والولايات المتحدة وألمانيا دولاً متقدمة في طب العيون.


روابط ذات صلة

http://www.cabms.org/sp_opht.htm
http://www1.wfubmc.edu/EYE/General/FAQ.htm
http://www.aamc.org/students/cim/pub_ophthalmology.htm
http://www.orbis.org/



نرحب بتعليقاتك واقتراحاتك حول هذا الملف

  • هل هذه المعلومات بحاجة إلى تحديث؟
  • هل لديك أي إضافة، ملاحظة أو تصحيح؟


توضيح هام :
اختصاص العينية في مشافي وزارة الصحة هو في مشفى العيون التخصصي التابع لمشفى ابن النفيس و ليس في مشفى المجتهد ..
رأي شخصي :
من المهم التنويه و التركيز على فكرة ان الاختصاص تنافسي للغاية و من الصعب الحصول عليه في الخارج إذ غالباً ما تحتفظ كل دولة بمقاعد هذا الاختصاص لأطبائها...
موضوع مزايا و سلبيات الاختصاص موضوع شخصي نوعاً ما أكثر مما هو موضوعي و يمكن إضافة سلبيات أخرى و إيجابيات أخرى قد تختلف من شخص لآخر فعلى سبيل المثال العديد من أطباء العينية لا يعتبرون اختصاصهم خفيف نظيف (نظيف و راقي بكل تأكيد لكن خفيف ؟!!؟!؟)
طبعاً و بكل تأكيد المعلومات المطروحة أعلاه مفيدة للغاية و في الحقيقة فإن الناس في مجتمعنا و حتى اطبائنا يحتاجون لوعي اكبر حتى يدركوا مدى دقة و حرفية المعلومات المشار إليها أعلاه و خاصة موضوع الاختصاصات الفرعية و المؤهلات المطلوبة ...

شكراً لكل من شارك في إنجاز هذه الصفحة فمن الواضح ان هناك جهد كبير مبذول و هذا غير غريب على الإطلاق بالنسبة للأسماء المذكورة أعلاه ..

وفقكم الله ....

dr.ada's picture
dr.ada
بعد التخرج

Quote:
ختصاص العينية في مشافي وزارة الصحة هو في مشفى العيون التخصصي التابع لمشفى ابن النفيس و ليس في مشفى المجتهد ..

ذكرنا مشفى ابن النفيس ك "مشفى العيون الجراحي وأعتقد انه لا بد لنا من ذكر اسمه ك"ابن النفيس " كونه الاسم المعروف.
وفي المجتهد ايضا يوجد قسم عينية يدرب المقيمين .. بل ولا بد للمقيم في ابن النفيس أن يقضي مدة تدريب محدددة فيه خلال سنوات تدريبه .. وسأحضر معلومات مفصلة عن هذه النقطة بإذن الله.

Quote:
موضوع مزايا و سلبيات الاختصاص موضوع شخصي نوعاً ما أكثر مما هو موضوعي و يمكن إضافة سلبيات أخرى و إيجابيات أخرى قد تختلف من شخص لآخر فعلى سبيل المثال العديد من أطباء العينية لا يعتبرون اختصاصهم خفيف نظيف (نظيف و راقي بكل تأكيد لكن خفيف ؟!!؟!؟)

100%..
والأجوبة السابقة هي التي اجتمع عليها الأطباء الذين أجرينا استبيانا لهم ..
ومع ذلك فهذا لا ينفي أن الأمر شخصي بحت للأسف ..

كل الشكر لمرورك الكريم ..ولملاحظاتك..

سلام

horizons's picture
horizons
السنة الخامسة

Quote:
وتساهم الجلسات العلمية الدورية في تطوير التفكير السريري ومهارات البحث لدى الطلاب

هل يوجد مثل هذه الجلسات في كل من وزارتي الصحة والدفاع

وبالنسبة لاختصاص البورد هل له مفاضلة خاصة به

( وشو وضع المعدلات المطلوبة فيه)

وكل الشكر لجهودكم Eye-wink

drhero6
السنة الخامسة

Quote:
وتعد كل من روسيا وبريطانيا وإسبانيا والولايات المتحدة دولاً متقدمة في طب العيون.

مرة سمعت انو بأوكرانيا في معهد اسمه معهد أدويسا مشهور كتير بطب العيون
وتفاجئت انو روسيا لها سمعة كبيرة كتير بطب العيون .

شكرا لمن عمل على هذه الصفحة ودليل الاختصاص

جهد كبير فعلا

a.m.a's picture
a.m.a
طبيب مقيم

Quote:
هل يوجد مثل هذه الجلسات في كل من وزارتي الصحة والدفاع

وبالنسبة لاختصاص البورد هل له مفاضلة خاصة به

( وشو وضع المعدلات المطلوبة فيه)

طبعاُ يوجد مثل هذه الجلسات ولكن تبقى السوية العلمية لللدراسات العليا أفضل نوعاًما من بقية مراكز الاختصاص.........

البورد لاتوجد مفاضلة خاصة وإنما ينوه الطالب أثناء تقديمه للمفاضلة بأنه يرغب بالتقدم لفحص البورد العربي وترفع أسماء المقبولين من الجهة التي يختص فيها الطبيب لهيئة البورد العربي من أجل قبوله...........(مع الإشارة أن هذا الموضوع قابل للتغيير سنوياً)للأسف لابوجد قانون صريح وثابت يوضح هذه الإشكاليةconfused confused

يالنسبة للمعدل فهو يختلف من سنة لأخرى ولكن إجمالاً اختصاص العينية من الاختصاصات المرغوبة بشدة وغالباً ماتحتاج معدل عالي نسبياً..........

del piero's picture
del piero
بعد التخرج


ما وضع هذا الاختصاص في كندا ؟..

dAS
السنة السادسة

Quote:
ـ الحصول على الاختصاص تنافسي حيث يخضع الطلاب المتقدمون لمفاضلة حسب المعدلات مع وجود بعض الأولوية لأبناء الأطباء والعاملين في وزارة الصحة

ماهي الميزات التي يحصل عليها أبناء الأطباء ؟؟؟ وكيف يتم الحصول عليها ؟؟؟

Tariq1987's picture
Tariq1987
بعد التخرج

Quote:
ما وضع هذا الاختصاص في كندا ؟..

أهلا ..
هنا نتحدث عن الاختصاص محليا فقط . ليس لدي معلومات عن وضع الاختصاص في كندا.

Quote:
ماهي الميزات التي يحصل عليها أبناء الأطباء ؟؟؟ وكيف يتم الحصول عليها ؟؟؟

قد يحصلون على نسبة زيادة على معدل التفاضل على ما أعتقد ..تتغير هذه الأمور بين سنة وأخرى ولا بد من السؤال عنها بالوزارة. سيما مع القرارات الجديدة كليا في هذا العام.
يالتوفيق.

horizons's picture
horizons
السنة الخامسة


تعد روسيا من الدول الرائدة في طب العيون
ولديها مراكز خاصة للبحوث والجراحة الدقيقة
ومن أكثر المراكز شهرة مركز فيودوروف
المنتشر في 13 مدينة روسية

troada1987
السنة الخامسة


السلام عليكم بدي دروس في المواد التاليه :
1\ الجلد
2/ العين
3\علم الصيدلة
4/رعاية الام والطفل
وإني لكم من الشاكرين

Amjad Alshehne
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+