تصفح
دخول
تسجيل
نسيتها؟

طب العين وجراحتها


طب العين وجراحتها

إعداد: د. سومر عبد علي، دكتور في الطب؛ د. أحمد مرتضى، دكتور في الطب؛ لارا خضور، طالبة في السنة الرابعة في كلية الطب بجامعة دمشق؛ عبدالله الرفاعي، طالب في السنة الرابعة في كلية الطب بجامعة دمشق.

© جميع الحقوق محفوظة لموقع حكيم.

لمحة عامة

اختصاص طب العين وجراحتها، أو "العينية"، هو الاختصاص الطبي الذي يهتم بدراسة نسج العين ووظائفها المختلفة، ويقدم وسائل التشخيص والعلاج للأمراض التي تؤثر فيها.

اختصاصي العينية يجب أن يكون حائزاً على شهادة تخصصية في "طب العيون وجراحتها" تخوله تقديم العلاجات المختلفة وإجراء التداخلات الجراحية العينية عند الضرورة، كما أنه قادر على وصف النظارات والعدسات اللاصقة الطبية عند الضرورة.

اختصاص سريري

اختصاص العينية قد يكون واحداً من أكثر الاختصاصات الطبية التي تكسب الطبيب الرضى عن نفسه وعن عمله، وذلك نظراً لما يحتويه هذا الاختصاص من كم هائل من التداخلات العلاجية لشريحة واسعة من المرضى من مختلف الفئات العمرية سواءً بصورة طبية بحتة أو بصورة جراحية.

كما أن طبيب العينية قادر على تقديم الرعاية الأولية في المراكز الصحية، وفي نفس الوقت يستطيع القيام بعدد كبير من التداخلات الجراحية عالية الدقة والتخصص. وبسبب الانتشار الواسع للأمراض العينية في المجتمع، وبالنظر إلى طبيعية الأمراض العينية المزمنة في أغلب الحالات، فغالباً ما يقيم أخصائي العينية علاقة شخصية وثيقة مع عدد كبير من المرضى ولفترة طويلة من الزمن، وقد تستمر مدى الحياة.

وبحسب الاستبيانات التي أجريناها على عدد من الاختصاصيين والأطباء قيد التدريب في مختلف القطاعات، وجدنا أنّ اختصاص العينية ومن الناحية السريرية يتمتع بالصفات التالية:

  • يملك الطبيب الاختصاصي حرية نسبية في تحديد الخطة العلاجية للمريض مع احترام رغباته كاملة.
  • يجد معظم الأطباء فائدة ملموسة في تدبير مرضاهم حيث تتميز الأمراض العينية بنسبة عالية من الشفاء التام, مع وجود بعض الحالات الانتهائية وعديمة الأمل.
  • لا يتضمن الكثير من الضغط النفسي (من حيث التعامل مع الحالات الحرجة، الحاجة لاتخاذ قرارات آنية حول المرضى، التعامل مع أكثر من مريض في الوقت ذاته).
  • من حيث استمرارية الرعاية، يقيم الطبيب علاقة طويلة الأمد مع المريض.
  • تتأثر جودة العمل بنوعية الأدوات والأجهزة وتطور العيادة أو المستشفى بصورة كبيرة دون إغفال الدور الكبير لخبرة الطبيب السريرية.
  • يستطيع الطبيب القيام بالعديد من الاختبارات التشخيصية والإجراءات العلاجية في عيادته الخاصة.
  • تلعب الخبرة الفردية والشخصية دوراً أكبر من العمل كفريق في تحديد جودة العمل، إذاً هو اختصاص معتمد على شخص الطبيب نوعاً ماً.
  • يحتاج هذا الاختصاص إلى شبكة واسعة من العلاقات مع باقي الأطباء في هذا الاختصاص (تحويل المرضى إلى أطباء آخرين) ومع المحيط الاجتماعي.
  • يتميز هذا الاختصاص ببيئة تنافسية عالية ومتجددة غير روتينية يحتاج الطبيب فيها إلى إمكانيات كبيرة سواءً من الناحية العلمية أو من الناحية التقنية ليبقى مواكباً للتطورات العلمية والمعرفية الكبيرة والهائلة.

أهمية الاختصاص

نتيجة للتطور العلمي والتقني الهائل في هذا التخصص يوفر أخصائي العينية لمرضاه عدداً كبيراً من الوسائل التشخيصية والطرائق العلاجية التي قد لا تكون متاحة في عدد كبير من الاختصاصات الأخرى. وقد فتحت هذه التطورات الهائلة الباب واسعاً لنشوء عدد كبير من الاختصاصات الفرعية ضمن هذا الاختصاص، وأتاحت لطبيب العينية فرصة كبيرة للمشاركة في البحوث السريرية والمخبرية ذات الصلة بطبيعة تخصصه.

انتشار الاختصاص

بحسب أرقام الجمعية السورية لأطباء العيون يبلغ عدد أخصائيي العينية في سوريا 717 اختصاصياً، منهم 285 اختصاصياً في دمشق وحدها. ومن هذه الإحصائية البسيطة نجد تمركز كبير لأطباء العينية في المدن الكبرى مع بقاء المناطق النامية والمدن الصغيرة بحاجة ماسة لمراكز متطورة وأطباء متخصصين لتخديمها مما يشكل دافعاً للعديد من الأطباء الناشئين أبناء هذه المناطق لاختيار هذا الاختصاص. لمزيد من المعلومات يمكنك زيارة موقع الجمعية السورية لأطباء العين

مجالات التدريب والتطوير بعد الاختصاص

يوجد في سوريا ثلاث هيئات تقدم التدريب والاختصاص للأطباء ضمن مستشفياتها وهي وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة ووزارة الدفاع. سوف نتحدث هنا وبإيجاز عن الاختصاص في هذه المراكز ضمن مدينة دمشق مع مراعاة وجود بعض الاختلافات باختلاف المحافظات.

الدراسات العليا في كلية الطب بجامعة دمشق

أحدثت الدراسات العليا باختصاص العينية عام 1971 وتخرجت الدفعة الأولى عام 1974 وازداد عدد الخريجين حتى هذا العام عن مئتي اختصاصي يساهمون في خدمة المرضى، تم تدريبهم على الأجهزة الحديثة للاستعمال مثل:

جهاز الليزر، وتخطيط الشبكية والساحة البصرية، والدراسة بالأمواج فوق الصوتية، والتصوير الظليل لقعر العين، والجراحة المجهرية، مع العلم بأن قسم الأمراض العينية قيد التطوير حالياً وسيكون خلال عام على الأكثر مجهزاً بأحدث الأجهزة اللازمة لهذا الاختصاص.

وتساهم الجلسات العلمية الدورية في تطوير التفكير السريري ومهارات البحث لدى الطلاب. ويتم التدريب في مستشفى المواساة.

وحسب الاستبيان الذي أجريناه على طلاب القسم تبين ما يلي:

  • جودة التدريب في هذا الاختصاص محلياً جيدة نوعاً ما بالمقارنة مع التدريب في الخارج.
  • الحصول على التدريب تنافسي يخضع للمفاضلة حسب علامات التخرج، وعادةً ما يتطلب دخول هذا الاختصاص في كلية الطب معدل تخرج مرتفعاً.
  • مدة الاختصاص 4 سنوات يحصل الطالب في نهايتها على "شهادة الدراسات العليا في طب العيون وجراحتها".
  • عدد المناوبات الليلية أسبوعياً مناوبة أو اثنتين حسب عدد الأطباء الموجودين في القسم ويقل عدد المناوبات مع التقدم بسنين الاختصاص وغالباً ما تكون هذه المناوبات سهلة ويسيرة دون وجود عدد كبير من الحالات المعقدة والحرجة.

التخصص في مستشفيات وزارة الصحة

اعتباراً من 27 كانون الثاني 1980وحتى تاريخه، يقوم مستشفى العيون الجراحي وقسم العينية في مستشفى المجتهد بدمشق تدريبب المقيمين الذين يتم قبولهم للإقامة في مستشفيات وزارة الصحة وفق مفاضلة سنوية تعلن عنها الوزارة.

مدة الإقامة أربع سنوات، ويتضمن برنامج تدريب المقيمين ما يلي:

السنة الأولى، يدرس فيها:

  • العلوم الأساسية
  • تشريح العين وملحقاتها
  • علم الوراثة والتشوهات الخلقية والجنين
  • علم الكيمياء الحيوية
  • فيزيولوجيا العين والإبصار
  • الأدوية العينية
  • البصريات والخطاء الانكسارية

ويتدرب المقيمون على:

  • الفحص العيني الشامل (الأقسام الأمامية والشبكية وضغط العين ومجرى الدمع وتحري أسواء الانكسار)
  • دراسة المرضى ومتابعتهم قبل العمل الجراحي وبعده
  • الجراحة الصغرى (جراحة الأجفان والملتحمة وتسليك المجاري الدمعية) يتقدم بعدها المقيمون إلى امتحان السنة الأولى المركزي تحت إشراف وزارة الصحة.

السنة الثانية، يدرس فيها الطبيب ما يلي:

  • علاج الأقسام الأمامية للعين
  • الزرق
  • أمراض الأقسام الخارجية للعين
  • أمراض القميص العضلي الوعائي
  • أمراض الأقسام الأمامية للعين
  • الحول

ويتدرب المقيمون على:

  • علاج الأقسام الأمامية للعين
  • عمليات الحول والزرق
  • علاج حوادث العين ورضوضها
  • عمليات الساد والفاكو

ويتقدم بعدها المقيمون إلى امتحان السنة الثانية المركزي تحت إشراف وزارة الصحة.

السنة الثالثة، يتابع المقيمون خلالها دراسة أمراض الشبكية وعلم أعصاب العين والمتعلقة بها وحقل الإبصار ويقومون بالتدريب على ما يلي:

  • علاج أمراض الشبكية: المشاركة في تدريس طلاب السنوات الأخرى، وإجراء عمليات الشبكية وقطع الزجاجي
  • إجراء البحوث العلمية

ويتقدم بعدها المقيمون إلى الامتحان الإجمالي النهائي بإشراف وزارة الصحة ويتألف من قسم نظري ومقابلات شفهية وقسم عملي، ويحصل الناجحون فيه على شهادة الاختصاص وترخيص بمزاولة المهنة من وزارة الصحة.

وفي السنوات الأربعة يناوب المقيمون 5-9 مرات شهريأ في ظروف سهلة ويسيرة نوعاً ما بشكل مماثل لأوضاع المناوبات ضمن مستشفيات وزارة التعليم العالي.

جودة التدريب في هذا الاختصاص محلياً مقارنة بالتدريب في الخارج متوسطة . ـ الحصول على الاختصاص تنافسي حيث يخضع الطلاب المتقدمون لمفاضلة حسب المعدلات مع وجود بعض الأولوية لأبناء الأطباء والعاملين في وزارة الصحة علماً بأن المعدل المطلوب للحصول على فرصة للتقدم لهذا الاختصاص أقل بالنسبة لمثيله المطلوب من قبل وزارة التعليم العالي.

اختصاص العينية لدى المجلس العلمي لاختصاص طب العيون وجراحتها (البورد العربي)

لكي يحصل الطبيب على شهادة البورد العربي يتلقى تدريباً مماثلاً ومطابقاً لطلاب الاختصاص في كل من الدراسات العليا ووزارة الصحة، ولكنه يخضع لامتحانات إضافية تؤهله للحصول على هذه الشهادة.

كما أنه يخسر امتيازاً قد يكون مهماً لدى البعض حيث أنه لا يتلقى أي راتب مقابل عمله خلال الاختصاص وذلك إذا اختار التدريب في مستشفيات وزارة التعليم العالي أي بصحبة طلاب الدراسات العليا. أما إذا اختار التدريب بمستشفيات وزارة الصحة فإنه يعامل مثل باقي زملائه حيث له ما لهم وعليه ما عليهم.

مدة التدريب للحصول على شهادة المجلس العربي لاختصاص طب العيون وجراحتها هي أربع سنوات تدريبية يقضيها المتدرب كطبيب مقيم متدرج بالمسؤولية في مركز تدريبي معترف بصلاحيته للتدريب من قبل المجلس.

يمنح المجلس العربي للاختصاصات الطبية شهادة المجلس العربي لاختصاص طب العيون وجراحتها لكل من استوفى شروط التدريب واجتاز الامتحانات المقررة بنجاح ويطلق عليها بالإنكليزية: Certificate of The Arab Board of Ophthalmology.

للحصول على معلومات إضافية حول شهادة البورد العربي في طب العيون وجراحتها يرجى زيارة موقع البورد العربي على الإنترنت.

التخصص في مستشفيات وزارة الدفاع

يمكن للأطباء الحصول على فرصة للاختصاص بطب العيون وجراحتها ضمن مستشفيات وزارة الدفاع (مستشفى تشرين, ومستشفى حرستا, ومستشفى المزة) وذلك وفق مفاضلة وبصورة تنافسية. وتستمر فترة الاختصاص لمدة أربع سنوات. ويقوم الأطباء بـ 10-12 مناوبة شهرياً حسب عدد الأطباء في القسم وبصورة مستمرة خلال الأربع سنوات وبصورة سهلة وميسرة كما في بقية المراكز.

الاختصاصات الفرعية الحديثة: اختصاصات للمستقبل

أمراض القرنية و العين الخارجية: يتضمن هذا تشخيص وعلاج أمراض الملتحمة والقرنية والصلبة والأجفان كما يتضمن عمليات زرع القرنية والمعالجة التصحيحية لعيوب انكسار القرنية.

الساد والجراحة الانكسارية: اختصاص فرعي حديث نسبياً يتضمن العلاج الجراحي للعيوب الانكسارية في العين البشرية والعلاج الجراحي للساد ويتطلب تحت الاختصاص هذا استخدام أجهزة تقنية متطورة جداً.

أمراض الزرق: يتضمن علاج الزرق والإصابات الأخرى التي ترفع ضغط المقلة والتي تتضمن تغيرات عصبية وصفية في الساحة البصرية.

أمراض الجسم الزجاجي والشبكية: يتضمن العلاج الجراحي والطبي لجميع الأمراض الجهازية والموضعية والوراثية التي تصيب الشبكية والجسم الزجاجي ويستطيع للأخصائي القيام بعمليات الليزر والمعالجة بالتبريد والعلاج الجراحي لانفصال الشبكية وعمليات قطع الزجاجي.

جراحة العين التجميلية: تتضمن الجراحة التجميلية للمقلة والأجفان , والجراحة الترميمية للأجفان والأنسجة الوجهية العليا والتي تتلو الإصابات الرضية والمعالجة الجراحية للأورام وتحت الاختصاص هذا هو خط وسط بين اختصاص العينية والجراحة التجميلية حيث يقضي الطبيب فترات متنوعة في التدرب على مهارات من الاختصاصين السابقين.

طب العيون عند الأطفال: يتضمن تشخيص وعلاج مختلف حالات الحول وفقد البصر والإصابات التطورية والوراثية والعديد من الحالات الالتهابية والتحسسية والرضية والورمية التي تحدث خلال العقدين الأوليين من عمر الإنسان ، كما يستطيع طبيب العيون عند الأطفال علاج بعض الإصابات والأمراض عند البالغين.

طب العيون العصبي: يتضمن العلاقة ما بين الأمراض العينية والعصبية ويهتم بعلاج إصابات مرضية محددة تصيب العصب البصري أو السبل البصرية، ويملك مجالات عمل واسعة خاصةً إذ علمنا أن أكثر من 50% من الآفات والإصابات داخل القحف تتضمن إصابة إما للعصب البصري أو للأعصاب المحركة للعين.

التشريح المرض العيني: يشكل هذا الاختصاص الفرعي حلقة الوصل مابين طب العين والتشريح المرضي ويكتسب الطبيب فيه مهارات مختلفة من كلا الاختصاصين.

أمراض العنبة وعلم المناعة العيني: يُعنى بالطبقة المتوسطة للعين والتي تتكون من القزحية والجسم الهدبي والمشيمة، كما يتضمن التشخيص والعلاج الطبي لإصابات العين المناعية وهو ذو علاقة كبيرة بالأمراض المناعية الأخرى وبالأدوية المعدلة لمناعة الجسم.

المؤهلات المطلوبة

بجسب الاستبيانات التي أجريناها على عدد من الاختصاصيين وطلاب الاختصاص في مختلف الهيئات وجدنا أنّ اختصاص العينية يحتاج للمهارات والمؤهلات التالية:

  • مهارة يدوية كبيرة وخبرة سريرية واسعة.
  • قدرة كبيرة على التواصل مع المرضى على اختلاف أعمارهم ومستوياتهم الاجتماعية والثقافية.
  • معرفة واسعة باللغات الأجنبية وقدرة جيدة على المواظبة على القراءة اليومية وكم جيد من المعلومات النظرية وقدرة عالية على معالجة هذه المعلومات لمواكبة التطور العلمي الكبير والمستمر في هذا الاختصاص.
  • لا يتطلب هذا الاختصاص شخصية قيادية كبيرة ولا مهارات إدارية واسعة ولا استعداداً كبيراً للتعامل مع الحالات المأساوية نظراً لندرتها في هذا الاختصاص.
  • لا يتأثر نجاح طبيب العينية وجودة أدائه لعمله بجنسه سواء كان ذكراً أو أنثى.

 

العينية هي اختصاص الجراحة الدقيقة

العينية هي اختصاص الجراحة الدقيقة

الجهد المبذول

وبحسب الاستبيانات التي أجريناها على عدد من الاختصاصيين وطلاب الاختصاص في مختلف الهيئات وجدنا أنّ اختصاص العينية لا يحتاج إلى قدر كبير من الجهد الجسدي أو النفسي ويمتاز بساعات عمل منتظمة دون وجود كم كبير من المناوبات الليلية أو الاستدعاءات الليلية.

وكذلك فإن الطبيب قادر على قضاء وقت كاف نسبياً (بالمقارنة مع الاختصاصات الأخرى) في النشاطات الشخصية (مع العائلة، رحلات، إجازات، اهتمامات أخرى), ومعظم الأطباء قادرون على قضاء إجازة سنوية هادئة، فيمكن وصف نمط حياة طبيب العينية بالمريح والجيد.

الدخل

غالبية الأطباء الذين استفتينا عن آرائهم أبدوا رضاهم عن الدخل الذي يحصلون عليه بالمقارنة مع الأطباء من باقي الاختصاصات مع أخذ الوقت والجهد المبذولين بعين الحسبان.

سلبيات الاختصاص

يتضمن الاختصاص إلى حد ما التعامل مع الحالات التي تحمل مخاطر صحية للطبيب ومسؤوليات قانونية.

فقد يواجه الطبيب بعد العمليات المعروفة بإنذارها السيئ من ناحية القدرة البصرية كعملية انفصال الشبكية وقطع الزجاجي. ولكون هذه العمليات مكلفة جداً بالنسبة للمريض وفي نفس الوقت غير مضمونة النتائج، فقد يتعرض الطبيب لمساءلات قانونية. ولذلك يُنصح الطبيب بأن يطلب من المريض التوقيع على ورقة "سوء إنذار" قبل الدخول إلى العملية.  كما أن طبيب العينية مسؤول أمام القانون عن توقيع التقارير الطبية المتعلقة برضوض العين.

العقبة الكبرى في هذا الاختصاص وبحسب رأي اختصاصيي العينية هي الجانب المادي حيث يحتاج الاختصاصي إلى مبالغ كبيرة من أجل تجهيز العيادة بالعديد من الأجهزة ذات التقنية الحديثة والأهمية البالغة والدور المحوري في ممارسة الاختصاص.

أجهزة عالية التكلفة

العيادة العينية تتطلب أجهزة مكلفة

مزايا الاختصاص

اسمحوا لنا أن نستعير تعبيراً لأحد الأطباء المشاركين في استبياناتنا: "العينية اختصاص خفيف نظيف, بيريح راس الواحد, بلا هم الجراحة, ولا صرعة الباطنة!" خير الكلام ما قل ودل. وأجمع الأطباء على اختيار الاختصاص نفسه فيما لو عاد بهم الزمن للوراء.

المراكز العالمية التي تتمتع بجودة في التدريب

هذه بعض العناوين المفيدة لمستشفيات ومراكز ذات سمعة محترمة في طب العيون:

http://www.moorfields.nhs.uk/Home
http://www.willseye.org/about/
http://www.barraquer.com/cast/index.htm

وتعد كل من روسيا وبريطانيا وإسبانيا والولايات المتحدة دولاً متقدمة في طب العيون.

روابط ذات صلة

http://www.cabms.org/sp_opht.htm
http://www1.wfubmc.edu/EYE/General/FAQ.htm
http://www.aamc.org/students/cim/pub_ophthalmology.htm
http://www.orbis.org/

نرحب بتعليقاتك واقتراحاتك حول هذا الملف

  • هل هذه المعلومات بحاجة إلى تحديث؟
  • هل لديك أي إضافة، ملاحظة أو تصحيح؟


توضيح هام :
اختصاص العينية في مشافي وزارة الصحة هو في مشفى العيون التخصصي التابع لمشفى ابن النفيس و ليس في مشفى المجتهد ..
رأي شخصي :
من المهم التنويه و التركيز على فكرة ان الاختصاص تنافسي للغاية و من الصعب الحصول عليه في الخارج إذ غالباً ما تحتفظ كل دولة بمقاعد هذا الاختصاص لأطبائها...
موضوع مزايا و سلبيات الاختصاص موضوع شخصي نوعاً ما أكثر مما هو موضوعي و يمكن إضافة سلبيات أخرى و إيجابيات أخرى قد تختلف من شخص لآخر فعلى سبيل المثال العديد من أطباء العينية لا يعتبرون اختصاصهم خفيف نظيف (نظيف و راقي بكل تأكيد لكن خفيف ؟!!؟!؟)
طبعاً و بكل تأكيد المعلومات المطروحة أعلاه مفيدة للغاية و في الحقيقة فإن الناس في مجتمعنا و حتى اطبائنا يحتاجون لوعي اكبر حتى يدركوا مدى دقة و حرفية المعلومات المشار إليها أعلاه و خاصة موضوع الاختصاصات الفرعية و المؤهلات المطلوبة ...

شكراً لكل من شارك في إنجاز هذه الصفحة فمن الواضح ان هناك جهد كبير مبذول و هذا غير غريب على الإطلاق بالنسبة للأسماء المذكورة أعلاه ..

وفقكم الله ....

dr.ada's picture
dr.ada
بعد التخرج

Quote:
ختصاص العينية في مشافي وزارة الصحة هو في مشفى العيون التخصصي التابع لمشفى ابن النفيس و ليس في مشفى المجتهد ..

ذكرنا مشفى ابن النفيس ك "مشفى العيون الجراحي وأعتقد انه لا بد لنا من ذكر اسمه ك"ابن النفيس " كونه الاسم المعروف.
وفي المجتهد ايضا يوجد قسم عينية يدرب المقيمين .. بل ولا بد للمقيم في ابن النفيس أن يقضي مدة تدريب محدددة فيه خلال سنوات تدريبه .. وسأحضر معلومات مفصلة عن هذه النقطة بإذن الله.

Quote:
موضوع مزايا و سلبيات الاختصاص موضوع شخصي نوعاً ما أكثر مما هو موضوعي و يمكن إضافة سلبيات أخرى و إيجابيات أخرى قد تختلف من شخص لآخر فعلى سبيل المثال العديد من أطباء العينية لا يعتبرون اختصاصهم خفيف نظيف (نظيف و راقي بكل تأكيد لكن خفيف ؟!!؟!؟)

100%..
والأجوبة السابقة هي التي اجتمع عليها الأطباء الذين أجرينا استبيانا لهم ..
ومع ذلك فهذا لا ينفي أن الأمر شخصي بحت للأسف ..

كل الشكر لمرورك الكريم ..ولملاحظاتك..

سلام

horizons's picture
horizons
السنة الخامسة

Quote:
وتساهم الجلسات العلمية الدورية في تطوير التفكير السريري ومهارات البحث لدى الطلاب

هل يوجد مثل هذه الجلسات في كل من وزارتي الصحة والدفاع

وبالنسبة لاختصاص البورد هل له مفاضلة خاصة به

( وشو وضع المعدلات المطلوبة فيه)

وكل الشكر لجهودكم Eye-wink

drhero6
السنة الخامسة

Quote:
وتعد كل من روسيا وبريطانيا وإسبانيا والولايات المتحدة دولاً متقدمة في طب العيون.

مرة سمعت انو بأوكرانيا في معهد اسمه معهد أدويسا مشهور كتير بطب العيون
وتفاجئت انو روسيا لها سمعة كبيرة كتير بطب العيون .

شكرا لمن عمل على هذه الصفحة ودليل الاختصاص

جهد كبير فعلا

a.m.a's picture
a.m.a
طبيب مقيم

Quote:
هل يوجد مثل هذه الجلسات في كل من وزارتي الصحة والدفاع

وبالنسبة لاختصاص البورد هل له مفاضلة خاصة به

( وشو وضع المعدلات المطلوبة فيه)

طبعاُ يوجد مثل هذه الجلسات ولكن تبقى السوية العلمية لللدراسات العليا أفضل نوعاًما من بقية مراكز الاختصاص.........

البورد لاتوجد مفاضلة خاصة وإنما ينوه الطالب أثناء تقديمه للمفاضلة بأنه يرغب بالتقدم لفحص البورد العربي وترفع أسماء المقبولين من الجهة التي يختص فيها الطبيب لهيئة البورد العربي من أجل قبوله...........(مع الإشارة أن هذا الموضوع قابل للتغيير سنوياً)للأسف لابوجد قانون صريح وثابت يوضح هذه الإشكاليةconfused confused

يالنسبة للمعدل فهو يختلف من سنة لأخرى ولكن إجمالاً اختصاص العينية من الاختصاصات المرغوبة بشدة وغالباً ماتحتاج معدل عالي نسبياً..........

del piero's picture
del piero
بعد التخرج


ما وضع هذا الاختصاص في كندا ؟..

dAS
السنة السادسة

Quote:
ـ الحصول على الاختصاص تنافسي حيث يخضع الطلاب المتقدمون لمفاضلة حسب المعدلات مع وجود بعض الأولوية لأبناء الأطباء والعاملين في وزارة الصحة

ماهي الميزات التي يحصل عليها أبناء الأطباء ؟؟؟ وكيف يتم الحصول عليها ؟؟؟

Tariq1987's picture
Tariq1987
بعد التخرج

Quote:
ما وضع هذا الاختصاص في كندا ؟..

أهلا ..
هنا نتحدث عن الاختصاص محليا فقط . ليس لدي معلومات عن وضع الاختصاص في كندا.

Quote:
ماهي الميزات التي يحصل عليها أبناء الأطباء ؟؟؟ وكيف يتم الحصول عليها ؟؟؟

قد يحصلون على نسبة زيادة على معدل التفاضل على ما أعتقد ..تتغير هذه الأمور بين سنة وأخرى ولا بد من السؤال عنها بالوزارة. سيما مع القرارات الجديدة كليا في هذا العام.
يالتوفيق.

horizons's picture
horizons
السنة الخامسة


تعد روسيا من الدول الرائدة في طب العيون
ولديها مراكز خاصة للبحوث والجراحة الدقيقة
ومن أكثر المراكز شهرة مركز فيودوروف
المنتشر في 13 مدينة روسية

troada1987
السنة الخامسة


السلام عليكم بدي دروس في المواد التاليه :
1\ الجلد
2/ العين
3\علم الصيدلة
4/رعاية الام والطفل
وإني لكم من الشاكرين

Amjad Alshehne
ابق على تواصل مع حكيم!
Google+